быстрый займ на карту без отказов

 

“س&ج”.. كل ما تريد معرفته عن مشروع “1000 يوم” للأمهات المرضعات والحوامل.. يستهدف المناطق الأشد فقرًا

“س&ج”.. كل ما تريد معرفته عن مشروع “1000 يوم” للأمهات المرضعات والحوامل.. يستهدف المناطق الأشد فقرًا
تواصل وزارة التضامن الاجتماعى جهود الحماية الاجتماعية للأسر الفقيرة، حيث أطلقت مشروع "1000 يوم" الممول من برنامج مبادرة الديون المصرية الألمانية، حيث يدعم فى مرحلته التجريبية 40 ألف امرأة حامل ومرضعة فى ثلاث محافظات فى صعيد مصر هى الأكثر فقرا "سوهاج، أسيوط، وقنا" بالتعاون مع وزارات الصحة والسكان والتموين والتجارة الداخلية وبرنامج الأغذية العالمى.

 

 

 

ويعمل المشروع على تعزيز التغذية الصحية وزيادة الوعى خلال أول 1000 يوم من حياة الطفل، وسوف تحصل السيدات اللآتى يجرين فحوصا منتظمة للحمل فى الوحدات الصحية المحلية على بدل شهرى قدره 80 جنيهًا مخصصاً لشراء سلع غذائية مغذية محددة كمكمل لنظامهم الغذائى، شريطة زيارة السيدات للوحدة الصحية، على أن تكون هذه التغذية حافزا لتشجيع النساء على متابعة حالات حملهن ونمو أطفالهن.

 

 

 

وينشر "اليوم السابع" تقريرًا عن أهداف البرنامج ومعايير اختيار الأسر المستفيدة من المشروع.

 

 

 

ما هى أنشطة المشروع؟

– التوعية الغذائية للأم الحامل وبصفة خاصة السيدات محدودات الدخل

 

– المساهمة بسلة غذاء تساعد على التغذية السليمة والمتابعة المتابعة الصحية الشهرية لما قبل الولادة.

 

– توفير المكملات الغذائية أثناء الحمل وتوفير التطعيمات إذا لزم الأمر.

 

– الولادة الآمنة.

 

– التغذية السليمة للأم والطفل بعد الولادة ومتابعة النمو.

 

– التشديد على سبل تنظيم الأسرة بعد الولادة.

 

 

 

ما هى شروط اختيار المستفيدين؟

– أن تكون الأسرة قاطنة فى المحافظات المستهدفة لتطبيق المشروع "أسيوط وقنا وسوهاج".

 

– أن تكون الأسرة مُسجلة فى برنامج "تكافل".

 

– أن تكون حامل أو مرضعة.

 

– ليس لديها أكثر من طفلين وأن يكون حملها الحالى هو فى ثالث أطفالها على الأكثر.

 

– أن يكون هناك مباعدة بين الحمل وبعضه.

 

 

 

ما هى أهداف المشروع؟

– رعاية الأم والطفل 6-24 شهرا

 

– إدخال الأغذية التكميلية بعد 6 أشهر

 

– الاستمرار فى الرضاعة الطبيعية للطفل حتى سن عامين

 

– اختيار الأغذية الغنية والمتنوعة

 

– الرعاية والمتابعة الطبية

 

– رصد ومراقبة النمو الجسدى والعقلى

 

– مشروع الألف يوم "مشروع تجريبى"

 

 

 

كم يبلغ عدد المستفيدين وما هى التغطية الجغرافية للمشروع؟

– المستفيدين: 40 ألف سيدة حامل أو مرضعة

 

– التغطية الجغرافية: محافظات أسيوط وسوهاج وقنا

 

 

 

ما هم شركاء المشروع؟

وزارة التضامن الاجتماعى، ووزارة الصحة والسكان، ووزارة التموين والتجارة الداخلية، وبرنامج الأغذية العالمى، منظمة اليونيسف

 

 

 

ما هى مدة المشروع ومكوناته؟

مدة المشروع التجريبى 6 أشهر، ومكوناته تتمثل فى:

 

– المكون الأول: توفير الحصول على سلة غذائية محددة تحتوى على جميع العناصر الغذائية، حيث تم تحديد السلة الغذائية الصحية والتى تراعى احتياجات الأم والطفل فى هذا السن "1.5 كيلو فول وكيلو عسل أسود ونصف كيلو جبنة بيضاء و3 كيلو لبن شهريا ونصف كيلو عدس"، بما يعادل قيمة 80 جنيها لكل سيدة من الحوامل والمرضعات من الأسر الأشد فقرا".

