быстрый займ на карту без отказов

 

السيسي يشهد تدشين المليون ونصف فدان بالوادي الجديد

السيسي يشهد تدشين المليون ونصف فدان  بالوادي الجديد

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، تدشين المرحلة الأولى من المشروع القومي الخاص باستصلاح مليون ونصف المليون فدان في منطقة الفرافرة بالوادي الجديد.
وحضر تدشين المشروع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء والمهندس إبراهيم محلب مستشار الرئيس للمشروعات القومية والفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي ووزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار والدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والري والدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي وكبار رجال الدولة.
حيث أكد الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان، في كلمته خلال الاحتفال بتدشين مشروع المليون ونصف المليون فدان، من الفرافرة، اليوم الأربعاء، أن الوزارة تنهي حاليًا المرحلة الأولى من مدينة توشكى، التي تضم 1225 وحدة سكنية.
وأوضح مدبولي، أنه يتم اختيار الأراضي الأقل جودة بالمشروع، لإنشاء مجتمعات عمرانية، وأن الشكل العام للوحدات يأخذ الطابع الريفي
كما أكد الدكتور ، وزير الإسكان، في كلمته إن المشروع يخلق 75 ألف فرصة عمل ويحتاج 85 ألف وحدة سكنية.
وتابع: “المشروع يساهم في إعادة توزيع السكان والخروج من الشريط الضيق لوادي النيل ويخدم رؤيتنا بأن تكون مصر دولة متقدمة”.
وأكد مدبولي أن هناك شبكة طرق قومية تم إنشاؤها لخدمة المشروع، والمرحلة الأولى سوف تخلق 25 ألف فرصة عمل، والمشروع بالكامل يوفر 3 آلاف فدان لمناطق صناعية
وأكد الدكتور عصام فايد وزير الزراعة، في كلمته خلال الاحتفال بتدشين مشروع المليون ونصف المليون فدان من الفرافرة، اليوم الأربعاء، إن كل المناطق والمحافظات تم اختيارها في وجود متخصصين من الهيئة الهندسية.
وتابع: “سيتم زراعة عدد من المحاصيل الإستراتيجية بالمشروع مثل الشعير والفول”، مضيفا: “المشروع يضم 70 بالمئة محاصيل حلقية و30 بالمئة محاصيل بستانية والنباتات العطرية والطبية سيتضمنها المشروع من أجل تصديرها، ومن المهم البداية بزراعة محاصيل معينة مثل الشعير لأنه يحسن خصائص التربة

