быстрый займ на карту без отказов

 

حرب عالمية ثالثة خلال 48 ساعة

حرب عالمية ثالثة خلال 48 ساعة

 • صواريخ كورية جديدة تظهر في عرض عسكري

• ترامب علم بإطلاق كوريا الشمالية صاروخًا جديدًا

• كوريا الجنوبية تهدد جارتها الشمالية بعمل عقابي إذا تكررت الاستفزازات

تصاعدت حدة التوتر منذ أسابيع، بشكل غير مسبوق بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وتبادلت الدولتان اتهامات بتوجيه ضربات عسكرية، على خلفية إعلان كوريا الشمالية اعتزامها إجراء تجربة صاروخية جديدة، ومنذ أيام حركت الولايات المتحدة مجموعة حاملة الطائرات كارل ليفنسون باتجاه سواحل شبه الجزيرة الكورية.

 

وحضر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون أول أمس الجمعة مناورة تدريبية للقوات الخاصة، بينما تم تنظيم عرض عسكري ضخم أمس السبت بمناسبة الاحتفال بالذكرى 105 لميلاد مؤسس كوريا الشمالية الزعيم كيم إيل سونج، جد الزعيم الحالي.

 

وظهر في العرض ما بدا أنه طراز جديدة من الصواريخ الباليستية، وأصدر الجيش الكوري الشمالي بيانًا قال فيه إنه سيدمر الولايات المتحدة "بلا رحمة" إذا قررت واشنطن مهاجمة بلاده.

 

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن كوريا الشمالية حاولت إطلاق صاروخ أمس السبت (صباح الأحد بتوقيت كوريا الشمالية) قرب سينبو على ساحلها الشرقي ولكن من المعتقد أنها أخفقت.

 

وتأتي محاولة إطلاق الصاروخ بعد يوم واحد من تنظيم كوريا الشمالية لعرض عسكري في بيونج يانج في الذكرى السنوية لميلاد مؤسس الدولة ظهرت فيه على ما يبدو صواريخ باليستية جديدة.

 

وأكد المتحدث باسم القيادة الأمريكية في المحيط الهادي ما أذاعه الجيش الكوري الجنوبي، قائلًا إن القيادة اكتشفت وتابعت ما اعتبرته إطلاق كوريا الشمالية صاروخًا باليستيًا في الساعة 11.21 بتوقيت هاواي (21.21 بتوقيت جرينتش ) يوم السبت، لافتا إلى أن الصاروخ انفجر فور إطلاقه.

 

وقال مسئول أمريكي إنه من المرجح أن الصاروخ الذي فشلت كوريا الشمالية في إطلاقه لم يكن صاروخًا باليستيًا عابرًا للقارات، ولكن الولايات المتحدة مازالت تواصل عملية التقييم للتعرف على نوع الصاروخ.

 

أما كوريا الجنوبية، فقالت اليوم الأحد إن إطلاق صواريخ من كوريا الشمالية يهدد العالم بأسره، وحذرت من عمل عقابي تجاه كوريا الشمالية إذا استتبع عملية إطلاق الصاروخ الفاشلة استفزازات أخرى، مثل إجراء تجربة نووية أو إطلاق صاروخ بعيد المدى.

 

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان لها إن "إظهار كوريا الشمالية مجموعة متنوعة من الصواريخ الهجومية خلال العرض العسكري الذي جرى أمس والإقدام على إطلاق صاروخ باليستي اليوم استعراض للقوة يهدد العالم بأسره."

 

وعشية الإطلاق الفاشل للصاروخ، احتفلت كوريا الشمالية أمس السبت في العاصمة بيونج يانج، بالذكرى 105 لمولد الرئيس المؤسس كيم إيل سونج.

 

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية مقطعًا مصورًا يظهر الآلاف من شعب كوريا الشمالية وهم يرقصون في الشوارع احتفالًا بمولد مؤسس كوريا الشمالية، والذي يُعرف باسم "يوم الشمس".

 

من جهته، طالب وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون السبت كوريا الشمالية بالتزام قرارات الأمم المتحدة ووقف سعيها إلى امتلاك أسلحة نووية.

 

وقال جونسون في بيان "نواصل مراقبة الوضع بعناية. إننا نقف إلى جانب شركائنا الدوليين لكي نوضح أن على كوريا الشمالية أن تلتزم قرارات الأمم المتحدة التي تهدف إلى ضمان السلام والاستقرار في المنطقة ووقف سعيها للحصول على أسلحة نووية".

