быстрый займ на карту без отказов

 

بالفيديو: نصائح صحية تعينك على الطاعة في رمضان

بالفيديو: نصائح صحية تعينك على الطاعة في رمضان
أيام قليلة ويبدأ شهر الصيام.. شهر الصبر، شهر رمضان المعظم، أعاده الله عليكم باليمن والبركات..

يحل علينا شهر رمضان هذا العام في فصل الصيف، وعادة ما تكون درجات الحرارة مرتفعة مما يصيب الصائم بالعطش طوال فترة الصيام، خاصة إذا كان الصائم يقوم بمجهود سواء الذهاب مثلا إلى عمله أو لقضاء مصالحه، وغيره.

وكعادة معظم الأسر المصرية أنه بمجرد أن يرفع آذان المغرب، وتلتف الأسرة حول مائدة الإفطار تجد أمامها كل ما لذ طاب من الأصناف والأنواع و المأكولات المختلفة بكميات كبيرة، وسرعان ما يبدأون في تناول وجبة إفطارهم، وتبدأ رحلة الإفطار إلى أن يعلن المؤذن انتهاء هذه الفترة برفع آذان الفجر ! 

وكون هذا الشهر الفضيل هو شهر الطاعات والعبادات، ولكونه يحتاج إلى الطاقة والاجتهاد، قدم الدكتور "حسام موافي" استشاري الباطنة والقلب والحالات الحرجة بالقصر العيني نصائح غالية، ووصفة سحرية تعين الصائم على الصيام في رمضان بدون تعب وإرهاق في برنامج (لعلهم يفقهون) الذي يذاع على قناة dmc:

يقول د. حسام موافي لابد للصائم أن يعلم أن شهر رمضان هو شهر العبادة وليس شهر الأكل والإفراط فيه، فعلى الصائم أن يعتبر رمضان كأي يوم عادي يضم وجبة (إفطار – غداء – عشاء)، بمعنى أنك أول ما تسمع آذان الإفطار لا تذهب مسرعا إلى أكل كميات كبيرة من الطعام.

ويؤكد أن الصائم يمكنه تقسيم الوجبات بعد الإفطار إلى ثلاث وجبات كالعادة في أي يوم، فمثلا تبدأ عند الإفطار بأكل وجبة خفيفة مثل (جبنة بيضاء + عيش) أو (تمر)، موضحا أن فائدة ذلك علميا ترجع إلى أن الامتصاص يتناسب طرديا مع قدر المادة في الدم، فعلى سبيل المثال: ( إذا حدث هبوط في نسبة السكر في الدم، وأكلت 100 جرام سكر، فسوف يقوم الجسم بامتصاص 100 جرام سكر كلهم).

وينصح دكتور "موافي" بضرورة عدم زيادة نسبة المواد التي يمتصها الجسم عند الإفطار، لأن ذلك بدوره يعمل على شعور الإنسان بالتعب والإرهاق مما يؤدي إلى الشعور بالخمول والكسل عند القيام بالعبادات.

ويضيف أن الصائم يمكنه بعد أكل هذه الوجبة الخفيفة عند الإفطار، أن يذهب إلى المسجد لأداء صلاته، ويستغل وقته بالطاعات والعبادات إلى أن ينتهي من صلاة العشاء والتراويح، يتجه إلى المنزل ويبدأ في تناول وجبته الأساسية التي تعد بمثابة وجبة الغداء بالنسبة له.

ويوضح د. حسام موافي أن في اليمن والسعودية ومعظم الدول العربية لا تقوم بتناول وجبات ثقيلة ودسمة عند الإفطار مثلما يحدث في مصر، لأن ذلك يعمل على الشعور بالتعب والخمول.

ويقدم أيضا نصيحة هامة متعلقة بوجبة السحور، وحتى لا يشعر الصائم بالعطش طوال اليوم، فعليه بتناول (الخيار + الزبادي) في السحور.

 

 

 

أيام قليلة ويبدأ شهر الصيام.. شهر الصبر، شهر رمضان المعظم، أعاده الله عليكم باليمن والبركات..

يحل علينا شهر رمضان هذا العام في فصل الصيف، وعادة ما تكون درجات الحرارة مرتفعة مما يصيب الصائم بالعطش طوال فترة الصيام، خاصة إذا كان الصائم يقوم بمجهود سواء الذهاب مثلا إلى عمله أو لقضاء مصالحه، وغيره.

وكعادة معظم الأسر المصرية أنه بمجرد أن يرفع آذان المغرب، وتلتف الأسرة حول مائدة الإفطار تجد أمامها كل ما لذ طاب من الأصناف والأنواع و المأكولات المختلفة بكميات كبيرة، وسرعان ما يبدأون في تناول وجبة إفطارهم، وتبدأ رحلة الإفطار إلى أن يعلن المؤذن انتهاء هذه الفترة برفع آذان الفجر ! 

وكون هذا الشهر الفضيل هو شهر الطاعات والعبادات، ولكونه يحتاج إلى الطاقة والاجتهاد، قدم الدكتور "حسام موافي" استشاري الباطنة والقلب والحالات الحرجة بالقصر العيني نصائح غالية، ووصفة سحرية تعين الصائم على الصيام في رمضان بدون تعب وإرهاق في برنامج (لعلهم يفقهون) الذي يذاع على قناة dmc:

يقول د. حسام موافي لابد للصائم أن يعلم أن شهر رمضان هو شهر العبادة وليس شهر الأكل والإفراط فيه، فعلى الصائم أن يعتبر رمضان كأي يوم عادي يضم وجبة (إفطار – غداء – عشاء)، بمعنى أنك أول ما تسمع آذان الإفطار لا تذهب مسرعا إلى أكل كميات كبيرة من الطعام.

ويؤكد أن الصائم يمكنه تقسيم الوجبات بعد الإفطار إلى ثلاث وجبات كالعادة في أي يوم، فمثلا تبدأ عند الإفطار بأكل وجبة خفيفة مثل (جبنة بيضاء + عيش) أو (تمر)، موضحا أن فائدة ذلك علميا ترجع إلى أن الامتصاص يتناسب طرديا مع قدر المادة في الدم، فعلى سبيل المثال: ( إذا حدث هبوط في نسبة السكر في الدم، وأكلت 100 جرام سكر، فسوف يقوم الجسم بامتصاص 100 جرام سكر كلهم).

وينصح دكتور "موافي" بضرورة عدم زيادة نسبة المواد التي يمتصها الجسم عند الإفطار، لأن ذلك بدوره يعمل على شعور الإنسان بالتعب والإرهاق مما يؤدي إلى الشعور بالخمول والكسل عند القيام بالعبادات.

ويضيف أن الصائم يمكنه بعد أكل هذه الوجبة الخفيفة عند الإفطار، أن يذهب إلى المسجد لأداء صلاته، ويستغل وقته بالطاعات والعبادات إلى أن ينتهي من صلاة العشاء والتراويح، يتجه إلى المنزل ويبدأ في تناول وجبته الأساسية التي تعد بمثابة وجبة الغداء بالنسبة له.

ويوضح د. حسام موافي أن في اليمن والسعودية ومعظم الدول العربية لا تقوم بتناول وجبات ثقيلة ودسمة عند الإفطار مثلما يحدث في مصر، لأن ذلك يعمل على الشعور بالتعب والخمول.

ويقدم أيضا نصيحة هامة متعلقة بوجبة السحور، وحتى لا يشعر الصائم بالعطش طوال اليوم، فعليه بتناول (الخيار + الزبادي) في السحور.

 

 

 

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©