كما أكد فايد ، خلال استعراضه خطة الوزارة، في مشروع المليون ونصف الفدان، أن نسبة الري السطحي في المرحلة الأولى، وصلت لـ34%، وأن التركيب المحصولي، تم بناءً على تحليل خصائص التربة، والمناخ.
وأوضح فايد، أثناء مشاركته في إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي، إشارة البدء للمشروع، اليوم الأربعاء، أن كل القياسات أكدت أن قدرة الأراضي على الاحتفاظ بالرطوبة من 10 % إلى 15%، وسُيعمم المشروع في 13 منطقة بـ8 محافظات
وقال وزير الزراعة واستصلاح الاراضى، إن الوزارة تسعى إلى تحقيق نسبة اكتفاء ذاتى من محصول القمح تصل إلى 80% بالعام 2018، في ضوء خطة الدولة لزيادة انتاج المحاصيل الاستراتيجية وتحقيق الامن الغذائى وتقليل الاعتماد على الاستيراد من الخارج.
وأضاف فايد ، أن التركيب المحصولى في الـ 5ر1 مليون فدان بالمناطق الـ13 للمشروع، يتضمن 70% محاصيل حقلية و30% محاصيل بستانية، مشيرا إلى أن التركيب المحصولي تم بناء على خصائص التربة والمناخ ونسبة الملوحة في المياه.
واوضح أن ارتفاع نسبة المحاصيل الحقلية يرجع إلى سعي الحكومة لزيادة نسبة الاكتفاء الذاتى من المحاصيل الاستراتيجية وعلى رأسها القمح والذرة الصفراء، كما أنها أقل شراهة في استهلاك المياه ومفيدة للتربة.
وأفاد أن باكورة مشروع المليون ونصف المليون فدان في واحة الفرافرة تتضمن 5ر7 ألف فدان قمح وشعير، لافتا الى اهمية محصول الشعير في زيادة معدل خصوبة التربة والتهوية وامتصاص الاملاح ، كما يحتاج إلى كميات أقل من مياه الري.
وتابع أن الوزارة تسعى إلى زيادة القيمة المضافة للمحاصيل البتسانية مثل الطماطم ونخيل البلح والزيتون حتى تحقق عائدا جيدا من خلال التصنيع والتصدير.
وكشف وزير الزراعة عن اتجاه الدولة لزراعة المحاصيل ثنائية الغرض والتى تستخدم في النواحى التصديرية والتصنيعية مثل محصول “الكسافا” الذي نستخلص منه النشا الذى يدخل في صناعة الخبز، لافتا الى اهمية تغيير النمط الاستهلاكى من خلال حملات توعية كما تم إدخال الذرة في خلطة الخبز من قبل.
وتعتبر “الكسافا” من أهم المحاصيل التجارية التى تنجح زراعتها فى المناطق الحارة، وذلك لسهولة زراعتها وعدم احتياجها إلى عناية كبيرة بعد الزراعة وفى نفس الوقت تعطى محصولاً كبيراً من النشا يمكن استهلاكه فى الأغراض المختلفة.
ومن أهم مميزات “الكسافا” هو إمكان خلطها بدقيق القمح وذلك بنسبة 10% لتكوين مخلوط من الدقيق يصلح لصناعة الخبز.
وتستأثر قارة افريقيا بانتاج أكثر من 40% من الانتاج العالى من “الكسافا”، ومن أهم البلاد المستوردة السوق الأوروبية لغرض إستخدامها فى تحضير العلائق المركبة وذلك لإرتفاع أثمان الحبوب الداخلة فى تكوين هذه العلائق.
ومن أهم فوائد “الكسافا” التجارية الحصول على النشا الذى يستعمل فى أغراض صناعية مختلفة فى إنتاج أنواع البسكويت والحلوى والفواكه المعلبة والمربات وصناعة المركب المعروف بإسم Monsodium glantamate كعامل لتتبيل اللحوم والخضروات، وأيضاً مركب الكرامل التجارى وتحضير شربات الجلوكوز والدكستروز صناعياً وأيضاً فى المخابز المنتجة لأنواع البسكويت المختلفة وفى صناعة الأيس كريم ويستعمل نشا “الكسافا” فى صناعة الملصقات سواء جافة أو سائلة ويستعمل كذلك فى صناعة الكحول وفى صناعة بعض الخمائر الجافة.
واكد ب أن الدراسات التي تمت علي الفرافرة أثبتت توافر المياه اللازمة لزراعة 50 الف فدان كمرحلة أولي.
وأشار وزير الرى إلى أنه يوجد 165 بئرا بمنطقة الفرافرة القديمة لرى 30 ألف فدان ، مضيفًا وأن درجة ملوحة المياة الجوفية صالحة لزراعة الفرافرة ، مؤكدا أن النصف مليون فدان الاولي تحتاج 1315 بئرا
كما أضاف الدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية والري، أن إثيوبيا تقدمت بطلب لبداية الملء في سد النهضة من قبل للتجربة، لكن مصر رفضت ذلك قبل نهاية الدراسات، مؤكدا أن وثيقة الخرطوم تعتبر محضر اجتماع لما تم الاتفاق عليه ولا ترتقي لمستوى الاتفاقية.
وقال مغازي في تصريحات خاصة اليوم، إن الوثيقة خاصة ببناء الثقة والرد على الشواغل المصرية، مؤكدا أنه سيتم السماح لخبراء مصريين بزيارة السد والتأكد من عدم وجود تخزين لطمأنة الرأي العام
وأكد وزير الري، أن المشروع تم اختيار مواقعه، بناءً على دراسات مسبقة، وأن هناك 280 ألف فدان بوابة للمشروع الجديد، في محافظة الوادي الجديد.
كما اضاف ، أن الوزارة اعتمدت في إدارة المياه الجوفية على عدة محاور، أولها تصميم الآبار، وأن منطقة الوادي الجديد تستخدم 210 آبار، تم الانتهاء من 65 منهم.
وتابع أن مخزون المياه الجوفية في مصر، يصل لـ 8 مليارات متر مكعب، والمشروع يحتاج لـ2 مليار فقط.

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©