متى سوف تضرب أمريكا سوريا.. موعد الضربة العسكرية لسوريا ونظام بشار الاسد

متى سوف تضرب أمريكا سوريا.. موعد الضربة العسكرية لسوريا ونظام بشار الاسد

شامل 24

محللون لشامل 24 : أمريكا لن تستطيع ضرب سوريا

قلل محللون وسياسيون في تصريحات خاصة لموقع شامل 24 من احتمالية توجيه ضربة عسكرية أمريكية الى سوريا بسبب ما يحدث في دوما وغسقاط نظام بشار الاسد في ظل الضراع بين بوتين وترامب.

فرانس 24

أما فرانس 24 فقد قالت: منذ توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشن ضربات صاروخية ضد دمشق إثر تعرض الغوطة الشرقية إلى هجوم كيميائي مفترض، يحيط الغموض بحجم هذه الضربات وأهدافها ومخاطرها، فما هي النقاط العسكرية المستهدفة وأي تبعات لها على المنطقة؟
توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء بشن ضربات صاروخية على سوريا عقب الهجوم الكيميائي المفترض الذي اتهم النظام السوري بشنه في الغوطة الشرقية.

ما هي الأهداف التي يمكن أن تضربها الولايات المتحدة وربما فرنسا وبريطانيا كذلك، في سوريا التي مزقتها الحرب، وما هي مخاطر هذا التصعيد والخطأ في الحسابات مع حليفتي دمشق إيران وروسيا؟

ما هي أهداف الضربات؟

تريد الولايات المتحدة وحليفتاها فرنسا وبريطانيا أن تبعث برسالة واضحة وحاسمة إلى نظام الرئيس السوري بشار الأسد بأن أي استخدام مستقبلي للأسلحة الكيميائية لن يتم التساهل معه.

وإحدى الطرق لضمان عدم استخدام الأسد لهذه الأسلحة هي شن ضربات على البنية التحتية للأسلحة الكيميائية السورية.

إلا أن مثل هذه الضربات يمكن أن تحمل الكثير من المخاطر من بينها احتمال إطلاق سحابة من الغاز السام من غير قصد.

ويمكن أن تستهدف الضربات ما تبقى من قوات النظام الجوية ودفاعاته الجوية رغم أن التأخير في الرد منذ هجمات السبت منح الأسد على الأرجح الوقت الكافي لنقل مقاتلاته إلى مكان آمن.

وصرحت جنيفر كافاريلا، المحللة للشؤون السورية في معهد دراسات الحرب في واشنطن أن أحد الأهداف المحتملة هو مطار الضمير العسكري شمال شرق دمشق، والذي انطلقت منه مقاتلات النظام لشن هجماتها السبت على الغوطة الشرقية.

ماذا قالت بي بي سي عربية:

يتوقع أن يجتمع قادة الأجهزة الأمنية الأمريكية لاتخاذ قرار بشأن رد عسكري على الهجوم الكيميائي الذي تتهم الحكومة السورية بشنه على بلدة دوما الأسبوع الماضي.

وكان وزير الدفاع، جيمس ماتيس، قال أمام الكونغرس إنه يعتقد أن الغارات الجوية على دوما كانت بأسلحة كيميائية، ولكنه اعترف بعدم وجود أدلة قاطعة على ذلك.

وأشار إلى ضرورة أن يفحص مفتشون من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مكان الحادث في البلدة.

وكان الرئيس الأمريكي، قد قال الأربعاء، إن الصورايخ “آتية”، ثم كتب على حسابه بموقع تويتر أنه لم “يحدد أبدا موعدا لها”.

ويرى مراسل بي بي سي في واشنطن هذه التصريحات بأنها مؤشر على تمهل الإدارة الأمريكية بشأن الرد العسكري الذي أعلن عنه بشكل وصف بأنه متسرع.

وجاء في وكالة رويترز أن المسؤولين الأمريكيين حصلوا على عينات من بول بعض ضحايا الغارات في دوما، وأن تحليل العينات بين وجود غازات منها الكلور وأنواعا من غاز الأعصاب.

وأعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إرسال مفتشين عنها إلى سوريا في مهمة لتقضي الحقائق تبدأ السبت.

وأكد سفير سوريا في الأمم المتحدة، بشار الجعفري، وصول المفتشين، الخميس والجمعة، إلى بلاده، “للتحقيق فيما حصل في بلدة دوما” التي كانت تحت سيطرة المعارضة المسلحة.

وقررت المنظمة إرسال مفتشيها بعد تقارير عن مقتل أكثر من 40 شخصا بعد تعرضهم إلى غازات سامة.

وتعد هذه أول مهمة لمفتشين عن المنظمة خارج دمشق منذ 2014، عندما تعرض فريق المفتشين إلى هجوم وانفجار لغم أمام قافلتهم.

الصحة العالمية تطلب دخول دوما لرعاية 500 مصاب بـ”مواد سامة”

لائحة أممية لنزع السلاح الكيميائي
وتوزع السويد مشروع لائحة في الأمم المتحدة تقضي بإرسال مهمة أممية إلى سوريا بهدف نزع أسلحتها الكيميائية نهائيا، حسب النص المشروع الذي اطلعت عليه وكالة الأنباء الفرنسية.

وعرض مشروع اللائحة على مجلس الأمن في اجتماع مغلق لبحث مخاطر رد عسكري على الهجوم الكيميائي المزعوم على بلدة دوما.

وقال سفير السويد في الأمم المتحدة، أولوف سكوغ، إنه يأمل أن يتخذ المجلس إجراءات بخصوص مقترحه، “في أسرع وقت ممكن”، منبها إلى أن “الوقت يمر بسرعة”، في إشارة إلى الغارات المحتملة على سوريا.

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2018 ©