دفعت صور "السيلفي" المثيرة - التي تم تداولها للمجندات الحسناوات في الجيش السويسري على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير - قادة الجيش لحظر تلك الصور المثيرة أثناء الخدمة.

ونشرت صحيفة "الديلي ميرور" البريطانية، أمس الاثنين تقريراً عن صور السيلفي، التي أصبحت ظاهرة بين المجندات الحسناوات، اللاتي بسبب هوسهن بها لم يلتزمن بالقواعد.

وأشارت الصحيفة إلى قيام الجيش السويسري أول الشهر الحالي ببدء حملة لتعقب المجندين الجدد، المهووسين بنشر صور سيلفي لهم أثناء ارتدائهم الزي العسكري على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتقول مجندة سابقة في الجيش السويسري، ومن الناشطات على مواقع التواصل الاجتماعي، ودأبت على نشر صورها السيلفي المثيرة، إنها كانت المرأة الوحيدة بين 400 رجل، وأنها قضت أياماً جميلة بينهم في تجربة رائعة.

وتعهد المتحدث باسم الجيش السويسري بشنّ حملة لتعقب أي عبارات غير لائقة، ينشرها المجندون بالجيش على هذه المواقع، والتي تتضمن عبارات تنطوي على ألفاظ غير لائقة أو جنسية.

وأضاف هناك تصميم لدى قادة الجيش على منع صور السيلفي بالزي العسكري، ومن يريد التقاط صور فعليه استئذان قادته في الجيش أولا.