بعد 51 يوما من القصف، وضعت الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة أوزارها، بعد الاتفاق على هدنة طويلة الأمد. ويشمل الاتفاق فتحا فوريا للمعابر بين قطاع غزة وإسرائيل، وفتح معبر رفح مع مصر، ومباشرة إدخال المساعدات.