быстрый займ на карту без отказов

 

الخليجيون يستبقون لقاء ترامب برسم خطوط قمة الرياض

الخليجيون يستبقون لقاء ترامب برسم خطوط قمة الرياض

يعقد وزراء خارجية دول الخليج، اجتماعًا، الأربعاء، بالعاصمة السعودية الرياض، لبحث التحضيرات للقمم، التي تستضيفهما الرياض في 21 مايو/أيار الجاري، أثناء زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمملكة.  وقال بيان صادر عن الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، إن "وزراء خارجية دول مجلس التعاون سيعقدون الأربعاء، أعمال الدورة 143 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون".  ويترأس الاجتماع، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، وزير خارجية البحرين، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري، وفقا للبيان.  وقال الأمين العام لمجلس التعاون عبداللطيف بن راشد الزياني إن "الاجتماع سيبحث التحضيرات الجارية للقاء التشاوري لقادة دول مجلس التعاون المقرر عقده في الرياض،حسب البيان.  وأشار إلى أن "الاجتماع سيبحث أيضا القمة الخليجية-الأميركية، والقمة العربية الإسلامية الأميركية، التي تستضيفهما الرياض في 21 مايو/ايار الجاري خلال زيارة دونالد ترامب للمملكة".  وأوضح الزياني، أن "الوزراء سيبحثون أيضا عدًدا من التقارير بشأن متابعة تنفيذ قرارات قادة الخليج، بالإضافة إلى آخر التطورات الإقليمية والدولية. ومستجدات الأوضاع في المنطقة، وسبل تعزيز الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب".  وتستضيف الرياض، يومي 20 و21 مايو/أيار الجاري، قمة تشاورية خليجية، و3 قمم ستجمع الرئيس الاميركي دونالد ترامب مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وقادة دول الخليج، وزعماء دول عربية وإسلامية.  وخلال الأيام الماضية، وجّه العاهل السعودي، دعوات لعدد من القادة لحضور القمة العربية الإسلامية الأميركية.  كما وجه الدعوة لجميع قادة دول الخليج (قطر، الكويت، عمان، البحرين، والإمارات)، لحضور كل من القمة العربية الإسلامية الأميركية، والقمة الخليجية الأميركية.  ونشر الموقع الرسمي لقمة الرياض التي تنطلق السبت المقبل تحت شعار "العزم يجمعنا" أبرز الفعاليات المقررة أثناء زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسعودية والاجتماعات التي سيعقدها مع قادة الدول العربية والإسلامية في قمة تجمع 55 قائدا أو ممثلا عن دول عربية وإسلامية ، بحسب الموقع.  وقال الموقع الرسمي الذي أطلقته السلطات السعودية خصيصا بمناسبة الزيارة إن "القمة السعودية الأمريكية ستكون في اليوم الأول من الزيارة 20 أيار/مايو الحالي وسيتم خلالها عقد سلسة اجتماعات بين العاخل السعودي سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الأميركي دونالد ترامب".  وستكون زيارة ترامب للسعودية، هي أول زيارة خارجية له، منذ توليه منصبه في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، قبل أن يتوجه إلى إسرائيل وإيطاليا، ليصبح بذلك أول رئيس أميركي يبدأ زياراته الخارجية بزيارة دولة عربية أو إسلامية.‎  وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير خلال زيارته الاخيرة الى واشنطن "انها رسالة واضحة للعالم بأن الولايات المتحدة والعالمين العربي والإسلامي يمكنهم اقامة شراكة.  وأعربت السعودية عن ارتياحها ازاء انتخاب ترامب بعد الفتور في علاقتها مع باراك أوباما الذي انتقدت مواقفه حيال إيران.  وتتهم السعودية جارتها إيران بالتدخل في شؤون دول المنطقة. وتجد الرياض في إدارة ترامب آذانا صاغية تتفاعل مع قلقها من "التدخلات الإيرانية"، خصوصا مع تكثيف مسؤولي هذه الإدارة اتهاماتهم لطهران بزعزعة استقرار المنطقة وتلويحهم باتخاذ إجراءات بحقها.

