быстрый займ на карту без отказов

 

إطفاء أنوار بريطانيا فى مئوية الحرب العالمية الأولى

إطفاء أنوار بريطانيا فى مئوية الحرب العالمية الأولى

ستطفأ الأنوار فى أنحاء بريطانيا لمدة ساعة، اليوم الاثنين، تكريما لذكرى قتلى الحرب العالمية الأولى فى إجراء يستلهم نبوءة وزير الخارجية آنذاك، اللورد جراى، عشية الحرب قبل مئة عام.. وقال جراى فى 1914 “ستطفأ المصابيح فى كل أوروبا”، وأضاف، “لن نراها تضاء ثانية فى حياتنا”.

وسيعم الظلام معالم بريطانية شهيرة مثل ساحة الطرف الأغر من العاشرة مساءً، وطلب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون من كل البريطانيين إطفاء كل الأنوار فى منازلهم عدا مصباح واحد لمدة ساعة.

ونشرت “الحرب لإنهاء كل الحروب” مذابح فى أنحاء أوروبا وخاصة شمال فرنسا وبلجيكا مما أدى إلى مقتل 17 مليون جندى ومدنى فى الفترة من 1914 إلى 1918. وكان مليون شخص من القتلى جنودا من بريطانيا وإمبراطوريتها فى ذلك الوقت.

وحضر كاميرون والأمير وليام – الثانى فى الترتيب لتولى العرش- الاحتفالات بالذكرى المئوية فى أسكتلندا وبلجيكا اليوم. وأثنى الأمير وليام خلال الحدث فى مدينة ليج على من فقدوا أرواحهم، وأشار إلى أن القتال الحالى فى أوكرانيا يظهر أن عدم الاستقرار ما زال يلاحق أوروبا.

وقال “كنا أعداء أكثر من مرة فى القرن الماضى ونحن اليوم أصدقاء وحلفاء”، مشيرا إلى ألمانيا والدول التى وقفت معها فى الحربين العالميتين الأولى والثانية.

وقال رئيس الوزراء المحافظ، لهيئة الإذاعة البريطانية فى وقت سابق اليوم: “حين يفكر المرء فى أن كل عائلة تقريبا وكل جماعة تقريبا تأثرت، وأن مليون بريطانى تقريبا فقدوا فى تلك الحرب، يكون من الصواب حتى بعد مرور مئة عام أن نحيى ذكراها وأن نفكر فيها وأن نميزها بصورة ملائمة”.

وفكرة نبوءة جراى ستكون أيضا فى قلب قداس فى كاتدرائية وستمنستر آبى فى لندن فى وقت لاحق اليوم، مع إطفاء مصابيح المبنى واحدا تلو الآخر إلى أن يتبقى مصباح زيتى وحيد موقدا عند قبر الجندى المجهول.

وفى العاشرة مساء (2100 بتوقيت جرينتش) سيطفأ المصباح فى نفس توقيت انضمام الإمبراطورية البريطانية للحرب. وفى ساحة الطرف الأغر سيبقى مصباح وحيد مضاءً فى كشك شرطة قديم.

ستطفأ الأنوار فى أنحاء بريطانيا لمدة ساعة، اليوم الاثنين، تكريما لذكرى قتلى الحرب العالمية الأولى فى إجراء يستلهم نبوءة وزير الخارجية آنذاك، اللورد جراى، عشية الحرب قبل مئة عام.. وقال جراى فى 1914 “ستطفأ المصابيح فى كل أوروبا”، وأضاف، “لن نراها تضاء ثانية فى حياتنا”.

وسيعم الظلام معالم بريطانية شهيرة مثل ساحة الطرف الأغر من العاشرة مساءً، وطلب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون من كل البريطانيين إطفاء كل الأنوار فى منازلهم عدا مصباح واحد لمدة ساعة.

ونشرت “الحرب لإنهاء كل الحروب” مذابح فى أنحاء أوروبا وخاصة شمال فرنسا وبلجيكا مما أدى إلى مقتل 17 مليون جندى ومدنى فى الفترة من 1914 إلى 1918. وكان مليون شخص من القتلى جنودا من بريطانيا وإمبراطوريتها فى ذلك الوقت.

وحضر كاميرون والأمير وليام – الثانى فى الترتيب لتولى العرش- الاحتفالات بالذكرى المئوية فى أسكتلندا وبلجيكا اليوم. وأثنى الأمير وليام خلال الحدث فى مدينة ليج على من فقدوا أرواحهم، وأشار إلى أن القتال الحالى فى أوكرانيا يظهر أن عدم الاستقرار ما زال يلاحق أوروبا.

وقال “كنا أعداء أكثر من مرة فى القرن الماضى ونحن اليوم أصدقاء وحلفاء”، مشيرا إلى ألمانيا والدول التى وقفت معها فى الحربين العالميتين الأولى والثانية.

وقال رئيس الوزراء المحافظ، لهيئة الإذاعة البريطانية فى وقت سابق اليوم: “حين يفكر المرء فى أن كل عائلة تقريبا وكل جماعة تقريبا تأثرت، وأن مليون بريطانى تقريبا فقدوا فى تلك الحرب، يكون من الصواب حتى بعد مرور مئة عام أن نحيى ذكراها وأن نفكر فيها وأن نميزها بصورة ملائمة”.

وفكرة نبوءة جراى ستكون أيضا فى قلب قداس فى كاتدرائية وستمنستر آبى فى لندن فى وقت لاحق اليوم، مع إطفاء مصابيح المبنى واحدا تلو الآخر إلى أن يتبقى مصباح زيتى وحيد موقدا عند قبر الجندى المجهول.

وفى العاشرة مساء (2100 بتوقيت جرينتش) سيطفأ المصباح فى نفس توقيت انضمام الإمبراطورية البريطانية للحرب. وفى ساحة الطرف الأغر سيبقى مصباح وحيد مضاءً فى كشك شرطة قديم.

: إطفاء أنوار بريطانيا فى مئوية الحرب العالمية الأولى

    

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة وتصميم شركة داتا ايجيبت للبرمجيات وتقنية المعلومات 2021 ©