быстрый займ на карту без отказов

 

أبرز ما جاء في صحف العالم اليوم الخميس- خاص شامل 24

أبرز ما جاء في صحف العالم اليوم الخميس- خاص شامل 24
يقدم موقع شامل 24 عرضا لأبرز ما جاء في صحف العالم اليوم الخميس 27 أكتوبر 2016 

والبداية من صحيفة حرييت ديلي التركية والتي قالت:

قال فرانس كلينتسفيج النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع والأمن في البرلمان الفيدرالي الروسي، إنّ بلاده تتبادل المعلومات الاستخباراتية مع تركيا فيما يخص عملية درع الفرات التي أطلقتها أنقرة في الشمال السوري.

 

وأوضح كلينتسفيج في تصريحات لوكالة تاس الروسية أنّ رئيسي البلدين رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين اتفقا على تبادل المعلومات الاستخباراتية خلال لقائهما الأخير، وأنّ أنقرة انضمت إلى الشبكة الاستخباراتية التي تضم كل من روسيا وإيران والعراق وسوريا.

 

وفي هذا الصدد قال كلينتسفيج: "زوّدنا الأتراك بمعلومات أحصيناها من المكالمات اللاسلكية والمشاهد المصورة عبر الأقمار الصناعية، بالمقابل تقوم الجهات التركية بتزويدنا بمعلومات تهمنا، فتركيا تمتلك شبكة استخبارات قوية في سوريا".

 

وتطرق كلينتسفيج إلى العلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين موضحاً أنّ هذه العلاقات تطوّرت كثيراً عقب محاولة الانقلاب الفاشلة، وأنّ السبب الرئيسي في هذا التطور هو تقاعس بعض دول حلف شمال الأطلسي عن التنديد بالمحاولة الانقلابية الفاشلة.

 

 

يقدم موقع شامل 24 عرضا لأبرز ما جاء في صحف العالم اليوم الخميس 27 أكتوبر 2016 

والبداية من صحيفة حرييت ديلي التركية والتي قالت:

قال فرانس كلينتسفيج النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع والأمن في البرلمان الفيدرالي الروسي، إنّ بلاده تتبادل المعلومات الاستخباراتية مع تركيا فيما يخص عملية درع الفرات التي أطلقتها أنقرة في الشمال السوري.

 

وأوضح كلينتسفيج في تصريحات لوكالة تاس الروسية أنّ رئيسي البلدين رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين اتفقا على تبادل المعلومات الاستخباراتية خلال لقائهما الأخير، وأنّ أنقرة انضمت إلى الشبكة الاستخباراتية التي تضم كل من روسيا وإيران والعراق وسوريا.

 

وفي هذا الصدد قال كلينتسفيج: "زوّدنا الأتراك بمعلومات أحصيناها من المكالمات اللاسلكية والمشاهد المصورة عبر الأقمار الصناعية، بالمقابل تقوم الجهات التركية بتزويدنا بمعلومات تهمنا، فتركيا تمتلك شبكة استخبارات قوية في سوريا".

 

وتطرق كلينتسفيج إلى العلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين موضحاً أنّ هذه العلاقات تطوّرت كثيراً عقب محاولة الانقلاب الفاشلة، وأنّ السبب الرئيسي في هذا التطور هو تقاعس بعض دول حلف شمال الأطلسي عن التنديد بالمحاولة الانقلابية الفاشلة.

 

 

أما صحيفة موسكو تايمز فقد قالت:

مسوغات قانونية تمنح تركيا حق المشاركة في معركة الموصل دون موافقة بغداد

 

 

قال الكاتب والباحث السوري عمر كوش، إن تركيا طرف في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، ويخولها ذلك حق نشر قواتها في العراق لمحاربته من دون الحصول على موافقة حكومة بغداد، لذلك وضعت القيادة التركية الخطة "ب".

 

وفي مقال له بموقع الجزيرة، أشار كوش إلى أن تركيا تستند إلى قرار مجلس الأمن الدولي 2249 عام 2015، بوصفها إحدى الدول المتضررة من هجمات تنظيم الدولة الذي استهدف مدنها وحدودها الجنوبية خلال العامين الماضيين.

