أخر الاخبار
быстрый займ на карту без отказов

 

“عم كبريت” .. بواب السينما المصرية ونسيب رئيس تركيا

  • فنون
  • 27 أغسطس 2015
  • 162 مشاهدة
“عم كبريت” .. بواب السينما المصرية ونسيب رئيس تركيا

 

 

الفنان محمد كامل ، ممثل نوبي من مواليد سبتمبر 1916، جاء من أخر جنوب مصر من بلاد الذهب النوبة بملامحه شديدة السمار ، وقداشتهر في السينما بأدوار البواب والخادم عمل في مسرح الريحاني ومسرح رمسيس حبسته السينما فى هذا النوع من الادوار واستطاع أن يتقمصها بما لديه من خفة ظل وهذا النوع من الادوار خفيفة الظل لا تخدم صاحبها.

مثل 62 عمل بدأها بفيلم ” سلامة فى خير ” مع الفنان الكبير نجيب الريحاني وفرقته.

ولد محمد كامل فى 18 سبتمبر 1916، أشهر من تخصص فى أدوار الخدم، وهو نسيب رئيس جمهورية تركيا، فلقد تزوج من قريبة ابنه أخت رئيس تركيا، محمود جلال بايار، والذى امتدت فترة حكمة من 1950 إلى 1960، والذى يُعتبر ثانى رئيس لجمهورية تركيا بعد مصطفى كمال اتاتورك، وهذا يعتبر المع حدث فى محيط محمد كامل.

هوى «كامل»، فن المنولوج، منذ كان طالبًا بالمدرسه، وكان ميدانه الأول الحفلات المدرسية، فبرع فيه، ثم احترفه، وكانت سنوات حياته الفنية الأولى مجالًا فسيحًا لظهورة وشهرته.

6- أشهر منلوجاته «رنجى رنجى»، وهو من تلحين الموسيقار سيد درويش، وكان قبل ذلك من منولوجات زميله حسين المليجي، قبل ان يؤديه «كامل»، فانتسب إليه، و«مدرسة حبظلم»، الذى يعتمد على الفكاهات النثرية، أما منولوجه الثالث «سحر الجمالات»، عبارة عن «قافية» عن الباعة والبوليس والمدرسين.

عمل محمد كامل فى مسرح الريحانى ومسرح رمسيس، وحبسته السينما فى هذا النوع من الأدوار، ولم يستطع الإفلات منها، واستطاع ان يتقمصها بكل جدارة بما يملكة من خفة ظل، إلى جانب طريقة كلامه ولهجته النوبية التى كان يتقنها ببراعة.

– امتلك محمد كامل، ركنًا فى اجزخانه العتبة، لبيع وتصليح النظارات، يساعدة إيرادها إلى حد ما فى فترات الركود الفنى.

– عُرف عن «كامل»، بأنه منلوجست الحفلات الراقية، وجمهورة فى هذا الميدان جمهور كبير.

– من اشهر الأعمال التى اشترك فيها، مسلسل «الحواجز الزجاجية»، وافلام «دنانير، القلب له واحد، بنت الأكابر، سر طاقية الإخفاء، إسماعيل يس طرزان، علمونى الحب، ثورة المدينة، اللقاء الأخير، دهب، آمال، ياسمين، ساعة لقلبك، على أد لحافك، فاطمة، قلبي دليلي، ليلى بنت الأغنياء، القلب له واحد، سَلامة، غرام وانتقام، تحيا الستات، ليلى بنت مدارس، ليلى بنت الريف، لاشين، سلامة فى خير».

محمد كامل جسد في هذا الفيلم دور كبريت “الخادم” الأسمر الذي يعاني من أهل البيت خاصة الأبنة التي جسدت دورها الفنانة منى والذي ينحاز إلى آمال الفتاة المظلومة ويساعدها في الحصول على حقها. انتقل الي جوار ربه في 23 يوليو 1983

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©