быстрый займ на карту без отказов

 

أبرز 17 تصريحاً لدرة مع عمرو أديب: لا أحب الربيع العربي والسينما ليست بـ “الكيلو”.. ولهذه الأسباب تر

  • فنون
  • 19 يناير 2017
  • 71 مشاهدة
أبرز 17 تصريحاً لدرة مع عمرو أديب: لا أحب الربيع العربي والسينما ليست بـ “الكيلو”.. ولهذه الأسباب تر
أطلقت الممثلة درة العديد من التصريحات خلال لقائها مع عمرو أديب في برنامج "كل يوم" المذاع على شاشة ON E، ويستعرض موقع FilFan.com، أبزر ما جاء في تصريحات درة.

 

1-أعشق اقتناء الازياء الجميلة، وأصرف مبالغ طائلة على تصميم ملابسى، واتعامل دائما مع مصممين أزياء عرب.

 

2-أنصح الفتيات والسيدات عند اختيار أزيائهن باختيار ما يناسبهن وما يناسب المكان المتواجدين فيه لأن لكل مقام مقال.

 

3-عاصرت ثورتي 25 يناير و30 يونيو، ولا أحب كلمة الربيع العربي ولا أشعر به.

 

4-لم أشعر يوما بالغربة وأنا في مصر، وهي بمثابة بلدي الثاني حتى ولو كنت أسير بمفردي أشعر بالأمان بها، لأني متواجدة بين أهلي وأصدقائي. 

 

5-أحب سماع الأغنيات المصرية ومشاهدة السينما، وهذا ما ساعدني على سرعة إتقاني للغة العامية المصرية، وتحدث لها بطلاقها.

 

6-سعيدة بمشاركتي في فيلم "مولانا"، والفيلم سيعيش وسيصبح من كلاسيكيات السينما المصرية والعربية.

 

7-السبب وراء حذف بعض اللقطات من فيلم "مولانا" كان نظراً لطول الرواية.

 

8-لا أهتم بحجم الدور المعروض على لأن المسألة ليست بالكيلو، ولا أبحث عن البطولة المطلقة ولكن الأهم بالنسبة لي هو العمل المميز.

 

9-اعتذرت عن أعمال كثيرة في شهر رمضان المقبل، لأني أبحث عن نقلة مختلفة بالنسبة لي.

 

10-أعمل بالمجال الفني منذ 10 سنوات، وأحاول خلق توازن بين أعمالى الدرامية والسينمائية للحفاظ على بريقي الدائم.

 

11-أشارك حاليا فى أفلام من نوعية مختلفة، ومنها فيلم تامر حسني "تصبح على خير"، ومع محمد هنيدي فى عمل كوميدي بعنوان "عنتر بن شداد".

 

12-الأعمال الفنية الواقعية ازدادت كثيراً فى المرحلة الحالية، نظراً لأن الدراما تجارى الواقع. 

 

13-حرصت على حضور حفل عودة شيريهان لأني أحبها وتحدثت إليها وحضتنى بصدق، وهي نجمة كبيرة وأيقونة حقيقية للسينما، وأحبها ولكن لا أحب اقتحام حياتها وخصوصيتها. 

 

14-أقبل التقاط الصور مع الرجال والسيدات، وأقدر جميع محبينى وأكون سعيدة عندما أجد مرة في المليون أن أحد المعجبين يصافحني دون أن يطلب التقاط صورة.

 

15-اتخطبت لرجل تونسى ولكن لم يكن هناك نصيب وكان مناسب لي جداً لكن الظروف كانت غير مناسبة، واضطررت لفسخ العلاقة لعدم ارتياحي وقلت له" العيب مش فيك العيب في أنا".

 

 

16-لا أنظر إلى جنسية زوجي المستقبلي، ولا يفرق معي إذا كان مصريا أو تونسياً

 

17 – أعشق فاتن حمامة، وسعاد حسنى لن يأتي مثلها وهي موهبة لن تتكرر.

 

أطلقت الممثلة درة العديد من التصريحات خلال لقائها مع عمرو أديب في برنامج "كل يوم" المذاع على شاشة ON E، ويستعرض موقع FilFan.com، أبزر ما جاء في تصريحات درة.

 

1-أعشق اقتناء الازياء الجميلة، وأصرف مبالغ طائلة على تصميم ملابسى، واتعامل دائما مع مصممين أزياء عرب.

 

2-أنصح الفتيات والسيدات عند اختيار أزيائهن باختيار ما يناسبهن وما يناسب المكان المتواجدين فيه لأن لكل مقام مقال.

 

3-عاصرت ثورتي 25 يناير و30 يونيو، ولا أحب كلمة الربيع العربي ولا أشعر به.

 

4-لم أشعر يوما بالغربة وأنا في مصر، وهي بمثابة بلدي الثاني حتى ولو كنت أسير بمفردي أشعر بالأمان بها، لأني متواجدة بين أهلي وأصدقائي. 

 

5-أحب سماع الأغنيات المصرية ومشاهدة السينما، وهذا ما ساعدني على سرعة إتقاني للغة العامية المصرية، وتحدث لها بطلاقها.

 

6-سعيدة بمشاركتي في فيلم "مولانا"، والفيلم سيعيش وسيصبح من كلاسيكيات السينما المصرية والعربية.

 

7-السبب وراء حذف بعض اللقطات من فيلم "مولانا" كان نظراً لطول الرواية.

 

8-لا أهتم بحجم الدور المعروض على لأن المسألة ليست بالكيلو، ولا أبحث عن البطولة المطلقة ولكن الأهم بالنسبة لي هو العمل المميز.

 

9-اعتذرت عن أعمال كثيرة في شهر رمضان المقبل، لأني أبحث عن نقلة مختلفة بالنسبة لي.

 

10-أعمل بالمجال الفني منذ 10 سنوات، وأحاول خلق توازن بين أعمالى الدرامية والسينمائية للحفاظ على بريقي الدائم.

 

11-أشارك حاليا فى أفلام من نوعية مختلفة، ومنها فيلم تامر حسني "تصبح على خير"، ومع محمد هنيدي فى عمل كوميدي بعنوان "عنتر بن شداد".

 

12-الأعمال الفنية الواقعية ازدادت كثيراً فى المرحلة الحالية، نظراً لأن الدراما تجارى الواقع. 

 

13-حرصت على حضور حفل عودة شيريهان لأني أحبها وتحدثت إليها وحضتنى بصدق، وهي نجمة كبيرة وأيقونة حقيقية للسينما، وأحبها ولكن لا أحب اقتحام حياتها وخصوصيتها. 

 

14-أقبل التقاط الصور مع الرجال والسيدات، وأقدر جميع محبينى وأكون سعيدة عندما أجد مرة في المليون أن أحد المعجبين يصافحني دون أن يطلب التقاط صورة.

 

15-اتخطبت لرجل تونسى ولكن لم يكن هناك نصيب وكان مناسب لي جداً لكن الظروف كانت غير مناسبة، واضطررت لفسخ العلاقة لعدم ارتياحي وقلت له" العيب مش فيك العيب في أنا".

 

 

16-لا أنظر إلى جنسية زوجي المستقبلي، ولا يفرق معي إذا كان مصريا أو تونسياً

 

17 – أعشق فاتن حمامة، وسعاد حسنى لن يأتي مثلها وهي موهبة لن تتكرر.

 

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2018 ©