быстрый займ на карту без отказов

 

بالفيديو ..القصة الكاملة لغراميات قمر ..من الحب الى الضرب

  • فنون
  • 27 ديسمبر 2015
  • 171 مشاهدة
بالفيديو ..القصة الكاملة لغراميات قمر ..من الحب الى الضرب
يبدو ان المغنية اللبنانية قمر ليست من الاشخاص الذين يستمتعون بالهدوء والسلام ودائما ما تستقطبهم الاضواء والكاميرات حتى ولو كانت عبر الفضائح الاخلاقية. فمنذ اكثر من خمسة أعوام رأينا اتهامها لرجل الاعمال جمال مروان صاحب شبكة قنوات ميلودي بانكار نسب وحيدها جيمي ولم تفلح ان تثبت ما ادعته وهدأت ثورتها العارمة بلا سبب منطقي وعاش طفلها  بغير أب ينسب اليه حتى الان وبعدها بسنوات شائعات حملها ايضا من الفنان المصري مصطفى شعبان التي لم تتأكد ولم تنفى . واليوم تعيش قمر حالة جديدة  من النشاط الفضائحي بعد عامين من علاقة سرية مع رجل الاعمال السوري عامر فوز المقيم بلبنان, يسأم رجل قمر الجديد من العلاقة ويقرر البحث عن ملذاته في مكان آخر. لكن الاخيرة تأبى أن تترك وخاصة في ظل الترف وحياة الدعة التي أمطرها بها فوز لسنوات وتقرر الانتقام بكل الحيل المباشرة والمتهورة. فتتصل بزوجة عامر لتحكي لها عن علاقاتهما وكيف أنه يخونها لسنوات وترد الزوجة بشكل غير متوقع بارسال “بودي جاردات” لمقر عمل قمر باحدى الملاهي ليلقونها درسا عبر “علقة ” محترمة كانت تهدف إبعادها عن طريق الزوج نهائيا.  الا ان من اعتادت الفضائح لا تكل وتقرر مراقبة رجل الاعمال الوسيم الذي بدأ بمواعدة حسناء جديدة فتهجم عليه قمر في كافيه” كابتشينو” اللبناني الشهير والذي يقصده كل مشاهير لبنان لتجد قمر العشيق السابق مع صديقته الحسناء الجديدة فتصاب بنوبة هيستيريا وتحاول الهجوم عليه ونعته بالداعشي والمضاد للنظام وشتمه بالفاظ بشعة ,كما بادرت بالهجوم على رفيقته الحسناء للنيل منها وضربها بشكل يفضح غيرة وحقد شديدين تجاه من رأتها تتبوأ مقعدا اعتادت هي عليه لعامين. ويسيطر امن المكان على الفور على الموقف المخزي ليلقوا بها بعيدا ليعود الجميع ومن ضمنهم عامر فوز وصديقته للاستمتاع بالمكان والهدوء والاجواء. حقا انها لعبة الحب والضرب.

 

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©