بعد بيع الام لمنزلها وانفاق 80 الف جنية تم القاء عبد الستار علي الرصيف عاريا دون رحمة

بعد بيع الام لمنزلها وانفاق 80 الف جنية تم القاء عبد الستار علي الرصيف عاريا دون رحمة

بلاغ للنائب العام ووزير الصحة

أنقذوا عبد الستار من الموت المحقق بعد بيع الام لمنزلها وانفاق 80 الف جنية تم القاء عبد الستار علي الرصيف عاريا دون رحمة .

حسبنا الله ونعم الوكيل الى من يهمه الامر 

👈عبد الستار طفل مصري. يتيم الاب. في الصف الاول الاعدادي. مؤمن عليه صحيا وفقا للدستور المصري. حدثت له حادث اليم هو واخيه. في الاسكندريه ذهب الي جميع المستشفيات الحكوميه ولكن دون جدوي. مما اضطر والدته الي الذهاب الي مستشفي طلعت مصطفي اعتقادا منها انها خيريه. كما هو مكتوب ولكن مدير المستشفي والمسمي طارق عاطف. استنزف الام ماديا واخذ اكثر من ثمانون الف جنيها. مما جعلها تبيع منزلها الذى تعيش فيه هي وأبنائها لتعالج ضناها ولكنه طلب االمزيد. وعندما فاض بالام وطالبته. بفلوس عمليات لم تتم. أمر أمن المستشفى بأخراجه من المستشفي ورميه عاريا وسط كسوره وعملياته. بل نزعوا عنه لباس المستشفي ليلقوه عاري الجسد وسط القمامه دون رحمه. ليتركوه اكثر من ٤٨ساعه مرمى علي الرصيف. استنجدنا بكل شيء ولكن للاسف انت في مصر. والله لوكلب مافعلوا به هذا وخافوا من حقوق الحيوان ولكن للاسف انسان..بمصر ..

رقم هاتف الأم 

👈👈٠١٠٩٩٩١٤٤٨٠

منقول عن صفحة الاستاذة منى العراقي برنامج انتباة

 

 

بلاغ للنائب العام ووزير الصحة

أنقذوا عبد الستار من الموت المحقق بعد بيع الام لمنزلها وانفاق 80 الف جنية تم القاء عبد الستار علي الرصيف عاريا دون رحمة .

حسبنا الله ونعم الوكيل الى من يهمه الامر 

👈عبد الستار طفل مصري. يتيم الاب. في الصف الاول الاعدادي. مؤمن عليه صحيا وفقا للدستور المصري. حدثت له حادث اليم هو واخيه. في الاسكندريه ذهب الي جميع المستشفيات الحكوميه ولكن دون جدوي. مما اضطر والدته الي الذهاب الي مستشفي طلعت مصطفي اعتقادا منها انها خيريه. كما هو مكتوب ولكن مدير المستشفي والمسمي طارق عاطف. استنزف الام ماديا واخذ اكثر من ثمانون الف جنيها. مما جعلها تبيع منزلها الذى تعيش فيه هي وأبنائها لتعالج ضناها ولكنه طلب االمزيد. وعندما فاض بالام وطالبته. بفلوس عمليات لم تتم. أمر أمن المستشفى بأخراجه من المستشفي ورميه عاريا وسط كسوره وعملياته. بل نزعوا عنه لباس المستشفي ليلقوه عاري الجسد وسط القمامه دون رحمه. ليتركوه اكثر من ٤٨ساعه مرمى علي الرصيف. استنجدنا بكل شيء ولكن للاسف انت في مصر. والله لوكلب مافعلوا به هذا

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص نائمون‏‏‏وخافوا من حقوق الحيوان ولكن للاسف انسان..بمصر ..

رقم هاتف الأم 

👈👈٠١٠٩٩٩١٤٤٨٠

منقول عن صفحة الاستاذة منى العراقي برنامج انتباة

 

 

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2018 ©