 

إضافة إلى أن اتفاقية أنقرة 1926 ومعاهدة لوزان 1923، تعطيان الحق لتركيا في تأمين حدودها بالتدخل العسكري في العراق أو سوريا، لذلك وضعت القيادة التركية الخطة "ب" التي يسميها الكاتب التركي عبد القادر سلفي "صيغة البشمركة".

 

وأوضح كوش أن هذه الخطة تتضمن عملية مشتركة ما بين القوات التركية وقوات البشمركة بناء على دعوة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني للمساندة وفقا للمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وفي حال عدم حصول ذلك ستلجأ تركيا إلى الخطة (ج).

 

وتقوم الخطة "ج" – بحسب كوش – على مبدأ مشابه لعملية درع الفرات في شمال سوريا، من خلال توجيه قوات الحشد الوطني، أو ما يعرف بقوة "حراس نينوى" التي يقودها أثيل النجيفي، دعوة لتركيا من أجل دعمها للتوجه نحو مدينة الموصل.

 

كما أشار إلى أهمية الإعداد والتخطيط لما بعد معركة الموصل، خاصة في ظل التنافس المحلي والإقليمي على المدينة، الذي قد يحول المعركة إلى نكسة إستراتيجية، من خلال نشوب سلسلة من الحروب التي ستدمر الموصل وما حولها. لذلك تخشى تركيا من تكرار ما حدث في الفلوجة والرمادي وتكريت وجرف الصخر وغيرها في الموصل، فما سمي بـ"التحرير" ألحق الدمار بهذه المدن وشرد سكانها.

 

وماتزال أحداث الفلوجة ماثلة في أذهان أهل الموصل وغيرهم، حين طوقت ميليشيات الحشد الشعبي الشيعية هذه المدينة ثم دخلتها، بالرغم عن كل ما قيل عن اقتصار دورها على البقاء خارج المدينة، وقامت بارتكاب جرائم وفظاعات بحق سكانها المدنيين الفارين من القصف تفوق كثيرا ما ارتكبه تنظيم الدولة بحقهم.

 

وحتى الآن لم يعد إلى مدينة الفلوجة إلا ما يقارب الخمسمائة شخص من سكانها، الذين كان يزيد عددهم عن الثلاثمائة ألف شخص قبل "التحرير"، لذلك فتخوف تركيا من تكرار ذلك في الموصل له وجاهة، خاصة وأن لا أحد من حكومة بغداد أو من التحالف الدولي يستطيع منع ميليشيات الحشد الشعبي من تكراره في الموصل.

 

 

 

والى الواشنطن بوست وفضيحة جديدة للرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون:

 تم في المؤسسة الخيرية "عائلة كلينتون" إنشاء بند خاص بـ"نفقات الرئيس وعائلته وتنقلاتهم الخاصة وإقامتهم في الفنادق والسياحة وغيرها".

 

  نشرت صحيفة "واشنطن بوست" مقالة عن الرئيس الأسبق بيل كلينتون، ذكرت فيها أنه قام بإنفاق أموال المؤسسة الخيرية "عائلة كلينتون" على حاجاته الخاصة، وذلك بعد تحليل الصحيفة للمستندات التي سربها موقع "ويكيليكس." 

 

 وحسب الصحيفة، تم انشاء بند إنفاق في المؤسسة تحت عنوان "للرئيس وعائلته — الرحلات الخاصة، الإقامة في الفنادق، السياحة وغيرها".

 

وقام مستشار كلينتون بانشاء "تينيو" التي كانت تقوم على جمع التبرعات من الشركات العالمية مثل " Dow Chemical  " و " Coca-Cola" وكانت هذه الشركات تقوم بتحويل الأموال إلى المؤسسة الخيرية وإلى حساب كلينتون الخاص أيضاً. دفعت هذه الشركات مبلغ 8 مليون دولار للمؤسسة و 3 مليون لكلينتون. وأشارت الصحيفة إلى أن ممثل كلينتون رفض التعليق على هذه المستندات، كما رفض الممثل الرسمي لمنتخبي هيلاري كلينتون التعليق على هذا الموضوع، قائلاً "إن هذه المستندات قامت روسيا بسرقتها واستخدمت على موقع ويكيليكس كسلاح ضدنا".

