быстрый займ на карту без отказов

 

بالأسماء تسيبي ليفني تعترف: مارست الجنس مع مسؤولين فلسطينيين

بالأسماء تسيبي ليفني تعترف: مارست الجنس مع مسؤولين فلسطينيين
 

هذه هي السياسة من دون ضوابط، حين تصبح كل أشكال المحرمات مباحة حتى الجنس مع "العدو". فبعدما هزت العالم فضيحة وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني وممارستها الجنس مع عدد من السياسيين في العالم من أجل مصالح دولتها، جاء هذه المرة اعترافها ببعض الأسماء ليشكل الصفعة الأقوى للمستقبل السياسي لاثنين من كبار القادة الفلسطينيين، وهما رئيس لجنة التفاوض الفلسطينية صائب عريقات، وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ياسر عبد ربه.

 

وأكدت ليفني أن الغرفة التي مارست فيها الجنس مع شخصيات فلسطينية، ومنهم عريقات وعبد ربه، كانت مزودة كاميرات تصوّر الممارسة وتظهر الفيديوهات المسؤولين الفلسطينيين وهما من دون ثياب ويمارسان الجنس معها. وأشارت إلى أنها كانت تهدد عدداً من الشخصيات العربية بنشر الأفلام على "يوتيوب" إذا لم ينفذوا ما تأمرهم به.

 

وأدلت ليفني بهذه الاعترافات بعدما أباح أحد أكبر وأشهر الحاخامات في اسرائيل ممارسة الجنس للنساء الاسرائيليات مع الأعداء مقابل الحصول على معلومات، مستنداً إلى أن الشريعة اليهودية تسمح للنساء اليهوديات بممارسة الجنس مع العدو من أجل الحصول على معلومات مهمة.  

 

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©