быстрый займ на карту без отказов

 

«السيسي» لـ«المصريين»: تحملوا عاما واحدا وبعدها اختاروا من شئتم

«السيسي» لـ«المصريين»: تحملوا عاما واحدا وبعدها اختاروا من شئتم

استنكر الرئيس عبد الفتاح السيسي، أسلوب السخرية الذي ينتهجه البعض في التعامل مع بعض التصريحات أو الأفكار التي يطرحها لمواجهة الأزمات الاقتصادية كفكرة «صناديق الفكة»، مضيفًا: «هذه سخرية من أحوالنا».

استنكر الرئيس عبد الفتاح السيسي، أسلوب السخرية الذي ينتهجه البعض في التعامل مع بعض التصريحات أو الأفكار التي يطرحها لمواجهة الأزمات الاقتصادية كفكرة «صناديق الفكة»، مضيفًا: «هذه سخرية من أحوالنا».



وخاطب «السيسي»، خلال خلال كلمته بجلسة «مواجهة ارتفاع الأسعار»، اليوم الأربعاء، الشعب المصري، قائلًا: «أنتم ستتحملون عامًا آخر، وبعده ستُجرى الانتخابات، اختاروا من شئتم، والله يعين ويوفق من يأتي، يجب أن تضعوا أيديكم في يد بلدكم ليس في يدي»، مؤكدًا أن مصر مرت بظروف عصيبة خاصة مع خوضها أكثر من معركة حربية كانت عالية التكلفة وتسببت في توقف عمليات تطوير البينة الأساسية.



وتابع: «لن تقوم مصر إلا بصبر شعبها وعمله وتضحيته، أنا لن أتخلى عن المصريين إلا إذا قلتم لي ارحل، أنتم استأمنتموني عليها وعلى أنفسكم وعلى أولادكم، وأنا أعقد مؤتمر الشباب كي يستمع المصريين للدولة، ونتحمل سويًا»، لافتًا إلى سعي البعض لهدم الدولة المصرية من الداخل عن طريق تزييف الوعي وتحريكه، فيما يسمى حرب العقول والإعلام والإرهاب.



وشدد على دور الشعب المصري في الحفاظ على البلاد، باعتباره عامل الاستقرار الأساسي بجانب القوات المسلحة والشرطة، موضحًا أنه كلما يسيء إليه أحد، يزداد إصرارًا على العمل من أجل تقدم مصر كي تصبح عزيزة وعظيمة، وهذا ما يجب أن يفعله المصريون، على حد قوله.



واختتم حديثه قائلًا: «من يرغب في الثأر عليه أن يعمل ويصبر وأنا أريد أن أثأر، ووالله والله والله الذي يطلع علينا ويعلم حجم الشرف والإخلاص والأمانة التي نعمل بها، لا تخافوا من الغد طالما أنتم متحدون، مصير مصر ليس في يدي أو يد الجيش والشرطة لكن في يد شعبها».

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©