 

 

الصحف البريطانية.. الخبر الأبرز الموناليزا الافغانية

 

في صحف الخميس البريطانية تنفرد صحيفة التايمز بالتذكير بالمعاناة الإنسانية الكبيرة التي يعيشها اليمنيون جراء الحرب الدائرة في بلادهم.

وقد نشرت الصحيفة في صدر صفحتها الأولى صورة مؤثرة لجسد امرأة يمنية على فراش المرض وتبدو مجرد هيكل عظمي مغطى بالجلد.

وجعلت عنوان مقالها الافتتاحي "جلد على هياكل عظمية" في إشارة الى آثار المجاعة على اليمنيين وسط الحرب الدائرة التي حرمتهم من الحصول على حاجاتهم الأساسية.

ونشرت الصحيفة صورا في صفحاتها الداخلية من بينها صورة لإمرأة يمنية نحلت حتى بدت مجرد هيكل عظمي مغطى بالجلد إلى جانب تقرير كتبه مراسل الصحيفة في القاهرة تحت عنوان "ملايين يعانون من المجاعة والقنابل السعودية تمزق اليمن".

وترى الصحيفة في افتتاحيتها أن الحرب الدائرة في اليمن يمكن اختزالها رمزيا في صورة الجسد الهزيل للمواطنة اليمنية سعيدة أحمد، البالغة من العمر 18 عاما لكنها تبدو بعمر امرأة عجوز ولا يعادل وزنها وزن طفل صغير، وفد ادخلت إلى مستشفى في ميناء الحديدة الأسبوع الماضي وهي تعاني من آثار المجاعة في هذا الميناء الخاضع لحصار سعودي، حسب الصحيفة.

وتقول الافتتاحية إن ثلاثة أرباع السكان في اليمن يعتمدون الآن على المساعدات الغذائية للبقاء، وإن أكثر من سبعة ملايين يمني يعانون بشدة من سوء التغذية.

وتضيف إن ملايين البشر يعانون من المجاعة في اليمن بسبب الحرب التي ترى الصحيفة أن الولايات المتحدة وبريطانيا متواطئتان فيها بوصفهما من مصدري السلاح إلى السعودية.

وتشدد الصحيفة على أن على بريطانيا والولايات المتحدة واجبا اخلاقيا في ان تستخدما نفوذهما على حلفائهما السعوديين لفتح منافذ دخول المساعدات الانسانية ووقف استهداف المدنيين في الغارات التي تشنها السعودية.

وتشدد الصحيفة على أن اليمن بات أرضا خصبة للتطرف الاسلامي، فمنذ بدء القتال العام الماضي بين الحوثيين المدعومين من إيران والقوات الحكومية التابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من الرياض، كان تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب، ومن المحتمل تنظيم الدولة الإسلامية المستفيدين من الفوضى التي جلبتها الحرب للبلاد.

وتخلص الصحيفة إلى أن ما تسميها الحرب المنسية في اليمن تستعيد عقودا من النزاع بين شمال اليمن وجنوبه كما أنها حرب بالنيابة في أفقر بلدان الشرق الاوسط بين ايران الشيعية والمملكة السعودية السنية.

معركة الرقة

وتنقل صحيفة ديلي تلغراف في تقرير نشرته لمراسلها في بيروت عن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون قوله إن معركة تحرير مدينة الرقة السورية، التي اعلنها تنظيم الدولة الاسلامية عاصمة لدولة خلافته، ستبدأ خلال أسابيع.

ويقول تقرير الصحيفة إن التحالف الدولي، وبريطانيا عضو فيه، يأمل في شن هجوم من محورين على معقلي التنظيم القويين في سوريا والعراق، سيضع ضغطا كبيرا على تلك الجماعة الارهابية وسيضعف دفاعاتها.

وتنقل الصحيفة عن فالون قوله بعد نحو 10 أيام من بدء معركة استعادة مدينة الموصل العراقية "نأمل في بدء عملية مشابهة على الرقة في الأسابيع القليلة المقبلة".

وكان وزير الدفاع الأمريكي، آش كارتر، قال إن فكرة العمليات المتزامنة "كانت جزءا من تخطيطنا منذ فترة لا بأس يها".

