быстрый займ на карту без отказов

 

تفاصيل اكبر حادث انتحار جماعي في التاريخ

تفاصيل اكبر حادث انتحار جماعي في التاريخ

فى عام 1978، قام شخص يدعي جيم جونز بأمريكا بعمل أكبر حلفة للإنتحار الجماعي فى التاريخ، الراجل دعي الناس للإنتحار الثوري ودعاهم بشكل ما إلي شربهم إلي مادة السيانيد السامة ومزجها بالعنب أو «النبيذ»، والغريب أيضًا أنه تم حقن الأطفال الصغار بمادة السيانيد عشان الإنتحار يكون للكل.
الحكاية ببساطة هى إن فى 913 شخص من مجموع أعضاء المعبد ماتوا ماعدا اثنين نجوا من تسمم بالسيانيد، وذلك في حدث أطلق عليه جونز واتباعه “الانتحار الثوري” في شريط صوتي للحدث وقبل الاحداث، التسمم في جونز تاون تبع قتل أعضاء المعبد لخمسة أشخاص في مهبط كيتوما القريب للطائرات، ضحايا القتل إشتملوا عضو الكونغرس «ليو رايان» وهو عضو الكونغرس الأول والوحيد في الولايات المتحدة الأمريكية الذي قتل أثناء تأديته لواجبه، بالإضافة الي أربعة أعضاء آخرين تم قتلهم بجورج تاون بناءٍ علي أوامر جونز «المجنون».
– الغريب إن الحادثة هى الأكبر فى عدد القتلي بالولايات المتحدة بعد حادثة 11/11، واللى كانت حادثة إرهابية –
من هو جيم جونز.
هو رجل متطرف من طائفة بروتستانتية تأسست في كاليفورنيا عام 1963، وبلغ عدد اعضائها ثلاثين الفا مواطن أمريكي، وقد تلقى الأب جونز تزكيات من عدد من رجال الكونجرس ومن عمدة سان فرنسيسكو ومن زوجة الرئيس كارتر وهي تزكيات شجعت حاكم غيانا على أن يمنحه قطعة أرض من 37 الف فدان يقيم عليها مستعمرته ويحقق عليها حلمه المزعوم بمجتمع تسوده المحبة والتعاون والإخاء وتزول فيه الطبقات، وهي المستعمرة التي انتهت بحادث قتل وانتحار رهيب لاطفال وشباب ورجل ونساء على رأسهم رئيس الطائفة الأب جونز نفسه الذي قاد عملية الانتحار الجماعى وكانها صلاة أو طقس دينى .
جونز وهو فى المدرسة المدرسة الثانوية كان مهتمًا بالطب بشدة، وتخرج وعمل بالمستشفى وإلتقى بـ«مارسلين بالدوين» وهي طالبة تمريض تزوجها عام 1949، درس كطالب قس في الكنيسة الميثودية عام 1952، أسس جونز «معبد الشعوب» عام 1956 في إنديانا، اتبعت الكنيسة التعاليم البروتستانتية عام 1960، وتم تعيين جونز عام 1964 الأب الروحي لها، سادت العنصرية في الولايات المتحدة وقتها، وهو ما كان يزعج جونز حيث التفرقة العنصرية حتى في الكنائس، فقد دعا لنبذ العنصرية والمساواة، وكان مع الفقراء والمضطهدين خاصة من السود، كان يرى بأن عائلته تمثل قوس قزح، فقد تبنى وزوجته طفلًا أسود وآخر أبيض وثلاثة أطفال كوريين، كان جونز مختلفًا عن البيئة المحيطة بدعوته لتكامل الأعراق، وهو ما خشي منه المقيمون ولذلك تعرضت زوجته مارسلين للاعتداء والبصق من قبل المارة، وقد وصلت رسائل تهديد لأتباع الأب جونز، وهو ما دفع جونز إلي القيام بثورة ضد كل ذلك، والثورة هى الإنتحار.

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©