быстрый займ на карту без отказов

 

مغتصب “طفلة البامبرز”: فشلت في معاشرتها فاستخدمت إصبعي حتى نزفت

مغتصب “طفلة البامبرز”: فشلت في معاشرتها فاستخدمت إصبعي حتى نزفت
قال "إبراهيم. م"، 35سنة، والمتهم بالتعدي جنسيا على رضيعه بقرية دملاش التابعة لمركز بلقاس بمحافظه الدقهلية، اليوم، خلال تحقيقات النيابة، أنه تمكن من اختطاف الطفلة "جنى. م. ا"، والتي تبلغ من العمر سنة وثمانية أشهر، من أمام مسكنها حتى مكان مهجور وقام بنزع ملابسها والبامبرز التي ترتديه وحاول مواقعتها جنسيا، وعند فشله لصغر الطفلة قام بوضع إصبعه داخل عضوها الأنثوي حتى نزفت دماء.

وأضاف المتهم في اعترافاته أمام أحمد شوقي، مدير نيابة بلقاس والذي يباشر التحقيقات بإشراف من المستشار إيهاب أبو عيطة، المحامي العام لنيابات شمال الدقهلية، أن بعد ارتكابه الواقعة قام باصطحاب الطفلة إلى منزله لمحاولة وقف النزيف واستعان بوالدته، لكنه فوجئ بقيام والدة الطفلة "جنى"، باقتحام المنزل بعدما علمت بوجود جنى داخل شقة والدتي.

وأكدت "نهي. ص. س"، 29 سنة، ربة منزل ووالدة المجني عليها، خلال التحقيق أنها تركت نجلتها أمام المنزل عقب صلاة الجمعة، وفوجئت باختفائها وأخذت فترة طويلة بالبحث عنها حتى وجدت والدة المتهم أمام المنزل وعلى وجها شيء من الريبة وبسؤالها عن نجلتها أنكرت معرفتها بوجودها، وأثناء ذلك سمعت صرخات نجلتها لتجدها داخل شقة والدة المتهم غارقة بدمائها، الأمر الذي دفعها إلى نقل الطفلة لمستشفى بلقاس المركزي، وتحرير محضر تتهم فيه جارها بالتعدي على الطفلة جنسيا، مستغلا عدم وجود الأب لسفره للعمل بالمملكة العربية السعودية.

وكانت نيابة بلقاس، قد قررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق، مع انتداب الطب الشرعي لإجراء الكشف الطبي وإعداد تقرير بحالة المجني عليها.

وذكر التقرير المبدئي لمستشفى بلقاس المركزين وجود تهتك بالعضو الأنثوي للطفلة، وتهتك حاد بالمهبل، تطلب إجراء جراحة عاجلة لوجود شرخ أسفل فتحة المهبل جراء استخدام أداة صلبة.

ويذكر أن اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية قد تلقى إخطارًا من اللواء مجدي القمري مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ بوصول طفلة رضيعة في حالة خطرة إلى مستشفى بلقاس المركزي بين الحياة والموت، وأدخلت لغرفة العمليات فور وصولها للمستشفى وسط محاولات لإنقاذها من قبل الأطباء.

انتقلت قوة أمنية بقيادة الرائد أحمد توفيق، رئيس مباحث مركز شرطة بلقاس، والنقيب أحمد شومان، معاون المباحث، والنقيب كريم الشهاوى، رئيس نقطة شرطة بسنديلة، لمكان البلاغ، إذ تبين أن المتهم تعدى على الطفلة جنسيا بطريقة وحشية، وتمكنت القوة من القبض عليه قبل محاولة الهروب، وتبين أنه سيئ الأخلاق، ويتمتع بسمعة سيئة بين أهالي قريته، وسبق اتهامه في قضية حرق عمد في عام 2012.

 

قال "إبراهيم. م"، 35سنة، والمتهم بالتعدي جنسيا على رضيعه بقرية دملاش التابعة لمركز بلقاس بمحافظه الدقهلية، اليوم، خلال تحقيقات النيابة، أنه تمكن من اختطاف الطفلة "جنى. م. ا"، والتي تبلغ من العمر سنة وثمانية أشهر، من أمام مسكنها حتى مكان مهجور وقام بنزع ملابسها والبامبرز التي ترتديه وحاول مواقعتها جنسيا، وعند فشله لصغر الطفلة قام بوضع إصبعه داخل عضوها الأنثوي حتى نزفت دماء.

وأضاف المتهم في اعترافاته أمام أحمد شوقي، مدير نيابة بلقاس والذي يباشر التحقيقات بإشراف من المستشار إيهاب أبو عيطة، المحامي العام لنيابات شمال الدقهلية، أن بعد ارتكابه الواقعة قام باصطحاب الطفلة إلى منزله لمحاولة وقف النزيف واستعان بوالدته، لكنه فوجئ بقيام والدة الطفلة "جنى"، باقتحام المنزل بعدما علمت بوجود جنى داخل شقة والدتي.

وأكدت "نهي. ص. س"، 29 سنة، ربة منزل ووالدة المجني عليها، خلال التحقيق أنها تركت نجلتها أمام المنزل عقب صلاة الجمعة، وفوجئت باختفائها وأخذت فترة طويلة بالبحث عنها حتى وجدت والدة المتهم أمام المنزل وعلى وجها شيء من الريبة وبسؤالها عن نجلتها أنكرت معرفتها بوجودها، وأثناء ذلك سمعت صرخات نجلتها لتجدها داخل شقة والدة المتهم غارقة بدمائها، الأمر الذي دفعها إلى نقل الطفلة لمستشفى بلقاس المركزي، وتحرير محضر تتهم فيه جارها بالتعدي على الطفلة جنسيا، مستغلا عدم وجود الأب لسفره للعمل بالمملكة العربية السعودية.

وكانت نيابة بلقاس، قد قررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق، مع انتداب الطب الشرعي لإجراء الكشف الطبي وإعداد تقرير بحالة المجني عليها.

وذكر التقرير المبدئي لمستشفى بلقاس المركزين وجود تهتك بالعضو الأنثوي للطفلة، وتهتك حاد بالمهبل، تطلب إجراء جراحة عاجلة لوجود شرخ أسفل فتحة المهبل جراء استخدام أداة صلبة.

ويذكر أن اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية قد تلقى إخطارًا من اللواء مجدي القمري مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ بوصول طفلة رضيعة في حالة خطرة إلى مستشفى بلقاس المركزي بين الحياة والموت، وأدخلت لغرفة العمليات فور وصولها للمستشفى وسط محاولات لإنقاذها من قبل الأطباء.

انتقلت قوة أمنية بقيادة الرائد أحمد توفيق، رئيس مباحث مركز شرطة بلقاس، والنقيب أحمد شومان، معاون المباحث، والنقيب كريم الشهاوى، رئيس نقطة شرطة بسنديلة، لمكان البلاغ، إذ تبين أن المتهم تعدى على الطفلة جنسيا بطريقة وحشية، وتمكنت القوة من القبض عليه قبل محاولة الهروب، وتبين أنه سيئ الأخلاق، ويتمتع بسمعة سيئة بين أهالي قريته، وسبق اتهامه في قضية حرق عمد في عام 2012.

 

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©