быстрый займ на карту без отказов

 

المرصد التونسي لحقوق الإنسان يدعو الحكومة للتحرك العاجل لإنقاذ الأطفال التونسيين بالسجون الليبية

المرصد التونسي لحقوق الإنسان يدعو الحكومة للتحرك العاجل لإنقاذ الأطفال التونسيين بالسجون الليبية

دعا مصطفى عبد الكبير رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء الحكومة التونسية إلى التحرك العاجل لانقاذ الأطفال التونسيين الموجودين في السجون الليبية.

كتب/ خلف أحمد

دعا مصطفى عبد الكبير رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء الحكومة التونسية إلى التحرك العاجل لانقاذ الأطفال التونسيين الموجودين في السجون الليبية.

وأوضح عبد الكبير أن طفلين من هؤلاء الأطفال يعانون من تدهور في الوضع الصحي .. مشيرا إلى أن الحالة النفسية لهؤلاء الأطفال "صعبة".

وأضاف عبد الكبير أن وضع 14 طفلا أصغرهم دون الثلاث سنوات واكبرهم في الحادية عشرة من العمر لا يسمح بمزيد من التأخير في إعادتهم إلى تونس حتى لا تصعب عملية معالجتهم نفسيا واجتماعيا وحمايتهم من وضعية وجدوا أنفسهم فيها دون أي خيار .

واعتبر مصطفى عبد الكبير أنه من العار على الحكومة التونسية أن يموت أحد هؤلاء الأطفال داخل السجون الليبية مبديا اندهاشه من تأخر الحكومة التونسية في التحرك لجلب هؤلاء الأطفال بالنظر الى أن الملف يعد سهلا، مقابل نجاحها في استعادة ارهابيين اثنين مؤخرا يصعب التفاوض بشأنهما، وفق تعبيره، مشيرا الى استعداد عدة منظمات حقوقية ودولية في ليبيا للمساعدة.

وأوضح عبد الكبير – وفقا لوكالة الأنباء التونسية – أن المرصد قام هذا الأسبوع بتوجيه عدة خطابات رسمية إلى كل الفاعلين في ليبيا من منظمات حقوقية وادارة سجن معيتيقة حيث يوجد هؤلاء الأطفال من اجل العمل على إعادتهم مؤكدا ان هذا الملف من المفروض أن تعني به الدولة ويكون دور المنظمات والجمعيات هو المساعدة فقط.

وحسب عبد الكبير، فإن هؤلاء الأطفال هم أبناء إرهابيين والبعض منهم توفي أباؤهم في أحداث تعلقت بمقاومة التنظيم التكفيري في ليبيا، موضحا أن عددهم وصل حتى مارس 2016 إلى 6 أطفال وارتفع اليوم إلى أربعة عشر طفلا.

يذكر أن وزارة الخارجية التونسية أعلنت في وقت سابق من الشهر الجاري عن تأجيل الزيارة التي كان من المنتظر أن يؤديها وفد يمثل ست وزارات إلى العاصمة الليبية طرابلس، لتسلم أطفال تونسيين متواجدين بالسجون الليبية إلى وقت لاحق.

وأوضحت أنه تم اتخاذ قرار التأجيل قصد استكمال الترتيبات اللازمة للزيارة، وتوفير الظروف الكفيلة بإنجاح مهمة الوفد.

كان وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوى قد قال، في وقت سابق، إنه اتفق مع رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج، على ارسال وفد تونسي الى ليبيا، لبحث مسألة إمكانية تواجد أطفال تونسيين في السجون الليبية، مضيفا أنه سيتم خلال هذه الزيارة التعرف على هؤلاء الأطفال والعمل على استرجاعهم. 

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©