يعقد وزراء خارجية دول الخليج، اجتماعًا، الأربعاء، بالعاصمة السعودية الرياض، لبحث التحضيرات للقمم، التي تستضيفهما الرياض في 21 مايو/أيار الجاري، أثناء زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمملكة.  

 

وقال بيان صادر عن الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، إن "وزراء خارجية دول مجلس التعاون سيعقدون الأربعاء، أعمال الدورة 143 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون".  ويترأس الاجتماع، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، وزير خارجية البحرين، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري، وفقا للبيان.

 

 وقال الأمين العام لمجلس التعاون عبداللطيف بن راشد الزياني إن "الاجتماع سيبحث التحضيرات الجارية للقاء التشاوري لقادة دول مجلس التعاون المقرر عقده في الرياض،حسب البيان.  وأشار إلى أن "الاجتماع سيبحث أيضا القمة الخليجية-الأميركية، والقمة العربية الإسلامية الأميركية، التي تستضيفهما الرياض في 21 مايو/ايار الجاري خلال زيارة دونالد ترامب للمملكة".  وأوضح الزياني، أن "الوزراء سيبحثون أيضا عدًدا من التقارير بشأن متابعة تنفيذ قرارات قادة الخليج، بالإضافة إلى آخر التطورات الإقليمية والدولية. ومستجدات الأوضاع في المنطقة، وسبل تعزيز الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب".  وتستضيف الرياض، يومي 20 و21 مايو/أيار الجاري، قمة تشاورية خليجية، و3 قمم ستجمع الرئيس الاميركي دونالد ترامب مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وقادة دول الخليج، وزعماء دول عربية وإسلامية.  وخلال الأيام الماضية، وجّه العاهل السعودي، دعوات لعدد من القادة لحضور القمة العربية الإسلامية الأميركية.  كما وجه الدعوة لجميع قادة دول الخليج (قطر، الكويت، عمان، البحرين، والإمارات)، لحضور كل من القمة العربية الإسلامية الأميركية، والقمة الخليجية الأميركية.  ونشر الموقع الرسمي لقمة الرياض التي تنطلق السبت المقبل تحت شعار "العزم يجمعنا" أبرز الفعاليات المقررة أثناء زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسعودية والاجتماعات التي سيعقدها مع قادة الدول العربية والإسلامية في قمة تجمع 55 قائدا أو ممثلا عن دول عربية وإسلامية ، بحسب الموقع.  وقال الموقع الرسمي الذي أطلقته السلطات السعودية خصيصا بمناسبة الزيارة إن "القمة السعودية الأمريكية ستكون في اليوم الأول من الزيارة 20 أيار/مايو الحالي وسيتم خلالها عقد سلسة اجتماعات بين العاخل السعودي سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الأميركي دونالد ترامب".  وستكون زيارة ترامب للسعودية، هي أول زيارة خارجية له، منذ توليه منصبه في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، قبل أن يتوجه إلى إسرائيل وإيطاليا، ليصبح بذلك أول رئيس أميركي يبدأ زياراته الخارجية بزيارة دولة عربية أو إسلامية.‎  وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير خلال زيارته الاخيرة الى واشنطن "انها رسالة واضحة للعالم بأن الولايات المتحدة والعالمين العربي والإسلامي يمكنهم اقامة شراكة.  وأعربت السعودية عن ارتياحها ازاء انتخاب ترامب بعد الفتور في علاقتها مع باراك أوباما الذي انتقدت مواقفه حيال إيران.  وتتهم السعودية جارتها إيران بالتدخل في شؤون دول المنطقة.

 

وتجد الرياض في إدارة ترامب آذانا صاغية تتفاعل مع قلقها من "التدخلات الإيرانية"، خصوصا مع تكثيف مسؤولي هذه الإدارة اتهاماتهم لطهران بزعزعة استقرار المنطقة وتلويحهم باتخاذ إجراءات بحقها.

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©