быстрый займ на карту без отказов

 

نوادى هيئات التدريس بـ5 جامعات حكومية ترفض قانون تعيين القيادات الجامعية

نوادى هيئات التدريس بـ5 جامعات حكومية ترفض قانون تعيين القيادات الجامعية

أعلن رؤساء نوادى أعضاء هيئة التدريس بجامعات بنها، عين شمس، قناة السويس، كفر الشيخ وبورسعيد اليوم رفضهم لمقترح قانون اختيار القيادات الجامعية الجديد بالتعيين، والذى أعلنه وزير التعليم العالى مؤخرا، مشيرين إلى أن القانون الجديد سيفتح أبواب الولاء للحكم والسلطة فى عملية التعيين ويهمل الكفاءات العلمية وتحديد احتياجات المجتمع الجامعى ومعايير اختيار القيادات.

وجاء ذلك خلال الندوة التى نظمها نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنها بحضور الدكتور على شمس الدين رئيس الجامعة، والدكتور محمد أبو سالم رئيس النادى لمناقشة معايير اختيار القيادات الجامعية.

وطالب المشاركون فى الندوة رئيس مجلس الوزراء بتأجيل عرض القانون على رئيس الجمهورية لحين انتخاب البرلمان الجديد، وإرساء القواعد العامة لمناقشة القانون فى المجالس الجامعية المختلفة.

وأكد رئيس نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنها أن وزير التعليم العالى تجاهل نوادى أعضاء هيئة التدريس، واكتفى المجلس الأعلى للجامعات فقط بعرض القانون على رؤساء الجامعات الذين هم فى الأصل أعضائه، مشيرا إلى أن الظروف الحالية لا تتحمل سلق القوانين، حيث إن المجتمع الجامعى ليس فقط رؤساء الجامعات، وكان يجب طرحه ومناقشته قبل اتخاذ أى قرار.

وطالب “أبو سالم” بوضع آليات جديدة تنال رضاء غالبية أعضاء هيئة التدريس وتضع نصب أعينها استقلال الجامعات وتطوير المستوى التعليمى والبحث العلمى بها، مؤكدا أن أعضاء هيئة التدريس لن يسمحوا بالقضاء على أهم مكتسباتهم فى حرية اختيار القيادات بالانتخاب.

ومن جانبه، قال الدكتور فايد غالب رئيس نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة عين شمس إن اختيار القيادات الجامعية سوف يؤثر سلبا على استقرار الجامعات واستغلال بعض الفئات المضادة لثورة 30 يونيو لبث الفوضى، مشيرا إلى أن نظام الانتخابات الديمقراطية وإن لم يكن مثاليا فسيظل أفضل الأنظمة للاختيار ويمكن أن توضع به آلية لتصحيح الأخطاء ومعايير وضوابط تطبق على المرشحين تحول من ترشيح معدومى الكفاءة وأصحاب المصالح والمغامرين لتولى المناصب.

أعلن رؤساء نوادى أعضاء هيئة التدريس بجامعات بنها، عين شمس، قناة السويس، كفر الشيخ وبورسعيد اليوم رفضهم لمقترح قانون اختيار القيادات الجامعية الجديد بالتعيين، والذى أعلنه وزير التعليم العالى مؤخرا، مشيرين إلى أن القانون الجديد سيفتح أبواب الولاء للحكم والسلطة فى عملية التعيين ويهمل الكفاءات العلمية وتحديد احتياجات المجتمع الجامعى ومعايير اختيار القيادات.

وجاء ذلك خلال الندوة التى نظمها نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنها بحضور الدكتور على شمس الدين رئيس الجامعة، والدكتور محمد أبو سالم رئيس النادى لمناقشة معايير اختيار القيادات الجامعية.

وطالب المشاركون فى الندوة رئيس مجلس الوزراء بتأجيل عرض القانون على رئيس الجمهورية لحين انتخاب البرلمان الجديد، وإرساء القواعد العامة لمناقشة القانون فى المجالس الجامعية المختلفة.

وأكد رئيس نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنها أن وزير التعليم العالى تجاهل نوادى أعضاء هيئة التدريس، واكتفى المجلس الأعلى للجامعات فقط بعرض القانون على رؤساء الجامعات الذين هم فى الأصل أعضائه، مشيرا إلى أن الظروف الحالية لا تتحمل سلق القوانين، حيث إن المجتمع الجامعى ليس فقط رؤساء الجامعات، وكان يجب طرحه ومناقشته قبل اتخاذ أى قرار.

وطالب “أبو سالم” بوضع آليات جديدة تنال رضاء غالبية أعضاء هيئة التدريس وتضع نصب أعينها استقلال الجامعات وتطوير المستوى التعليمى والبحث العلمى بها، مؤكدا أن أعضاء هيئة التدريس لن يسمحوا بالقضاء على أهم مكتسباتهم فى حرية اختيار القيادات بالانتخاب.

ومن جانبه، قال الدكتور فايد غالب رئيس نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة عين شمس إن اختيار القيادات الجامعية سوف يؤثر سلبا على استقرار الجامعات واستغلال بعض الفئات المضادة لثورة 30 يونيو لبث الفوضى، مشيرا إلى أن نظام الانتخابات الديمقراطية وإن لم يكن مثاليا فسيظل أفضل الأنظمة للاختيار ويمكن أن توضع به آلية لتصحيح الأخطاء ومعايير وضوابط تطبق على المرشحين تحول من ترشيح معدومى الكفاءة وأصحاب المصالح والمغامرين لتولى المناصب.

From: اليوم السابع اخبار

    

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©