وراء الضربات الجوية التي تنفذها البحرية الأميركية، من على متن حاملة الطائرات جورج بوش، يقف قرابة 5 آلاف بحار وطيار، يعيشون على متن السفينة منذ أشهر. حياة يشكو كثيرون من صعوبتها ومشقات العمل، بعيدا عن عائلاتهم.