 

 

 

ويتم تحويل السلع المتفق من خلال نقاط تُضاف على البطاقات التموينية، وفى حالة عدم وجود بطاقة تموينية للأسرة، سيتم استخراج بطاقات تموين لها.

 

 

 

– المكون الثانى: الدعم الفنى والتقنى لمراكز الرعاية الصحية والوحدات الاجتماعية، من خلال تدريب مقدمى الرعاية الصحية على أسس الرعاية الصحية والتغذية السليمة فى فترة الألف يوم.

 

 

 

بالإضافة إلى توفير المعدات واللوازم الطبية لضمان كفاءة الرعاية الصحية، (شنطة متابعة الحمل ومستلزمات التحاليل الطبية)، وتجهيز بعض الوحدات الاجتماعية لتعزيز قدرتها على خدمة المستفيدين وتطوير آليات متابعة.

 

 

 

– المكون الثالث:التوعية و التواصل المجتمعى

 

إجراء المتابعة الصحية للأمهات الحوامل والمرضعات والأطفال الرضع، وإنتاج مواد تثقيفية عن فترة الألف يوم يتم عرضها فى إطار حملة قومية للتوعية عن رعاية الأم والطفل، وتوزيع مطبوعات توعوية ولوازم للعناية الصحية بالأمهات والسيدات الحوامل.

 

 

 

بالإضافة إلى عقد جلسات جماعية عن الصحة المجتمعية (نموذج الدوار) من خلال الرائدات الصحيات والمجتمعيات، وتدشين سيارة متنقلة للتوعية بأهمية التغذية والرعاية الصحية خلال الألف يوم، فضلاً عن توفير المعدات اللازمة للزيارات منزلية للأمهات والسيدات الحوامل.

 

 

 

ما هو دور وزارة الصحة فى المشروع؟

توفير قائمة محدَّثة بالمراكز الصحية التى اختيرت للمشروع التجريبى، والتسجيل من خلال الوحدات الصحية فى المحافظات المتفق عليها، والقيام بحملة توعية مستمرة، وتدريب الرائدات الريفيات والممرضات لتنفيذ الزيارات المنزلية ومتابعة الأم والطفل وإعداد التقارير.

 

 

 

وإرسال تقارير التحقق من بيانات التزام الأسر بشروط الرعاية الصحية إلى وزارة التضامن الاجتماعى وذلك لتلبية الحصة التموينية الشهرية للأسر، فضلا عن وضع آلية الرصد والمتابعة والمشاركة فى تصميم نماذج التقارير، وإعداد الدراسات الأولية والنهائية لقياس الأثر.

 

 

 

والمشاركة فى اللجنة التوجيهية للمشروع للإشراف على التنفيذ والتحقق من إنجاز أنشطة المشروع طبقاً للخطة، وتقديم قائمة باحتياجات المرافق الصحية التى تستقبل بالفعل مستفيدى "تكافل".

 

 

 

ما هو دور وزارة التموين؟

– التأكد من أن المستفيدين من المشروع يحملون بطاقة تموينية سارية، وإصدار بطاقات لمن لا يحملون، تحويل المبلغ المالى المتفق عليه 80 جنيها مصريًا للبطاقات التموينية للمستفيدين، بالتنسيق مع الشركة القابضة للصناعات الغذائية، على أن تحصل المستفيدة على السلع الغذائية المحددة وتُصرف لها مرة واحدة.

 

– التأكد من صحة وسلامة الغذاء.

 

– تحديد منسق فى كل محافظة من الشركة المصرية لتجارة الجملة.

 

– تقديم تقارير شهرية عن مشتريات المستفيدين إلى برنامج الغذاء العالمى.

 

– تخصيص "خط ساخن" لتلقى الشكاوى والمشاكل الفنية ومعوقات الصرف

 

 

 

ما هو دور برنامج الأغذية العالمى؟

تقديم دعم مادى عبارة عن مبلغ مالى شهرى محدد يتم إضافته على البطاقة التموينية "80 جنيها" وتوفير المعدات واللوازم الطبية للمراكز الصحية بالمحافظات المستهدفة وكذلك إنتاج المواد التثقيفية والتوعوية والمساهمة فى تجهيز بعض الوحدات الاجتماعية والصحية إضافة إلى الرصد والتقييم وإعداد الدراسات.

