быстрый займ на карту без отказов

 

بعد أكثر من عام على حكم السيسي.. مصر تبحث عن هويتها علمانية أم دينية؟

بعد أكثر من عام على حكم السيسي.. مصر تبحث عن هويتها علمانية أم دينية؟

 

تحقيق: محمود عبد الشافي

بعد مرور أكثر من عام على حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، ما زال المجتمع المصري يبحث عن إجابة شافية هوية مصر علمانية أم دينية؟، فعلى الرغم من سيطرة العلمانيين على المشهد السياسي عقب سقوط حكم الاخوان، إلا أن العلمانيين “روحهم قصيرة”، فهم فرادى اعتادوا أن يكون أشتاتاً ولم يندمجوا في كيان واحد حتى الأحزاب التي تكتلوا فيها هي أحزاب هشة وكرتونية، لن تحصد الكثير من المقاعد في البرلمان المقبل، التي سيهيمن عليها السلفيون بدون شك.

شامل 24، التقى مع عدد من الخبراء السياسيين لتحليل المشهد الراهن في مصر وهل هوية مصر علمانية أم أنها دولة دينية، في البداية قال سعيد الفيومي استاذ التاريخ الحديث والمعاصر، أن مصر دولة دينية منذ عهد الفراعنة فمنذ أن اسس المصريون القدماء دولتهم وهم يعبدون الإله “رع”، ثم توالت عليهم الرسالات السماوية ومنهم من آمن بالله الواحد الفرد الصمد ومنهم من كفر.

أما الحديث عن أن مصر دولة علمانية فهذا ليس بصحيح، حتى من يحكم مصر الآن وهو الرئيس عبد الفتاح السيسي رجل متدين وملتزم ما يعطي إيحاء أن الإسلام لم يخرج من مصر بخروج الاخوان من الحكم.

بينما يؤكد سعد الفاتح أستاذ العلوم السياسية أن العلمانيين لهم الكلمة العليا في الوقت الراهن فهم يسيطرون على رأس المال والإعلام والرأي، لكن هذه السيطرة لن تدوم، أما عن هوية مصر فهي في الأساس “دينية”.

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©