быстрый займ на карту без отказов

 

وزير التعليم يؤكد أهمية أن يكون التعليم مشروع مصر القومي في السنوات المقبلة

وزير التعليم يؤكد أهمية أن يكون التعليم مشروع مصر القومي في السنوات المقبلة

أكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، اليوم /الأحد/، أهمية أن يكون التعليم مشروع مصر القومي في السنوات المقبلة، وضرورة العمل على جعله أكثر تطورًا وقدرة على التعامل مع العالم من خلال التعلم المستمر والابتكار؛ فهو السبيل للتقدم والرقي.

  

كتب/ خلف أحمد

أكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، اليوم /الأحد/، أهمية أن يكون التعليم مشروع مصر القومي في السنوات المقبلة، وضرورة العمل على جعله أكثر تطورًا وقدرة على التعامل مع العالم من خلال التعلم المستمر والابتكار؛ فهو السبيل للتقدم والرقي.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في المؤتمر الافتتاحي لمشروع "تطوير التعليم كمحرك للنمو"، بحضور محافظ الجيزة اللواء كمال الدالي، ورئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري الدكتور إسماعيل عبد الغفار، ورئيس برنامج "التنمية بالمشاركة في المناطق الحضرية" الدكتور جونتر فيهنبول.

وأشار وزير التعليم إلى أن التعليم يحتاج لتكاتف مجتمعي وبرامج كثيرة، وتغيير في ثقافة الامتحانات، والأولويات، والدروس الخصوصية، فليس الهدف من التعليم الحصول على شهادة، ولكن الهدف إنشاء جيل أكثر قدرة على التعامل مع المعرفة، والاستفادة منها في تطوير المجتمع، موضحًا أن هذا يحتاج إلى تحسين أداء المعلم وتطوير مهاراته الفنية وفنون القيادة، فضلًا عن مراجعة نظام الثانوية العامة، ونظام التنسيق في الجامعات، وإحداث تغييرات عميقة به.

وشدد الوزير على أهمية تطوير التعليم الفني، وربطه بسوق العمل واحتياجات الدولة الاقتصادية، وأهمية التكامل بين الجهات المعنية، والعمل بروح الفريق الواحد المتكامل وليس بنظام الجزر المنعزلة؛ لتحقيق الأهداف التي ينشدها المجتمع منه.

في سياق متصل، قال رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري – في كلمته – إن التعليم هو مشروع تنموي وقضية مصر المحورية، وهناك خطة استراتيجية خاصة بالأكاديمية لتحقيق (5) أهداف، هي: التميز في التعليم، والتميز في البحث العلمي والابتكار، وحياة طلابية متميزة، والوفاء بالمسؤولية المجتمعية، والاتجاه نحو العالمية، لذا فإن الأكاديمية تعمل في مشروع "تطوير التعليم كمحرك للنمو" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وجامعة الإسكندرية، وجمعية شهداء الخير للخدمات الاجتماعية، وهذا المشروع ممول من برنامج التعاون الألماني والاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن المشروع يستهدف تحسين الظروف المعيشية في المناطق الحضرية المحرومة، وتطوير الخدمات التعليمية للطلبة والمواطنين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وبناء قدرات المعلمين، وإنشاء مراكز التكنولوجيا المساعدة للطلاب والمواطنين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفير أجهزة تعليمية لهم، مشيرًا إلى هذا المشروع سيتم تنفيذه في (3) مناطق، هي: (المطرية من محافظة القاهرة، وبولاق الدكرور من محافظة الجيزة، وشبرا الخيمة من محافظة القليوبية).

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة شركة داتا ايجيبت لخدمات الويب وتقنية المعلومات 2019 ©