 

كما يقدم البرنامج دعما فنيا مثل تدريب مقدمى الرعاية الصحية من الرائدات الريفيات وتطوير نظام للمتابعة والتقييم.

 

تواصل وزارة التضامن الاجتماعى جهود الحماية الاجتماعية للأسر الفقيرة، حيث أطلقت مشروع "1000 يوم" الممول من برنامج مبادرة الديون المصرية الألمانية، حيث يدعم فى مرحلته التجريبية 40 ألف امرأة حامل ومرضعة فى ثلاث محافظات فى صعيد مصر هى الأكثر فقرا "سوهاج، أسيوط، وقنا" بالتعاون مع وزارات الصحة والسكان والتموين والتجارة الداخلية وبرنامج الأغذية العالمى.

 

 

 

ويعمل المشروع على تعزيز التغذية الصحية وزيادة الوعى خلال أول 1000 يوم من حياة الطفل، وسوف تحصل السيدات اللآتى يجرين فحوصا منتظمة للحمل فى الوحدات الصحية المحلية على بدل شهرى قدره 80 جنيهًا مخصصاً لشراء سلع غذائية مغذية محددة كمكمل لنظامهم الغذائى، شريطة زيارة السيدات للوحدة الصحية، على أن تكون هذه التغذية حافزا لتشجيع النساء على متابعة حالات حملهن ونمو أطفالهن.

 

 

 

وينشر "اليوم السابع" تقريرًا عن أهداف البرنامج ومعايير اختيار الأسر المستفيدة من المشروع.

 

 

 

ما هى أنشطة المشروع؟

– التوعية الغذائية للأم الحامل وبصفة خاصة السيدات محدودات الدخل

 

– المساهمة بسلة غذاء تساعد على التغذية السليمة والمتابعة المتابعة الصحية الشهرية لما قبل الولادة.

 

– توفير المكملات الغذائية أثناء الحمل وتوفير التطعيمات إذا لزم الأمر.

 

– الولادة الآمنة.

 

– التغذية السليمة للأم والطفل بعد الولادة ومتابعة النمو.

 

– التشديد على سبل تنظيم الأسرة بعد الولادة.

 

 

 

ما هى شروط اختيار المستفيدين؟

– أن تكون الأسرة قاطنة فى المحافظات المستهدفة لتطبيق المشروع "أسيوط وقنا وسوهاج".

 

– أن تكون الأسرة مُسجلة فى برنامج "تكافل".

 

– أن تكون حامل أو مرضعة.

 

– ليس لديها أكثر من طفلين وأن يكون حملها الحالى هو فى ثالث أطفالها على الأكثر.

 

– أن يكون هناك مباعدة بين الحمل وبعضه.

 

 

 

ما هى أهداف المشروع؟

– رعاية الأم والطفل 6-24 شهرا

 

– إدخال الأغذية التكميلية بعد 6 أشهر

 

– الاستمرار فى الرضاعة الطبيعية للطفل حتى سن عامين

 

– اختيار الأغذية الغنية والمتنوعة

 

– الرعاية والمتابعة الطبية

 

– رصد ومراقبة النمو الجسدى والعقلى

 

– مشروع الألف يوم "مشروع تجريبى"

 

 

 

كم يبلغ عدد المستفيدين وما هى التغطية الجغرافية للمشروع؟

– المستفيدين: 40 ألف سيدة حامل أو مرضعة

 

– التغطية الجغرافية: محافظات أسيوط وسوهاج وقنا

 

 

 

ما هم شركاء المشروع؟

وزارة التضامن الاجتماعى، ووزارة الصحة والسكان، ووزارة التموين والتجارة الداخلية، وبرنامج الأغذية العالمى، منظمة اليونيسف

 

 

 

ما هى مدة المشروع ومكوناته؟

مدة المشروع التجريبى 6 أشهر، ومكوناته تتمثل فى:

 

– المكون الأول: توفير الحصول على سلة غذائية محددة تحتوى على جميع العناصر الغذائية، حيث تم تحديد السلة الغذائية الصحية والتى تراعى احتياجات الأم والطفل فى هذا السن "1.5 كيلو فول وكيلو عسل أسود ونصف كيلو جبنة بيضاء و3 كيلو لبن شهريا ونصف كيلو عدس"، بما يعادل قيمة 80 جنيها لكل سيدة من الحوامل والمرضعات من الأسر الأشد فقرا".

