быстрый займ на карту без отказов

 

موقف حنان ترك بعد ضبط طليقها بتهمة الشذوذ مرتديا ملابس نسائية

موقف حنان ترك بعد ضبط طليقها بتهمة الشذوذ مرتديا ملابس نسائية

وكانت بداية مؤشرات شذوذ خالد خطاب، في عام 2013، عندما تداولت وسائل الإعلام خبر القبض عليه، وهو يرتدي ملابس نسائية، بمنطقة الممشى في مدينة دهب، أثناء محاولته لإغراء الجنود، بممارسة الرذيلة معهم، وتم تحرير محضر بالواقعة، حمل رقم 966 جنح دهب.

 

وبعد أيام من انتشار الخبر، قرر رجل الأعمال الظهور عبر وسائل الإعلام والرد، بأن القبض عليه جاء عقب حدوث مشادة كلامية بينه وبين أحد الضباط؛ لعدم تحريره محضرًا بفقدان حافظة أوراق نقوده، والتي تحتوي على جواز سفر والجرين كارد الأمريكي، ومبلغ مالي لا يقل عن 200 دولار.

 

توريط نفسه

وكانت أول خطوات كشف جريمة الشذوذ الجنسي، بتوجه خطاب عام 2015 إلى القسم، واتهامه الطباخ الذي يعمل لديه بسرقة 5 آلاف جنيه، وجهاز لاب توب، من داخل شقته بالزمالك، فألقت قوة- قادها المقدم محمد السيد، رئيس مباحث قسم شرطة قصر النيل- القبض على الطباخ، وعرضته على العميد أيمن درديري مأمور القسم.

 

ولم يكن خطاب يعلم أن تلك البداية، لتوريط نفسه في قضية شذوذه، حيث تبادل التهم مع طباخه أمام النيابة، حيث ادعى أن الطباخ سرق جهاز اللاب توب الخاص به، ومبلغ 5 آلاف جنيه، وتمكن من الهروب من المنزل.

 

وفجر الطباخ مفاجأة مدوية، في التحقيقات التي أشرف عليها المستشار «وائل شبل» المحامي العام الأول، لنيابات وسط القاهرة، أنه حصل على النقود وجهاز اللاب توب من رجل الأعمال كهدية، نظير ممارسته الشذوذ معه، حيث اعتاد ذلك يوميًا، وأن الشاكي يمارس الشذوذ مع جميع أصدقائه الذين يحضرون لزيارته، وأضاف الطباخ أمام النيابة، أن الخطاب يمارس الشذوذ، ويقيم حفلات كبرى مع رجال أعمال ومشاهير.

 

إحالته للنيابة

وعلى خلفية ذلك، أمر اللواء أسامة بدير، مساعد وزير الداخلية واللواء خالد يحيى، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، بإحالة المتهم إلى النيابة؛ لمباشرة التحقيقات معه، بينما توجهت قوة من قسم شرطة قصر النيل إلى منزل رجل الأعمال بالزمالك، وتم ضبط مجموعة من الأسطوانات، ظهر فيها طليق الفنانة في 8 مقاطع فيديو، وهو يمارس الشذوذ، كما تبين من الأحراز التي تحفظت عليها النيابة، وجود ملابس داخلية وزجاجات خمور، وتمت مواجهة المتهم بها، فأنكر ما نسبته النيابة له من تهم، فتم اقتياد رجل الأعمال إلى ديوان القسم، وتحرر له ملحق للمحضر الأصلي، وتمت إحالته للنيابة العامة.

 

الحبس والغرامة

وكانت آخر وقائع القضية، بقرار محكمة جنايات القاهرة اليوم، بمعاقبته بالسجن المشدد خمس سنوات، وتغريمه عشر آلاف جنيه، بتهمة ممارسة الشذوذ الجنسي.

 

وقضت المحكمة، بمعاقبة المتهم بالحبس لمدة سنتين، ووضعه تحت المراقبة لمدة مساوية لفترة العقوبة، بتهمة إدارة وتهيئة مكان لتعاطي المواد المخدرة، وقضت المحكمة ببراءته من بقية الاتهامات.

 

السند القانوني

ووجهت النيابة للمتهمين تهم إدارة وتهيئة مكان لتعاطي جوهرين مخدري الحشيش والميثامفيتامين، مقابل ممارسة الفجور، وقدم بقصد التعاطي للمتهم الأول وآخرين الجوهرين المخدرين المذكورين، بقصد الإتجار في غير الأحوال المصرح بها قانونا، وأحرز بقصد التعاطي الجوهرين المخدرين في غير الأحوال المصرح بها قانونا.

