272080_Large_20140929094218_16


أكدت وزارة الخارجية، أنها رصدت التصريحات المسيئة الأخيرة التي صدرت عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمام برلمان بلاده والتي تمثل في تكرارها شعورًا باليأس الشديد، إزاء ما حققته مصر من استقرار داخلي وانفتاح عالمي، ومواصلة لإسهامها الإيجابي الفعال في تناول القضايا الإقليمية والجهود الدؤوبة لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

أضافت وزارة الخارجية، في بيان لها، ، أن هذه التصريحات لا يُعد لها أدني تأثير على حضارة ومكانة مصر التي تستمدها من تاريخ الإنسانية ذاته، ولا يمكن أن ينال منها مثل هذه المحاولات البائسة واليائسة، خاصة مع تفرد شعب مصر الراعي لمصلحته القومية والقادر على السمو في تعامله مع الآخرين إلى المرتبة التي تتسق مع عمق حضارته وإنجازاته في الماضي والحاضر والمستقبل، وكون مصر كنانة الله في أرضه.

كان أردوغان واصل تطاوله على مصر والنظام الحكام، خلال كلمة له أمام البرلمان التركي، قائلًا: “إن تركيا لن تؤيد النظام الانقلابي والانقلابيين في مصر”.