быстрый займ на карту без отказов

 

طوابير «الفسيخ» تتحدى الغلاء: الإقبال تاريخى يا افندم

طوابير «الفسيخ» تتحدى الغلاء: الإقبال تاريخى يا افندم

على الرغم من زيادة أسعار السلع الغذائية عقب تعويم الجنيه، فإن العادة فى مصر تحرك السوق الشرائية لبعض السلع على غير المتوقع، فمنذ أيام وأسعار الأسماك فى زيادة متتالية، وبدورها ارتفعت أسعار الفسيخ والملوحة والرنجة، لكن طوابير الشراء قبل شم النسيم لم تتأثر عن كل عام، بل هناك زيادة فى الإقبال، بحسب كلام الباعة.

على الرغم من زيادة أسعار السلع الغذائية عقب تعويم الجنيه، فإن العادة فى مصر تحرك السوق الشرائية لبعض السلع على غير المتوقع، فمنذ أيام وأسعار الأسماك فى زيادة متتالية، وبدورها ارتفعت أسعار الفسيخ والملوحة والرنجة، لكن طوابير الشراء قبل شم النسيم لم تتأثر عن كل عام، بل هناك زيادة فى الإقبال، بحسب كلام الباعة.

ورقة صغيرة وضعها بمحفظته، تحمل طلبات زوجته «5 كيلو رنجة و3 ملوحة و3 فسيخ»، وستقوم هى بشراء الطحينة والخبز والليمون والبصل، حيث يعتزم الزوجان حديثا الزواج دعوة أقاربهما للاحتفال بشم النسيم لأول مرة فى بيتهما، وبالرغم من الحالة المادية المتعثرة التى يمر بها «أيمن»، فإنه اعتبر هذه الوجبة ضرورة واجبة: «دى أول مرة ييجى علينا شم نسيم وإحنا متجوزين، فقلت لازم أعزم الأسرتين»، قالها وهو يقرأ الأسعار على لافتة بيضاء على واجهة المحل بشارع شبرا: «الأسعار مولعة السنة دى شوية، بس إحنا مزاجنا فى أى احتفال أو مناسبة ناكل ونشرب» لكن نادية محمد، التى وقفت إلى جانبه وسط زحام، قررت شراء نصف الكمية التى كانت تنوى شراءها: «الرنجة عاملة 40 جنيه الكيلو والفسيخ 100 والملوحة 90، وفيه أماكن تانية أغلى من كده وفيه الأرخص، بس بخاف من الرخيص».

وعلى الرغم من الدعوات التى أطلقت تحت مسمى «خلوها تعفن» لمقاطعة الأسماك، فإن طارق فهمى، عضو شعبة الأسماك بغرفة القاهرة التجارية، يرى أن العادات التى تربى عليها المصريون، لا سيما التى تتعلق بالأطعمة، أقوى من تلك الدعوات والأسعار أيضاً، موضحاً أن أسعار الأسماك المدخنة والمملحة، رغم ارتفاعها بنسبة 30% مقارنة بالعام الماضى، فإن الإقبال عليها متزايد، وهو ما أكده أشرف خميس، صاحب أحد محلات الأسماك المدخنة والمملحة: «الرنجة كانت بـ30 السنة دى بـ50 والملوحة كانت بـ90 بقت بـ100، لكن الفسيخ رفع جداً من 70 لـ110»، مشيراً إلى أن الإقبال على الأسماك لم يتأثر كثيراً، ليقاطعه «محمود»، أحد العاملين بالمحل: «دى عادة.. وربنا ما يقطع لنا عادة».

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©