وكانت بداية مؤشرات شذوذ خالد خطاب، في عام 2013، عندما تداولت وسائل الإعلام خبر القبض عليه، وهو يرتدي ملابس نسائية، بمنطقة الممشى في مدينة دهب، أثناء محاولته لإغراء الجنود، بممارسة الرذيلة معهم، وتم تحرير محضر بالواقعة، حمل رقم 966 جنح دهب.

 

وبعد أيام من انتشار الخبر، قرر رجل الأعمال الظهور عبر وسائل الإعلام والرد، بأن القبض عليه جاء عقب حدوث مشادة كلامية بينه وبين أحد الضباط؛ لعدم تحريره محضرًا بفقدان حافظة أوراق نقوده، والتي تحتوي على جواز سفر والجرين كارد الأمريكي، ومبلغ مالي لا يقل عن 200 دولار.

 

توريط نفسه

وكانت أول خطوات كشف جريمة الشذوذ الجنسي، بتوجه خطاب عام 2015 إلى القسم، واتهامه الطباخ الذي يعمل لديه بسرقة 5 آلاف جنيه، وجهاز لاب توب، من داخل شقته بالزمالك، فألقت قوة- قادها المقدم محمد السيد، رئيس مباحث قسم شرطة قصر النيل- القبض على الطباخ، وعرضته على العميد أيمن درديري مأمور القسم.

 

ولم يكن خطاب يعلم أن تلك البداية، لتوريط نفسه في قضية شذوذه، حيث تبادل التهم مع طباخه أمام النيابة، حيث ادعى أن الطباخ سرق جهاز اللاب توب الخاص به، ومبلغ 5 آلاف جنيه، وتمكن من الهروب من المنزل.

 

وفجر الطباخ مفاجأة مدوية، في التحقيقات التي أشرف عليها المستشار «وائل شبل» المحامي العام الأول، لنيابات وسط القاهرة، أنه حصل على النقود وجهاز اللاب توب من رجل الأعمال كهدية، نظير ممارسته الشذوذ معه، حيث اعتاد ذلك يوميًا، وأن الشاكي يمارس الشذوذ مع جميع أصدقائه الذين يحضرون لزيارته، وأضاف الطباخ أمام النيابة، أن الخطاب يمارس الشذوذ، ويقيم حفلات كبرى مع رجال أعمال ومشاهير.

 

إحالته للنيابة

وعلى خلفية ذلك، أمر اللواء أسامة بدير، مساعد وزير الداخلية واللواء خالد يحيى، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، بإحالة المتهم إلى النيابة؛ لمباشرة التحقيقات معه، بينما توجهت قوة من قسم شرطة قصر النيل إلى منزل رجل الأعمال بالزمالك، وتم ضبط مجموعة من الأسطوانات، ظهر فيها طليق الفنانة في 8 مقاطع فيديو، وهو يمارس الشذوذ، كما تبين من الأحراز التي تحفظت عليها النيابة، وجود ملابس داخلية وزجاجات خمور، وتمت مواجهة المتهم بها، فأنكر ما نسبته النيابة له من تهم، فتم اقتياد رجل الأعمال إلى ديوان القسم، وتحرر له ملحق للمحضر الأصلي، وتمت إحالته للنيابة العامة.

 

الحبس والغرامة

وكانت آخر وقائع القضية، بقرار محكمة جنايات القاهرة اليوم، بمعاقبته بالسجن المشدد خمس سنوات، وتغريمه عشر آلاف جنيه، بتهمة ممارسة الشذوذ الجنسي.

 

وقضت المحكمة، بمعاقبة المتهم بالحبس لمدة سنتين، ووضعه تحت المراقبة لمدة مساوية لفترة العقوبة، بتهمة إدارة وتهيئة مكان لتعاطي المواد المخدرة، وقضت المحكمة ببراءته من بقية الاتهامات.

 

السند القانوني

ووجهت النيابة للمتهمين تهم إدارة وتهيئة مكان لتعاطي جوهرين مخدري الحشيش والميثامفيتامين، مقابل ممارسة الفجور، وقدم بقصد التعاطي للمتهم الأول وآخرين الجوهرين المخدرين المذكورين، بقصد الإتجار في غير الأحوال المصرح بها قانونا، وأحرز بقصد التعاطي الجوهرين المخدرين في غير الأحوال المصرح بها قانونا.

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©