تميز النظام العالمي الذي أُنشئ عقب الحرب العالمية الثانية، وحدث تغير في هيكله بانتهاء الحرب الباردة في نهاية ثمانينيات القرن الماضي، باستناده إلى مبادئ ذات طابع أخلاقي سياسي. ولم يكن تطور قانون دولي إنساني في العقدين الأخيرين إلا امتداداً للمبادئ التي قام عليها هذا النظام تميز النظام العالمي الذي أُنشئ عقب الحرب العالمية الثانية، وحدث تغير في هيكله بانتهاء الحرب الباردة في نهاية ثمانينيات القرن الماضي، باستناده إلى مبادئ ذات طابع أخلاقي سياسي. ولم يكن تطور قانون دولي إنساني في العقدين الأخيرين إلا امتداداً للمبادئ التي قام عليها هذا النظام

: الضمير العالمي.. والاستثناء الإسرائيلي!