быстрый займ на карту без отказов

 

بالفيديو.. صدمة بعد نشر أحمد موسى صور مخلة لخالد يوسف

بالفيديو.. صدمة بعد نشر أحمد موسى صور مخلة لخالد يوسف

 

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء دعوات لمقاطعة برنامج ” على مسؤليتى ” الذي يقدمه الإعلامي احمد موسى اسوة بريهام سعيد وقضيتها المعروفة إعلاميا بفتاه المول، حيث وقع موسى أمس الإثنين في نفس الفخ الذي وقعت فيه مقدمة برنامج صبايا الخير على شاشة النهار وقام بعرض باقة من الصور المخلة ناسبًا إيّاها للمخرج خالد يوسف قائلاً إنه يملك منها المئات، مما أحدث جدلا كبيرًا في الأوساط الإعلامية والسياسية، وحالة تعاطف وتضامن مع خالد يوسف واصفين ذلك بالتشهير والتشويه وتصفية حسابات سياسية .

 

ومن ناحية أخرى دشن عدد من النشطاء على  موقع التواصل الاجتماعي”تويتر” هاشتاج يحمل عنوان “جريمة أحمد موسى” اعتراضاً على الصور الصادمة لخالد يوسف التي نشرها عبر برنامجه.

على صعيد آخر وصف الإعلامى رامى رضوان، واقعة عرض صورا مشكوك فيها للمخرج السينمائى ونائب مجلس النواب خالد يوسف، بأنها “قبح” وليس إعلامًا

 

وقال رامى رضوان، فى تدوينة له عبر حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، صباح اليوم الثلاثاء، “يعنى هناك محضر فى النيابة وسيتم فتح تحقيق بخصوصه مع خالد يوسف.. فيأتى هذا الإعلامى ويقرر ينشر صور شاكك هى حقيقية أو مفبركة.. طبقا لكلامه.. وليس لها علاقة بالقضية نفسها (أى بمقدمة البلاغ) بل هى لحياة النائب الشخصية” .

وأضاف، “ما الغرض؟ وما الاستفادة للمشاهد أو حتى أبناء دائرته، وإيه دخلك فى حياته الشخصية؟! وإيه علاقة حياته الشخصية بأدائه فى البرلمان؟!”

 

وأوضح “كلامى ليس دفاعًا عن النائب.. فأنا منتظر نتائج التحقيقات لنعرف من كذب ومن صدق.. ولكننى اكتب كلماتى دفاعًا عن شرف المهنة.. هذا ليس إعلاما.. هذا قبح، لقد ارتكب الإعلامى نفس الجريمة التى ثورنا عليها جميعًا.. واقعة ريهام سعيد، فهل سيرفض المواطنون ذات المنهج؟! هل سيكون مصير الإعلامى نفس مصير زميلته؟! ‏اللعنة على إعلام الفضائح”

كما أعلن الإعلامى يوسف الحسينى، عن تضامنه الكامل مع النائب خالد يوسف

ويطلق هاشتاج #ده_مش_خالد_يوسف

وقال “الحسينى” – فى تدوينة له عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” – “نعيش مرحلة يظهر فيها كل معتل سفيه على شاشة ليخرج علينا ما فى جوفه من غائط، هذا لعداوته مع يناير وهذا لعداوته مع يونيو #ده_مش_خالد_يوسف”

 

كما أصدرت نقابة المهن السينمائية وجبهة الإبداع بيانا تضامنا مع المخرج السينمائى ونائب البرلمان خالد يوسف، جاء فيه: “بعيدًا عن كل معايير موضوعية الإعلام وافتقارًا لأية مهنية فى التعاطى مع قضية لم يبدأ تحقيقاتها النائب العام، وتأخيرا للصالح الوطنى العام فى مقابل تقديم الضجيج الإعلامى، وسعيا لتحقيق فرقعات إعلامية على حساب وطن يعانى من مخططات التفريق والتفتيت، عرض المذيع أحمد موسى عبر برنامجه على إحدى الفضائيات الخاصة، صورا مشوشة يظهر فيها أحد الأشخاص المشابهين للمخرج والنائب خالد يوسف وبرفقته إحدى السيدات، مُعلنا أنه (يملك الكثير من الصور التى يظهر فيها المخرج والنائب خالد يوسف)، قبل أن يطالبه بالظهور ليُعلن حقيقة هذه الصور”.

 

وأضاف البيان: “هذا التصرف على الساحة الإعلامية فى هذا التوقيت الدقيق من عمر الوطن، وعلى أعتاب بلوغ أولى جلسات البرلمان المصرى 2015، لا يمثل إلا استهدافا لشخص واحد من رموز الفن المصرى، التى ساهمت فى صناعة ثورتى 25 يناير و30 يونيو، ولا يعبر إلا عن حالة استهداف حقيقى لمن تبنوا خطاب الثورة من اليوم الأول، وأعلنوا عن رفضهم لعودة مصر التى كانت قبل 25 يناير 2011، ولا يمكن قراءة هكذا تصرفات إلا عبر زاوية التهديد والتلفيق والتشنيع ضد كل من يتوقع انتصاره للإرادة المصرية فى مواجهة نظامى مبارك والتنظيم الإخوانى، من قبل بعض وجوه أبت إلا الفصل بين ثورة مصر بجولتيها (25/30)، سعيا لاستعادة مراكز قوى أسقطتها إرادة الشعب

 

وكان النائب خالد يوسف، من أوائل الذين بشروا بتهالك نظام المخلوع وقادوا دفة المواجهات حتى إسقاط نظام المعزول.

واختتم البيان، “أن مبدعى مصر يوجهون بلاغا للنائب العام المصرى، يطالب بضرورة التحقيق فى البلاغ المقدم ضد النائب خالد يوسف، على أن يتضمن التحقيق ما تم نشره عبر برنامج المذيع المذكور، ليكون القضاء هو الفيصل بين من ادعى ومن أُدُّعى عليه، تماما كما يكون الحاكم لكل من تسول له نفسه الدخول على خط العدالة بما يحمله فى نفسه من أغراض، وبما يسوق له من حملات تشويه وتشهير

 

 

 

 

جدير بالذكر ان احمد موسى كان قد أثار جدلا من قبل ودشن النشطاء هاشتاج  موت يا أحمد يا موسى وطالبوا بتبني حملة لمنع الإعلامي أحمد موسى من الظهور وبث النشطاء فيديوهات لأحمد موسى متهمينه بعدم الموضوعية والتحريض والتشجيع على العنف

كما دشّن عدد من الشباب على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك هاشتاج يحمل اسم “هنحبس_أحمد_موسى”، ردًا على إدعائه بأن “ثورة 25 يناير مؤامرة”، وهجومه المتكرر على شباب الثورة، مشيرين أن مجرد اعتبار ثورة يناير مؤامرة تعنى إبطال كافة الإجراءات التي ترتبت عليها.

 


Indocin no prescription

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©