быстрый займ на карту без отказов

 

تعرف على أسعار فانوس رمضان بعد تعويم الجنيه وغياب الصيني من الأسواق!!

تعرف على أسعار فانوس رمضان بعد تعويم الجنيه وغياب الصيني من الأسواق!!

تقترب عقارب الساعة من الثانية ظهرًا، يسود الهدوء الزقاق الضيق في إحدى حارات حي السيدة زينب، الذي يحتوي على بيوت رغم قدمها إلا أنها ما زالت تحتفظ بأصالتها

تقترب عقارب الساعة من الثانية ظهرًا، يسود الهدوء الزقاق الضيق في إحدى حارات حي السيدة زينب، الذي يحتوي على بيوت رغم قدمها إلا أنها ما زالت تحتفظ بأصالتها وإحساس دفئها ورائحة الطعام البلدي التي تفوح منها، وأطفال يلعبون الكرة فيها بسعادة، قبل أن يسلب سعادتهم رجل بصوت غليظ "العبوا بعيد يا ابني.. هتكسروا الفوانيس".. كلمات قالها المعلم "بسطاوي" صاحب ورشة الفوانيس الصغيرة التي تتوسط تلك البيوت القديمة.

يجلس عم "بسطاوي"، وسط فوانيسه المتراصة بنظام، متابعًا "الصنايعية" المنهمكين في عملهم، رغم "لسعات" لحام الفوانيس، يوجه حديثه للصبية الذين بدأوا في الابتعاد: "مش كفاية سعر الحاجة نار كمان هتكسرولنا البضاعة بالكورة"، فمنذ ارتفاع أسعار الدولار، أصبح الرجل الخمسيني، يدرك أهمية هذه الفوانيس.. "لو حاجة اتكسرت مش هعرف أجيب تمنها.. الورشة دي فاتحة بيوت الناس دي".

لدى عم "بسطاوي" نظرية اقتصادية، تتنبأ بارتفاع أسعار الفوانيس هذا العام، يرويها لـ"الوطن" في عصبية: "كل حاجة غليت وما دام الدولار ارتفع يبقى الفوانيس كمان هتغلى"، يترحم على زمن "الفانوس أبوشمعة"، ويفكر فيما سيحدث لو اضطر إلى غلق ورشته الصغيرة: "واحد زيي متجوز اتنين وعنده سبع عيال هأكلهم منين لو الورشة دي اتقفلت".

على مقربة من صاحب الورشة، بدا أحمد شعبان منهمكًا في عمله، قبل أن يؤكد لـ"الوطن" أن زيادة سعر الفوانيس أمر خارج عن إرادتهم.. "الخامات غليت وسعر الزجاج زاد من 18 جنيه إلى 47 جنيه، والصفيح من 8 جنيه للكيلو إلى 25 جنيه، ده غير ارتفاع سعر قصدير اللحام من 200 جنيه إلى 600 جنيه والبويا المستخدمة في رش الفوانيس غلي سعرها من 30 إلى 65 جنيه"، مؤكدًا أن السبب في هذا الغلاء هو "تعويم الجنيه".

بالرغم من قرار منع استيراد الفوانيس للعام الثاني على التوالي، إلا أن أحمد شعبان، لا يبدو متفائلًا، في ظل حجم الارتفاع الذي أصاب خامات صناعة الفوانيس.. "الزيادة المفروضة علينا هتخلي أسعار الفوانيس في متناول الأغنياء فقط".

وفي منتصف الورشة، جلس عم سليمان، الذي وصل إلى عمله متأخرًا بسبب سهرة شاقة قضاها لينتهي من بعض الفوانيس، تحدث لـ"الوطن" عن أسعار الفوانيس هذا العام: "سعر الفانوس الكبير هيوصل السنة دي لـ370 جنيه، والمتوسط 250، والصغير 160.. محدش يستغرب الأسعار.. ما باليد حيلة".

يصف عم سليمان تصريحات المهندس محمد زكريا محيى الدين النائب البرلماني، بأن "البلد في حالة استثنائية واللي عايز فانوس يخرم صندوق ويحط فيه شمعة"، بأنها "قطع عيش" لأمثالنا من الصناع، ويعتبر أن "الورشة الصغيرة"، عالم خاص به وباقي العمال.. "مش عايزين حاجة من الدنيا غير أننا نعيشهم مستورين".

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©