быстрый займ на карту без отказов

 

بسبب خلاف عائلي.. امرأة تُشعل النيران في نفسها وزوجها ومنزلها قبل الفطار

بسبب خلاف عائلي.. امرأة تُشعل النيران في نفسها وزوجها ومنزلها قبل الفطار
أشعلت زوجة النار في نفسها وزوجها وبيتها ببورسعيد قبل الإفطار في أول  أيام رمضان على إثر خلاف عائلي.

أشعلت زوجة النار في نفسها وزوجها وبيتها ببورسعيد قبل الإفطار في أول  أيام رمضان على إثر خلاف عائلي.

 

وتلقى الدكتور عادل تعيلب، مدير الصحة ببورسعيد، إخطارًا من أيمن جابر مسؤول الطوارىء بالمديرية يفيد بإشتعال حريق داخل شقة بمساكن الحرية القديمة التابعة لحي المناخ.

 

 وأوضح الإخطار أن مستشفى بورسعيد العام استقبلت مصابين بالحروق بادعاء أن الزوجة أشعلت النيران فى نفسها وزوجها وبيتها.

 

وعلى الفور انتقلت الحماية المدنية إلى موقع الحريق وتمكنت في السيطرة عليه، وتم تقديم الإسعافات اللازمة للزوجة ( أ . ع . إ ) تبلغ من العمر 26 عاماً، حيث كان جسدها محروقا بالكامل وبنسبة 100% وفي حالة خطيرة جداً وتم دخولها إلى قسم العناية المركزة وزوجها محمد سمير ظلط البالغ من العمر 35 عاماً مصاباً أيضاً بحروق بنسبة 10% وحالته العامة مستقرة.

 

وتلقى اللواء زكي صلاح حسام  الدين، مدير الأمن بمحافظة بورسعيد،  بلاغا من الدكتور عادل تعيلب، وكيل مديرية الشئؤن الصحية يفيد بأن غرفة الطوارئ بمديرية صحة بورسعيد أبلغته بمصرع السيدة سالفة الذكر على إثر إصابتها بالحروق.

 

وتبين من التحريات المبدئية  للشرطة أن الزوجة بسبب الخلافات العائلية مع زوجها في أول يوم رمضان حدثت مشاجرة الكلامية حادة، والتي تطورت إلى درجة أن قامت الزوجة  باشتعال النار بجسدها، وحاولت إحراق زوجها  بعد إشعال النيران بالمنزل الكائن بعمارة الحرية  بنطاق حي المناخ.

 

  وتم تحرير محضر بالواقعة بقسم شرطة  المناخ، ونقلت والجثة  بمشرحة مستشفى بورسعيد العام تحت تصرف النيابة العامة، التي امرت باعداد تقرير الطب الشرعى  عن أسباب الوفاة، وطالبت  تحريات المباحث الجنائية عن ملابسات الواقعة وهل هناك شبهة جنائية وراء  الحادث من عدمه.

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©