ويشير تقرير الصحيفة إلى أن الهجوم على الرقة سيكون أكثر تعقيدا من معركة الموصل لأ

ن التحالف الدولي لا يمتلك حليفا قويا على الارض في سوريا، كما هي الحال في العراق حيث يدعم القوات الحكومية التي تقاتل على الارض، لذا قد يعتمد التحالف على مجاميع من المقاتلين الأكراد وبضمنهم وحدات حماية الشعب الكردي فضلا عن مجموعات المعارضة السورية "المعتدلة".

ويضيف تقرير الصحيفة أن تركيا التي تعارض مشاركة الجماعات الكردية تريد ان تلعب دورا، كما ان الروس يصرون على ضرورة اشراك نظام الرئيس السوري بشار الاسد في هذه المعركة.

"جبهة موحدة"

وفي سياق مشابه تأتي افتتاحية صحيفة ديلي تلغراف التي حملت عنوان "على الناتو أن يظهر جبهة متحدة بوجه روسيا".

وتنطلق الافتتاحية من حادثة سحب موسكو لعرضها باستخدام ميناء تديره اسبانيا لتزويد اسطول من سفنها الحربية المتوجهة للمشاركة في العمليات العسكرية في سوريا بالوقود.

وترى الصحيفة أن الحكومة الاسبانية قد تنفست الصعداء بعد أن سحبت روسيا طلبها، بعد ان طالبتها وزارة الخارجية الاسبانية بتوضيحات عن الهدف الحقيقي لمرور اسطول السفن الحربية في البحر المتوسط.

وتشير افتتاحية الصحيفة إلى أن اسبانيا، العضو في حلف شمال الاطلسي (ناتو)، كانت تجهز باستمرار السفن الروسية بالوقود من ميناء سبته في المغرب الخاضع للسيطرة الاسبانية، وتقول انها غير عارفة أن السفن الحربية تشق طريقها الى شرقي البحر الابيض المتوسط، حيث يتوقع ان تلعب دورا في الحملة العسكرية الروسية لدعم الحرب التي يشنها النظام في سوريا ضد المعارضة السورية.

وترى الصحيفة أن الموقف الاسباني كان يهدد بفتح صدع في حلف الناتو، وأن السلطات الاسبانية لم تفاتح موسكو بشأن غرض سفنها الحربية الا بعد نشر الصحيفة امس تقريرا عن اعادة تزويد السفن الحربية الروسية بالوقود.

وتشدد الصحيفة على أنه في مثل هذه الظروف يجب على الدول الـ 28 الاعضاء في الحلف أن يكونوا جبهة موحدة، لعدة اسباب ليس اقلها ردع أي افعال مغامرة اخرى من جانب الجيش الروسي.

 

 

صحف كندا: حكومة كيبيك تضخ 410 ملايين دولار إضافية سنوياً في قطاعيْ الصحة والتربية

 

أعلن وزير المالية في مقاطعة كيبيك كارلوس ليتاو أن حكومة المقاطعة ستباشر ضخ 410 ملايين دولار إضافية سنوياً في قطاعيْ الصحة والتربية. وهذه المبالغ متوفرة أيضاً للسنة المالية الحالية التي تنتهي في 31 آذار (مارس) 2017.

 

وهذا يعني أن حكومة فيليب كويار الليبرالية ستضخ 100 مليون دولار في قطاع الصحة و35 مليون دولار في قطاع التربية من الآن وحتى نهاية السنة المالية الحالية، و300 مليون دولار في قطاع الصحة و110 ملايين دولار في قطاع التربية سنوياً ابتداءً من السنة المالية المقبلة. وهذه كلها أموال جديدة لم تكن مرصودة سابقاً.

 

وجاء هذا الإعلان في تحديث اقتصادي قدمه بعد ظهر اليوم الوزير ليتاو.

 

وهذا الدعم الإضافي لقطاعيْ الصحة والتربية أصبح ممكناً بفضل الفائض المسجل في ميزانية المقاطعة للسنة المالية 2015 – 2016 والبالغ 2,2 مليار دولار.

 

كما أن الفائض في الميزانية للسنة المالية 2016 – 2017 الذي كان مقدراً بـ1,8 مليار دولار وفق المعطيات المتوفرة الصيف الفائت سيرتفع هو الآخر إلى 2,2 مليار دولار، كما قال اليوم وزير المالية الكيبيكي.

 

 

 

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©