 

 

 

ويتم تحويل السلع المتفق من خلال نقاط تُضاف على البطاقات التموينية، وفى حالة عدم وجود بطاقة تموينية للأسرة، سيتم استخراج بطاقات تموين لها.

 

 

 

– المكون الثانى: الدعم الفنى والتقنى لمراكز الرعاية الصحية والوحدات الاجتماعية، من خلال تدريب مقدمى الرعاية الصحية على أسس الرعاية الصحية والتغذية السليمة فى فترة الألف يوم.

 

 

 

بالإضافة إلى توفير المعدات واللوازم الطبية لضمان كفاءة الرعاية الصحية، (شنطة متابعة الحمل ومستلزمات التحاليل الطبية)، وتجهيز بعض الوحدات الاجتماعية لتعزيز قدرتها على خدمة المستفيدين وتطوير آليات متابعة.

 

 

 

– المكون الثالث:التوعية و التواصل المجتمعى

 

إجراء المتابعة الصحية للأمهات الحوامل والمرضعات والأطفال الرضع، وإنتاج مواد تثقيفية عن فترة الألف يوم يتم عرضها فى إطار حملة قومية للتوعية عن رعاية الأم والطفل، وتوزيع مطبوعات توعوية ولوازم للعناية الصحية بالأمهات والسيدات الحوامل.

 

 

 

بالإضافة إلى عقد جلسات جماعية عن الصحة المجتمعية (نموذج الدوار) من خلال الرائدات الصحيات والمجتمعيات، وتدشين سيارة متنقلة للتوعية بأهمية التغذية والرعاية الصحية خلال الألف يوم، فضلاً عن توفير المعدات اللازمة للزيارات منزلية للأمهات والسيدات الحوامل.

 

 

 

ما هو دور وزارة الصحة فى المشروع؟

توفير قائمة محدَّثة بالمراكز الصحية التى اختيرت للمشروع التجريبى، والتسجيل من خلال الوحدات الصحية فى المحافظات المتفق عليها، والقيام بحملة توعية مستمرة، وتدريب الرائدات الريفيات والممرضات لتنفيذ الزيارات المنزلية ومتابعة الأم والطفل وإعداد التقارير.

 

 

 

وإرسال تقارير التحقق من بيانات التزام الأسر بشروط الرعاية الصحية إلى وزارة التضامن الاجتماعى وذلك لتلبية الحصة التموينية الشهرية للأسر، فضلا عن وضع آلية الرصد والمتابعة والمشاركة فى تصميم نماذج التقارير، وإعداد الدراسات الأولية والنهائية لقياس الأثر.

 

 

 

والمشاركة فى اللجنة التوجيهية للمشروع للإشراف على التنفيذ والتحقق من إنجاز أنشطة المشروع طبقاً للخطة، وتقديم قائمة باحتياجات المرافق الصحية التى تستقبل بالفعل مستفيدى "تكافل".

 

 

 

ما هو دور وزارة التموين؟

– التأكد من أن المستفيدين من المشروع يحملون بطاقة تموينية سارية، وإصدار بطاقات لمن لا يحملون، تحويل المبلغ المالى المتفق عليه 80 جنيها مصريًا للبطاقات التموينية للمستفيدين، بالتنسيق مع الشركة القابضة للصناعات الغذائية، على أن تحصل المستفيدة على السلع الغذائية المحددة وتُصرف لها مرة واحدة.

 

– التأكد من صحة وسلامة الغذاء.

 

– تحديد منسق فى كل محافظة من الشركة المصرية لتجارة الجملة.

 

– تقديم تقارير شهرية عن مشتريات المستفيدين إلى برنامج الغذاء العالمى.

 

– تخصيص "خط ساخن" لتلقى الشكاوى والمشاكل الفنية ومعوقات الصرف

 

 

 

ما هو دور برنامج الأغذية العالمى؟

تقديم دعم مادى عبارة عن مبلغ مالى شهرى محدد يتم إضافته على البطاقة التموينية "80 جنيها" وتوفير المعدات واللوازم الطبية للمراكز الصحية بالمحافظات المستهدفة وكذلك إنتاج المواد التثقيفية والتوعوية والمساهمة فى تجهيز بعض الوحدات الاجتماعية والصحية إضافة إلى الرصد والتقييم وإعداد الدراسات.

 

كما يقدم البرنامج دعما فنيا مثل تدريب مقدمى الرعاية الصحية من الرائدات الريفيات وتطوير نظام للمتابعة والتقييم.

 

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©