مذيعة بالتليفزيون المصري: غلاء الأسعار اختبار إلهي مش من الحكومة.. و"بلاش ناكل عمال على بطال"

الثلاثاء 27 ديسمبر 2016 02:50:00 مساءً

 أماني: رفض الغلاء مثل عدم قبول قريش برسالة النبي .. وربنا «ما حبش يسيب السيسي في الحيرة»

وصفت الإعلامية أماني الخياط، غلاء الأسعار بأنه اختبار من الله  للمصريين وليس من النظام، وذلك عقابا لهم على الاستهلاك الزائد من أجل أن يتحملوا الغلاء والظروف التي تمر بها البلاد، ومراجعة أنفسهم.

 وقالت الخياط، أمس الأحد، في برنامجها "مباشر من العاصمة" المذاع على قناة "أون تي في لايف"، إن "ربنا اختار لنا شكل غلاء الأسعار وده الأداه اللّي بيها هيراجع كل مواطن مصري ماله وما عليه".

وأضافت: «اللحظة بتستدعيني ولازم نشوفه كويس ولازم نعرف إن إحنا في اختبار من ربنا مش من القيادة السياسية، هل أنتم مؤمنون بحق".

 وتابعت الخياط:«أنا قلت ماتاكلوش إلا تلات إربع البطن، ولا أنتم مؤمنون إيمان الشكل، طيب أنتم مستعدين تحققوا الحلم اللّي نزلتوا الميادين علشان وتهتفوا بيه عاوزين بلد حديثه بتدفعو تمن ده، ماينفعش نروح أن أوان الإفاقة والطبقة الوسطي والعليا، وأن الأوان يبطلوا فكرة التحويش واللّي عنده عاوز أثنين».

 

وقالت أماني الخياط: «لازم ناخد عبرة من مشهد بكاء السيسي في أبو رواش، هذا المشهد يؤكد أن اللحظة اختلفت، ارتفاع الأسعار سلاح ربنا لتعليمنا، فاما كان منه غير اللّي أنتم سمعتوا ده».

وأوضحت: «بعد بكاء السيسي ربنا ماحبش يسيبه في الحيرة لأن الضغط عليه أكثر من اللازم وكان لازم يساعده، لأنه مختار أداة تعلمنا  في الغلاء اللّي بنعيشه عشان نبطل الاستهلاك ونأكل عمال على بطال ونملأ بطوننا، فكان لازم يديله الأمارة، بأن يكون من الكاظمين الغيظ، وأن لا يكون معنيا بصورته وشخصيته أمام الناس».

وأضافت: «المصريون مش هيقبلوا بفكرة الغلاء بوصفها أداة التعلم من ربنا، وعدم قبول المصريين بالغلاء زي اللّي حصل في عهد النبي لما نزلت عليه الرسالة ولم تؤمن قريش، لكن لو فضلنا واقفين عند السكر والعدس يبقى إحنا في أزمة، ودي الأمارة اللّي ربنا أعطاها له، واللّي يقدر يرفض تعليم ربنا بقى له ما له مليش فيه».