أول رد رسمي مصري على زيارة رئيس وزراء أثيوبيا لقطر وعلاقتها بفشل مفاوضات سد النهضة

أول رد رسمي مصري على زيارة رئيس وزراء أثيوبيا لقطر وعلاقتها بفشل مفاوضات سد النهضة
علق وزير الخارجية المصري سامح شكري على زيارة رئيس الوزراء الأثيوبي لقطر وارتباطها بفشل مفاوضات سد النهضة، وقال إنه لا توجد مؤشرات على ذلك الارتباط، خاصة أن الزيارات تكون محددة قبل فترة، مؤكداً أن مصر تعمل منذ 3 سنوات على الحفاظ على علاقات طبيعية وجيدة مع أثيوبيا ونتطلع لحل الأزمة وفقاً لقواعد القانون الدولي.
وأوضح سامح شكري خلال مؤتمر صحفي مساء أمس، أن مصر لم تتوقع أن يستغرق المسار الفني لمفاوضات سد النهضة ما استغرقه من وقت طويل وأن تتعقد كما حدث مؤخراً، وأن بلاده متمسكة بالاتفاق الإطاري الذي وقعته مع السودان وأثيوبيا، وترى أنه إطار كاف لعلاقات الدول الثلاث واحترام القانون الدولي فيما يخص الأنهار الدولية، مشيراً إلى أن المسار الفني للمفاوضات كان بهدف تحقيق المصلحة المشتركة وهو ما لم يحدث.
وشدد وزير الخارجية المصري على أن “الموقف الحالي لمفاوضات سد النهضة يدعو للقلق خاصة أن الأمن المائي مكون رئيسي للأمن القومي المصري لا نسمح بالمساس به”، مشيراً إلى أن مصر ستسعى إلى تجاوز التعقد في المفاوضات من خلال التواصل مع أثيوبيا والسودان وكذلك التواصل مع باقي دول حوض النيل والمجتمع الدولي.
ورداً على سؤال حول الجولة العربية الأخيرة التي قام بها شكري، قال وزير الخارجية إن الجولة العربية التي قام بها كانت بغرض نقل رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي لمواجهة التحديات في المنطقة وللحفاظ على الأمن القومي العربي لتعزيز التواصل والتنسيق ووضع الخطط والرؤية المشتركة لمواجهة هذه التحديات والعمل على استقرار أمن الدول العربية من خلال القدرات والآليات المتوفرة لدى مصر، وأنه وجد توافقاً مع قيادات الدول التي قام بزيارتها لدعم الجهود الخاصة بتحقيق الأمن القومي العربي والاستقرار في المنطقة.

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2017 ©