быстрый займ на карту без отказов

 

شفاعة “الأمير أحمد بن عبدالعزيز” تنهي خصومة الـ 15عامًا بين قبيلتين بالسعودية واليمن

شفاعة “الأمير أحمد بن عبدالعزيز” تنهي خصومة الـ 15عامًا بين قبيلتين بالسعودية واليمن

نجحت شفاعة الأمير أحمد بن عبدالعزيز لدى قبيلة " آل حزم دهم " في اليمن، وقبيلة " آل مطارد يام" في نجران، بحقن الدماء والتصالح في خصومة امتدت قرابة 15 عامًا.

كتب/ خلف أحمد

نجحت شفاعة الأمير أحمد بن عبدالعزيز لدى قبيلة " آل حزم دهم " في اليمن، وقبيلة " آل مطارد يام" في نجران، بحقن الدماء والتصالح في خصومة امتدت قرابة 15 عامًا.

وقال الشيخ عجيم بن مطارد بن فاران، لـ "سبق": "جهود الأمير أحمد بن عبدالعزيز بدأت منذ اليوم الأول لحدوث الخلاف بيننا وبين قبيلة "آل حزم دهم" في اليمن، حيث كان يتابع القضية ومجريات أحداثها باستمرار، وأصدر عدة توجيهات ساهمت في إنهاء الخلاف والتصالح بين الطرفين ولله الحمد". 

وأضاف "ابن مطارد" : "نشكر لسمو الأمير أحمد بن عبدالعزيز جهوده الكريمة المبذولة في إنهاء هذا الخلاف الطويل، وهذا غير مستغرب، ويدل على حرص سموه على حفظ الأمن والسلام بين القبائل السعودية واليمنية، ويُسهم في زيادة الترابط والمحبة القوية بيننا وبين شعب اليمن الشقيق". 

وتابع: "كما يؤكد تسامح وتلاحم المواطنين والقيادة، حيث يكن الشعب لولاة الأمر وقادة هذه البلاد حبًا منقطع النظير بدليل تنازل كثير من المواطنين والمقيمين عن الكثير من القضايا تقديرًا لشفاعة ولاة الأمر ومنهم الأمير أحمد بن عبدالعزيز -حفظه الله-".

وأكد "ابن مطارد" أنه تم تصديق التنازل شرعًا ، وهو إعلان لحقن الدماء من جراء الخلافات التي استمرت لعقد ونصف العقد من الزمن.

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©