быстрый займ на карту без отказов

 

جبروت امرأة: “صباح” قتلت زوجها الأول وتزوجت شقيقه وقتلته.. ثم قتلت “حماتها وسلفتها”

جبروت امرأة: “صباح” قتلت زوجها الأول وتزوجت شقيقه وقتلته.. ثم قتلت “حماتها وسلفتها”
 

 

شهد” طفلة لم يتعدى عملها عشرة أعوام ، تمكنت من إرشاد رجال الشرطة إلى  خطة والدتها التي قامت بقتل والدها وعمها وجدتها وزوجت عمها الأخر، وذلك قبل أن تقدم والدتها والتي تدعى “صباح” على قتل عمها هو أيضا، والذي تبين بعد ذلك بكون تلك خطة وضعها “صباح” لتخلص من العائلة بالكامل.

 

الجرائم التى هزت محافظة الغربية ارتكبتها امرأة فى العقد الثالث من عمرها، على مدار عامين من أجل الميراث تقتل أسرة كاملة، فقد تمكنت من قتل زوجها ومن بعدها شقيقة التي تزوجته هو الأخر، وبعدها تقتل والدتهم وهي جدت طفلتها الوحيدة، وأيضا سلفتها، كما اقدمت على قتل شقيق زوجها ولكنها لم تكتمل خطتها بنجاح.

 

 

 

فبعد غموض طال عامين من تلك الجرائم التي كانت تسجل ضد مجهول، تمكن رجال الشرطة من كشف السر ورائها، وذلك بمساعدة طفلة صغيرة لم يتعدى عمرها عشرة أعوام والتي تدعى “شهد” أبنت المتهمة.

 

 

 

فقد ذكر الكثير من شهود العيان في القرية الواقعة فيها المتهمة، بكونها تمكنت من خداع الجميع بالقناع الذي كانت ترتدية والمتمثل في كونها تقوم بمساعدت زوجها وخدمة والدته، كما انها لم تعترض على رغبة العائلة من الزواج من شقيق زوجها بعد وفاته، الأمر الذي كانت تدبر له وذلك للتخلص من أفراد العائلة للحصول على الميراث لها بمفردها.

 

Share

جبروت امرأة: “صباح” قتلت زوجها الأول وتزوجت شقيقه وقتلته.. ثم قتلت “حماتها وسلفتها”

جبروت امرأة: “صباح” قتلت زوجها الأول وتزوجت شقيقه وقتلته.. ثم قتلت “حماتها وسلفتها”
 شهد” طفلة لم يتعدى عملها عشرة أعوام ، تمكنت من إرشاد رجال الشرطة إلى  خطة والدتها التي قامت بقتل والدها وعمها وجدتها وزوجت عمها الأخر، وذلك قبل أن تقدم والدتها والتي تدعى “صباح” على قتل عمها هو أيضا، والذي تبين بعد ذلك بكون تلك خطة وضعها “صباح” لتخلص من العائلة بالكامل.

الجرائم التى هزت محافظة الغربية ارتكبتها امرأة فى العقد الثالث من عمرها، على مدار عامين من أجل الميراث تقتل أسرة كاملة، فقد تمكنت من قتل زوجها ومن بعدها شقيقة التي تزوجته هو الأخر، وبعدها تقتل والدتهم وهي جدت طفلتها الوحيدة، وأيضا سلفتها، كما اقدمت على قتل شقيق زوجها ولكنها لم تكتمل خطتها بنجاح.

 

فبعد غموض طال عامين من تلك الجرائم التي كانت تسجل ضد مجهول، تمكن رجال الشرطة من كشف السر ورائها، وذلك بمساعدة طفلة صغيرة لم يتعدى عمرها عشرة أعوام والتي تدعى “شهد” أبنت المتهمة.

 

فقد ذكر الكثير من شهود العيان في القرية الواقعة فيها المتهمة، بكونها تمكنت من خداع الجميع بالقناع الذي كانت ترتدية والمتمثل في كونها تقوم بمساعدت زوجها وخدمة والدته، كما انها لم تعترض على رغبة العائلة من الزواج من شقيق زوجها بعد وفاته، الأمر الذي كانت تدبر له وذلك للتخلص من أفراد العائلة للحصول على الميراث لها بمفردها.

 

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©