быстрый займ на карту без отказов

 

«الشريعة الإسلامية وجرائم الإرهاب» في أكبر موسوعة دولية لقوانين الحروب

«الشريعة الإسلامية وجرائم الإرهاب» في أكبر موسوعة دولية لقوانين الحروب

أطلق مركز سياسيات وبحوث القانون الدولي بالعاصمة البلجيكية بروكسل موسوعة قانونية كبرى باللغة الإنجليزية حول “دور القوات المسلحة في المحاسبة عن الجرائم الدولية الجسيمة” والتي أعدتها نخبة من كبار أساتذة القانون الدولي والقضاة والخبراء العسكريين.

وشارك المستشار عادل ماجد نائب رئيس محكمة النقض وخبير القانون الجنائي الدولي، بفصل كامل في هذه الموسوعة بعنوان “وجهة نظر الشريعة الإسلامية حول دور القوات المسلحة في المحاسبة عن الجرائم الدولية الجسيمة” ركز فيه على قواعد الحرب والقتال في الشريعة الإسلامية، وما تزخر به من نصوص وتتبناه من أحكام تحظر ارتكاب الجرائم الجسيمة أثناء الحروب، مؤكدا أن الجرائم الوحشية التي ترتكبها الجماعات الإرهابية المسلحة على مستوى العالم العربي، لا تمت من قريب أو بعيد لأحكام الشريعة الإسلامية الغراء، وأنها تجد أساسها في الفكر التكفيري المتطرف الذي تتبناه تلك الجماعات والذي يقوم على تحريف النصوص الدينية.

وأشار المستشار ماجد إلى أهمية مفهوم “تجديد الخطاب الديني” الذي دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، في مواجهة عنف الجماعات المسلحة غير النظامية، النابع من ذلك الفكر التكفيري، بما يؤدي إلى حفظ السلم والأمن الدوليين واستقرار المجتمعات العربية والإسلامية.

يذكر أن إطلاق هذه الموسوعة قد جاء عقب تنظيم احتفالية عالمية بمقر محكمة العدل الدولية بمدينة لاهاي الهولندية، حضرها لفيف من كبار الشخصيات القانونية والقضاة الدوليين وممثلو منظمة الأمم المتحدة وحلف الناتو وكبرى المراكز البحثية الدولية، منهم المستشار عدلي حسين الرئيس بمحكمة استئناف القاهرة سابقا.

أطلق مركز سياسيات وبحوث القانون الدولي بالعاصمة البلجيكية بروكسل موسوعة قانونية كبرى باللغة الإنجليزية حول “دور القوات المسلحة في المحاسبة عن الجرائم الدولية الجسيمة” والتي أعدتها نخبة من كبار أساتذة القانون الدولي والقضاة والخبراء العسكريين.

وشارك المستشار عادل ماجد نائب رئيس محكمة النقض وخبير القانون الجنائي الدولي، بفصل كامل في هذه الموسوعة بعنوان “وجهة نظر الشريعة الإسلامية حول دور القوات المسلحة في المحاسبة عن الجرائم الدولية الجسيمة” ركز فيه على قواعد الحرب والقتال في الشريعة الإسلامية، وما تزخر به من نصوص وتتبناه من أحكام تحظر ارتكاب الجرائم الجسيمة أثناء الحروب، مؤكدا أن الجرائم الوحشية التي ترتكبها الجماعات الإرهابية المسلحة على مستوى العالم العربي، لا تمت من قريب أو بعيد لأحكام الشريعة الإسلامية الغراء، وأنها تجد أساسها في الفكر التكفيري المتطرف الذي تتبناه تلك الجماعات والذي يقوم على تحريف النصوص الدينية.

وأشار المستشار ماجد إلى أهمية مفهوم “تجديد الخطاب الديني” الذي دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، في مواجهة عنف الجماعات المسلحة غير النظامية، النابع من ذلك الفكر التكفيري، بما يؤدي إلى حفظ السلم والأمن الدوليين واستقرار المجتمعات العربية والإسلامية.

يذكر أن إطلاق هذه الموسوعة قد جاء عقب تنظيم احتفالية عالمية بمقر محكمة العدل الدولية بمدينة لاهاي الهولندية، حضرها لفيف من كبار الشخصيات القانونية والقضاة الدوليين وممثلو منظمة الأمم المتحدة وحلف الناتو وكبرى المراكز البحثية الدولية، منهم المستشار عدلي حسين الرئيس بمحكمة استئناف القاهرة سابقا.

: «الشريعة الإسلامية وجرائم الإرهاب» في أكبر موسوعة دولية لقوانين الحروب

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©