247236_Large_20140630113458_11


دعا تحالف دعم الشرعية، الذي تقوده جماعة الإخوان، إلى التظاهر في الميادين والساحات العامة للتظاهر في أسبوع “الله أكبر .. عيدنا النصر”، بداية من اليوم الجمعة ومرورًا بذكرى حرب أكتوبر للتصعيد لموجة من التظاهرات في الجامعات مع بدء الدراسة في 11 أكتوبر الجاري.

وتوقع القيادي الإخواني المنشق، خالد الزعفراني، أن يلجأ تحالف دعم الشرعية إلى تفجيرات خلال أيام عيد الأضحى، قائلًا: “لن تكون كبيرة في ظل الاحتياطات الأمنية التي تتخذها قوات الأمن من الجيش والشرطة”.

وأشار الزعفراني، لـ”الوطن”، إلى أن هذه التفجيرات لن تزيد عن محاولات تفجير قنابل بدائية، كما حدث في محافظة الغربية أمس، والتي شهدت انفجار خمس قنابل بدائية.

فيما أكد منسق الجبهة الوسطية، صبرة القاسمي، أن بيان حركة “أنصار بيت المقدس” يُنبأ بوقوع تفجيرات في أيام العيد وذكرى انتصار حرب أكتوبر، موضحًا أنه بعد كل بيان لهذه الحركة تحدث عمليات إرهابية.

وكان تنظيم أنصار بيت المقدس، بث فيديو على موقع “يوتيوب”، هدد من خلاله التنظيم، اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، بأن عيد الأضحى سيكون “يومًا أسود” على رأس وزارة الداخلية- بحسب الفيديو- وأن رجال الشرطة سيكونون هم أضحيتهم في العيد، وقال التنظيم في الفيديو: “انتظرونا في أول أيام عيد الأضحى”.

وأضاف القاسمي، أن أعضاء الإخوان سيتظاهرون بأعداد محدودة في العيد لإثبات وجودهم، في الوقت الذي يغير فيه تحالف دعم الشرعية، المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، من استراتيجيته للتعامل مع السلطة الحالية.