أرسلت واشنطن طائرات استطلاعية فوق سوريا، لتحديد أهداف محتملة، تحسبا لصدور قرار رئاسي، بشن ضربات جوية على أهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في البلاد.