يتزايد اهتمام البعض بوسائل التواصل الاجتماعي إلى درجة تحوله إلى هوس. الأمر الذي استغلته بعض الشركات والمواقع لاستحداث تجارة جديدة من نوعها، هي بيع المتابعين خاصة على موقعي تويتر وإنستغرام.