быстрый займ на карту без отказов

 

ممثلون دعوا لمشاهدة الأفلام الإباحية وآخرون طالبوا بتقنين “الجنس”

ممثلون دعوا لمشاهدة الأفلام الإباحية وآخرون طالبوا بتقنين “الجنس”

 

لم تكن الفنانة انتصار هي أول الممثلين الذين دعوا الى مشاهدة الأفلام الإباحية، حيث قالت انتصار في حوار لقناة القاهرة والناس منتصف الأسبوع الجاري: “فى رجالة كتير قبل الدخلة محدش شرح لهم إزاى العلاقة الجنسية فى الزواج، وإن أفلام البورنو والكتب أفادتهم كثيراً فى فهم التعامل مع واحدة ميعرفهاش بتعرفهم إزاى يبقى زوج ويكفيها وإزاى يجيب أولاد، جابوا كتب قرأوها وطبقوا على صورة شفوها ثم بدأوا صح”.

وأضافت انتصار فى برنامج “نفسنة” التى تقدمه على قناة القاهرة والناس مع الفنانة هايدى كرم والتى أيدت رأيها بشدة، أن الشباب “بيصبروا” أنفسهم بهذه الأفلام لعدم قدرتهم على الزواج.

وقد سبق الفنان انتصار، الفنان لطفي لبيب الذي طالب بتقنين بيوت الدعرة في مصر، لكنه عاد واعتذر عن تصريحاته وقال إنها لا تتماشى مع طبيعة الشعب المصري وذلك بعد وقت قليل من إدلائه بهذه التصريحات لوسائل الإعلام.

 

وقد سبق لطفي لبيب أيضا، المخرجة إيناس الدغيدي، حيث قالت ففي لقائها خلال برنامج “مفاتيح”، الذي يبث عبر قناة “دريم”، من تقديم الإعلامي “مفيد فوزي”، كشفت “الدغيدي” عن أن أول قبلة في حياتها كانت من أحد أبناء جيرانها وكان عمرها آنذاك 16 سنة، واعتقدت بعدها أنها حامل.

 

أضافت أن هذا الإحساس راودها لأنها عندما كانت طفلة وتسأل والدتها ” أنا جيت إزاي” فكانت تردّ: “لما بابا يبوسني إنتوا تيجوا”، تابعت :  “أتعجب من الهجمة الشرسة على أرائي بإباحة بيوت الدعارة، رغم أنها كانت موجودة في عهد الملك، وكذلك الأفلام المصرية لا يخلو منها الكباريهات ويأخذ الشاب الفتاة من هناك”.

أما المخرج عمرو سلامة فقد علق على حوادث التحرش التى اجتاحت البلاد خلال الماضية قائلا “فى عصر التضارب بين السماوات المفتوحة مع مجتمعات مغلقة، أخشى أننى أظن أنه لن يكون حل التحرش قوانين أو تعليم أو حملة توعية”.

وأضاف “سلامة” موضحا أن الكبت سيظل موجودا وسيزيد مع وجود أزمة اقتصادية تصعب الزواج وفواتح الشهية الجنسية متوافرة مهما زادت الرقابة. وتساءل قائلا: أخشى أن أخدش حياءكم وأقول ما ترفضوه وتلعنوه، لكن ماذا لو لا يوجد حل حقيقى إلا الحرية الجنسية”.

وأضاف عمرو سلامة “قبل أن تسبوا وتلعنوا وتكفروا اسألوا السؤال: لو ده فعلا الحل الوحيد، وبعيدا عن أن سؤالى بالتأكيد سيكون صادما لقناعاتكم.. أى الشرين أقل ضررا للمجتمع وللسيدات وأكثر توافقا مع قيمكم وشعبكم المتدين بطبعه. وتابع قائلا: اللى بيحبوا بعض وعايزين علاقة جنسية يكون لهم الحق فى ممارستها والدعارة تكون مقننة ضمن ضوابط قانونية، واللا تفضل بنات مصر مباحة لأى مكبوت ماشى فى الشارع متحول لذئب بشرى؟.

 

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©