быстрый займ на карту без отказов

 

زوجة بن لادن الصغرى تتحدَّث عن ليلة مقتل زعيم القاعدة.. كنّا 10 أشخاصٍ لحظة اقتحام الأميركيين المنزل

زوجة بن لادن الصغرى تتحدَّث عن ليلة مقتل زعيم القاعدة.. كنّا 10 أشخاصٍ لحظة اقتحام الأميركيين المنزل

تحدثت أسرة أسامة بن لادن للمرة الأولى عن المَشهد الذي قُتِل فيه العقل المدبر لأحداث 11 سبتمبر/أيلول والإرهابي زعيم تنظيم القاعدة إثر وابلٍ من طلقات الرصاص الأميركية العسكرية.

تحدثت أسرة أسامة بن لادن للمرة الأولى عن المَشهد الذي قُتِل فيه العقل المدبر لأحداث 11 سبتمبر/أيلول والإرهابي زعيم تنظيم القاعدة إثر وابلٍ من طلقات الرصاص الأميركية العسكرية. 



وتحكي أمل بن لادن، وهي رابع وأصغر زوجة للرجل الذي كان على رأس قائمة المطلوبين في الولايات المتحدة لأكثر من عقدٍ من الزمان، أحداث الليلة التي لقي فيها حتفه على يد القوات الأميركية الخاصة الشهيرة "سيلز"، وفق ما ذكرت صحيفة الدايلي ميل.

كانت تعيش هي وأبناؤهما الستة في "مخبأ" بجبالِ أبوت آباد في باكستان، عندما قُتِلَ بن لادن في 11 مايو/أيار 2011.

وحكت أمل بن لادن قصة الليلة لكاثي سكوت كلارك وأدريان ليفي، لتُنشر في كتابهما "The Exile: The Flight of Osama bin Laden"، وهو الكتاب الذي عُرض مُقتبس منه في صحيفة صنداي تايمز البريطانية.

وكان يعيش في المنزل نفسه، زوجة بن لادن الثانية خيرية، وزوجته الثالثة سِهام، وابنه خالد، الذي كان يبلغ من العمر 22 عاماً.

أما زوجته الأولى نجوى وفق ما ذكر تقرير الدايلي ميل فكانت قد تزوّجته عندما كان في سن المراهقة وأنجبت له 11 طفلاً، ليتركا بعضهما قبل يومين من هجمات 111 سبتمبر/أيلول.

بحلول الساعة 11 مساء يوم 1 مايو/أيار 2011، وبعد أن فَرغ من طعام العشاء، والأطباق، والصلاة، غَطَّ بن لادن في النوم سريعاً وبجانبه زوجته الرابعة.

وفي الخارج، كانت الشوارع مُظلمةً بسبب انقطاع الكهرباء، الأمر الذي كان شائعَ الحدوث في المنطقة، إلا أن أمل استيقظت بعد منتصف الليل بوقتٍ قليل وقد ساورها شعورٌ بالقلق.

سمعت أمل صوت المروحية بالخارج، واعتقدت أنها رأت ظلالاً تتحرك خارج النوافذ.

نَهَضَ بن لادن من نومه، وبدا خائفاً، وقال وهو ينهج: "الأميركيون قادمون". ثم كان هناك أصوات ضجيج صاخبة واهتز البيت.

وأمسك بن لادن وأمل ببعضهما البعض واتجها إلى الشرفة.

وقالت أمل: "كانت ليلةً بلا قمر وتعذَّرَت الرؤية".

في الحديقة، لم يتمكَّن بن لادن وزوجته من رؤية الطائرتين العسكريتين الأميركتين من طراز بلاك هوك، و24 جندياً من قوات "سيلز" الأميركية الخاصة وهم يهرعون خلسةً من خلال الحديقة متجهين نحو المجمع السكني.

ولكن من شرفة الطابق الثاني، كان باستطاعة خالد وسِهام أن يريا الأميركيين يقتربون.

نادى بن لادن ابنه، وأمسك خالد، وهو لا يزال بملابس النوم، ببندقية كلاشينكوف، والتي كانت أمل تعرف أنَّه لم يستخدمها منذ أن كان في الثالثة عشرة من عمره.

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©