быстрый займ на карту без отказов

 

واقعة اختفاء «فتاة فيصل» تكشف «عصابة» تجارة الأعضاء البشرية بـ«أكتوبر»

واقعة اختفاء «فتاة فيصل» تكشف «عصابة» تجارة الأعضاء البشرية بـ«أكتوبر»

كشف شقيق الفتاة شيماء بدر محمد، المقيم بمنطقة فيصل التابعة لدائرة مركز شرطة الأهرام بمحافظة الجيزة، غموض اختفاء شقيقته المطلقة منذ أربعة أيام، وتلقيه اتصالا هاتفيا منها يكشف تفاصيل اختطافها من عصابة تتاجر في الأعضاء البشرية واحتجازها بإحدى الشقق بغرفة حديدية بمنطقة «السادس من أكتوبر».

 

وقال سعيد بدر محمد، سائق، إن شقيقته تبلغ من العمر 28 عاما، و مطلقة وتقيم لديه بمنطقة فيصل، وأثناء ذهابها لمنزل شقيقهما الأكبر المجاور لشارع فيصل الرئيسي، اختفت ولم تعد، وبدأت رحلة البحث عنها، حتى تلقى اتصالا هاتفيا منها بعد أن أوهمت خاطفيها بعدم حيازتها لهاتفها المحمول، واستطاعت  التحدث مع شقيقها لمدة 5 دقائق كشفت فيها عن تفاصيل اختطافها على يد سيدة بطريقة احتيالية من على شارع فيصل الرئيسي.

 

وتابع سعيد بدر، أن شقيقته أخبرته في اتصالها أنها أثناء سيرها بشارع فيصل الرئيسي للوصول الى منزل شقيقها، صدمتها إحدى السيارات، وسقطت أرضا، حينها ظهرت سيدة مستقلة سيارة ملاكي، وعرضت أخذها لعرضها على طبيب لأنها تتوقع وجود كسر بإحدى قدميها.

 

وبالفعل استقلت الفتاة سيارة السيدة، وذهبا معًا إلى المستشفى، وتم «تجبير» إحدى أرجلها، ولأن الفتاة ليست معتادة على الخروج عن نطاق منطقة شقيقيها، لم تستطع تحديد المكان، ولكنها برؤيتها لمدينة الإنتاج الإعلامي في طريقها، علمت أنها في طريقها إلى أكتوبر.

 

وبعد «تجبير» إحدى أرجلها، استقلت السيارة مرة أخرى برفقة السيدة، ظنا منها أنها ستعود بها إلى منطقة فيصل، ولكن حدث مالم يكن في الحسبان، فجأة غابت عن الوعي واستيقظت ووجدت نفسها محبوسة بغرفة حديدية.

 

وبسؤالها للسيدة، أخبرتها بأنهم بمنطقة أكتوبر، وأنه تم تحديد يوم السبت المقبل لإجراء عملية جراحية لها للحصول على إحدى كليتيها، ولأن الفتاة كانت تضع هاتفها المحمول داخل طيات ملابسها لم يكتشفه الخاطفون، وفي آخر اتصالها بشقيقها طالبته بسرعة نجدتها وإنقاذها.

 

وحرر شقيق الفتاة محضرًا بواقعة الاختطاف حمل رقم 8556 بتاريخ 23 مايو 2017، إداري قسم شرطة الأهرام.

كشف شقيق الفتاة شيماء بدر محمد، المقيم بمنطقة فيصل التابعة لدائرة مركز شرطة الأهرام بمحافظة الجيزة، غموض اختفاء شقيقته المطلقة منذ أربعة أيام، وتلقيه اتصالا هاتفيا منها يكشف تفاصيل اختطافها من عصابة تتاجر في الأعضاء البشرية واحتجازها بإحدى الشقق بغرفة حديدية بمنطقة «السادس من أكتوبر».

 

وقال سعيد بدر محمد، سائق، إن شقيقته تبلغ من العمر 28 عاما، و مطلقة وتقيم لديه بمنطقة فيصل، وأثناء ذهابها لمنزل شقيقهما الأكبر المجاور لشارع فيصل الرئيسي، اختفت ولم تعد، وبدأت رحلة البحث عنها، حتى تلقى اتصالا هاتفيا منها بعد أن أوهمت خاطفيها بعدم حيازتها لهاتفها المحمول، واستطاعت  التحدث مع شقيقها لمدة 5 دقائق كشفت فيها عن تفاصيل اختطافها على يد سيدة بطريقة احتيالية من على شارع فيصل الرئيسي.

 

وتابع سعيد بدر، أن شقيقته أخبرته في اتصالها أنها أثناء سيرها بشارع فيصل الرئيسي للوصول الى منزل شقيقها، صدمتها إحدى السيارات، وسقطت أرضا، حينها ظهرت سيدة مستقلة سيارة ملاكي، وعرضت أخذها لعرضها على طبيب لأنها تتوقع وجود كسر بإحدى قدميها.

 

وبالفعل استقلت الفتاة سيارة السيدة، وذهبا معًا إلى المستشفى، وتم «تجبير» إحدى أرجلها، ولأن الفتاة ليست معتادة على الخروج عن نطاق منطقة شقيقيها، لم تستطع تحديد المكان، ولكنها برؤيتها لمدينة الإنتاج الإعلامي في طريقها، علمت أنها في طريقها إلى أكتوبر.

 

وبعد «تجبير» إحدى أرجلها، استقلت السيارة مرة أخرى برفقة السيدة، ظنا منها أنها ستعود بها إلى منطقة فيصل، ولكن حدث مالم يكن في الحسبان، فجأة غابت عن الوعي واستيقظت ووجدت نفسها محبوسة بغرفة حديدية.

 

وبسؤالها للسيدة، أخبرتها بأنهم بمنطقة أكتوبر، وأنه تم تحديد يوم السبت المقبل لإجراء عملية جراحية لها للحصول على إحدى كليتيها، ولأن الفتاة كانت تضع هاتفها المحمول داخل طيات ملابسها لم يكتشفه الخاطفون، وفي آخر اتصالها بشقيقها طالبته بسرعة نجدتها وإنقاذها.

 

وحرر شقيق الفتاة محضرًا بواقعة الاختطاف حمل رقم 8556 بتاريخ 23 مايو 2017، إداري قسم شرطة الأهرام.

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©