لا يمكن أى خبر عن إنك مش إرهابى، يكون مدعاة فرح واستئناس إلا عند من تشوهت فطرته وانحرف منهجه عن منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يمكن أى خبر عن إنك مش إرهابى، يكون مدعاة فرح واستئناس إلا عند من تشوهت فطرته وانحرف منهجه عن منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم

: المغير: الإرهاب “فريضة” والاغتيال “سُنة”