 • صواريخ كورية جديدة تظهر في عرض عسكري

• ترامب علم بإطلاق كوريا الشمالية صاروخًا جديدًا

• كوريا الجنوبية تهدد جارتها الشمالية بعمل عقابي إذا تكررت الاستفزازات

تصاعدت حدة التوتر منذ أسابيع، بشكل غير مسبوق بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، وتبادلت الدولتان اتهامات بتوجيه ضربات عسكرية، على خلفية إعلان كوريا الشمالية اعتزامها إجراء تجربة صاروخية جديدة، ومنذ أيام حركت الولايات المتحدة مجموعة حاملة الطائرات كارل ليفنسون باتجاه سواحل شبه الجزيرة الكورية.

 

وحضر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون أول أمس الجمعة مناورة تدريبية للقوات الخاصة، بينما تم تنظيم عرض عسكري ضخم أمس السبت بمناسبة الاحتفال بالذكرى 105 لميلاد مؤسس كوريا الشمالية الزعيم كيم إيل سونج، جد الزعيم الحالي.

 

وظهر في العرض ما بدا أنه طراز جديدة من الصواريخ الباليستية، وأصدر الجيش الكوري الشمالي بيانًا قال فيه إنه سيدمر الولايات المتحدة "بلا رحمة" إذا قررت واشنطن مهاجمة بلاده.

 

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن كوريا الشمالية حاولت إطلاق صاروخ أمس السبت (صباح الأحد بتوقيت كوريا الشمالية) قرب سينبو على ساحلها الشرقي ولكن من المعتقد أنها أخفقت.

 

وتأتي محاولة إطلاق الصاروخ بعد يوم واحد من تنظيم كوريا الشمالية لعرض عسكري في بيونج يانج في الذكرى السنوية لميلاد مؤسس الدولة ظهرت فيه على ما يبدو صواريخ باليستية جديدة.

 

وأكد المتحدث باسم القيادة الأمريكية في المحيط الهادي ما أذاعه الجيش الكوري الجنوبي، قائلًا إن القيادة اكتشفت وتابعت ما اعتبرته إطلاق كوريا الشمالية صاروخًا باليستيًا في الساعة 11.21 بتوقيت هاواي (21.21 بتوقيت جرينتش ) يوم السبت، لافتا إلى أن الصاروخ انفجر فور إطلاقه.

 

وقال مسئول أمريكي إنه من المرجح أن الصاروخ الذي فشلت كوريا الشمالية في إطلاقه لم يكن صاروخًا باليستيًا عابرًا للقارات، ولكن الولايات المتحدة مازالت تواصل عملية التقييم للتعرف على نوع الصاروخ.

 

أما كوريا الجنوبية، فقالت اليوم الأحد إن إطلاق صواريخ من كوريا الشمالية يهدد العالم بأسره، وحذرت من عمل عقابي تجاه كوريا الشمالية إذا استتبع عملية إطلاق الصاروخ الفاشلة استفزازات أخرى، مثل إجراء تجربة نووية أو إطلاق صاروخ بعيد المدى.

 

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان لها إن "إظهار كوريا الشمالية مجموعة متنوعة من الصواريخ الهجومية خلال العرض العسكري الذي جرى أمس والإقدام على إطلاق صاروخ باليستي اليوم استعراض للقوة يهدد العالم بأسره."

 

وعشية الإطلاق الفاشل للصاروخ، احتفلت كوريا الشمالية أمس السبت في العاصمة بيونج يانج، بالذكرى 105 لمولد الرئيس المؤسس كيم إيل سونج.

 

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية مقطعًا مصورًا يظهر الآلاف من شعب كوريا الشمالية وهم يرقصون في الشوارع احتفالًا بمولد مؤسس كوريا الشمالية، والذي يُعرف باسم "يوم الشمس".

 

من جهته، طالب وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون السبت كوريا الشمالية بالتزام قرارات الأمم المتحدة ووقف سعيها إلى امتلاك أسلحة نووية.

 

وقال جونسون في بيان "نواصل مراقبة الوضع بعناية. إننا نقف إلى جانب شركائنا الدوليين لكي نوضح أن على كوريا الشمالية أن تلتزم قرارات الأمم المتحدة التي تهدف إلى ضمان السلام والاستقرار في المنطقة ووقف سعيها للحصول على أسلحة نووية".

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©