быстрый займ на карту без отказов

 

عن دراسة ظاهرة الحجاب بقلم “فرانسوا باسيلي”

عن دراسة ظاهرة الحجاب  بقلم “فرانسوا باسيلي”

 من المعروف أن أمريكا متهوسة بالأرقام والإحصائيات لكل شيء، فمثلا إذا أردت معرفة عدد من يقعون ضحايا حوادث سيارات بين الساعة الرابعة والتاسعة مساء ستجد إحصائية بذلك (فعلاً سمعت هذه الإحصائية اليوم في الأخبار في سعيهم لزيادة إضاءة تقاطع الطرق لأنهم لاحظوا أن هذا الوقت المعتم، في فصل الشتاء، هو أكثر أوقات حوادث السيارات). هذا مجرد مثال، وفي دراستي للماجستير في إدارة المدن في نيويورك يونيفيرستي بعد وصولي بسنتين، دهشت فعلاً للإهتمام الشديد بلإحصائيات في الدراسات الإجتماعية والاقتصادية والسياسية، وأخذت كورس كامل في هذا كان ممتعاً فعلاً، أقول قولي هذا لكي أصل إلي السؤال التالي:

– هل هناك دراسة أو كتاب أو رسالة ماجستير أو دكتوراه في مصر للظاهرة الاجتماعية المدهشة التي أدت إلي تحجيب أكثر من 90% من نساء مصر بين منتصف الثمانينات إلي نهاية القرن تقريباً؟ هذه الظاهرة لم أجد لها دراسة أو حتي مقالاً تحليلياً مفصلاً يشرح كيف حدثت وما هي آليات حدوثها وانتشارها، فقد كانت مصر بلا حجاب حتي بداية الثمانينات، بما في ذلك زوجات وبنات شيوخ الأزهر أنفسهم ومشاهير الدعاة، ثم يحدث التحول شبه الكامل وتتبني نساء مصر ما قدم علي أنه الزي الشرعي فيعدن إلي إرتداء الحجاب ثم النقاب الذي كانت جدتهن فاطمة شعراوي قد قادت مجموعة من جداتهن في مظاهرة قمن فيها بإلقاءه في النيل.

ليس غرضي هنا مناقشة قضية الحجاب سواء مع أو ضد أو الفقه الشرعي المتعلق به، ما يهمني هنا هو مناقشة كيفية حدوث هذا التحول الإجتماعي الهائل في بلد دون دراسة في بداية حدوث وإلي الآن. كيف يمكن لمجتمع أن يدرك أسباب ما يحدث له من ظواهر وأحيانا كوارث حتي لا يكررها وهو لا يقوم بدراستها دراسة علمية سليمة؟

 

بقلم : فرانسوا باسيلي

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©