web analytics

تحديد مكان اختباء ضابط ونجل برلماني هاربين من مقتل الطفل يوسف

قالت مصادر أمنية مطلعة على التحقيقات، في واقعة مقتل الطفل يوسف العربي، 13 سنة، إن قوات الأمن بالجيزة، تحت إشراف اللواء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، تمكنت من تحديد أماكن اختباء المتهمين الهاربين في واقعة القتل، وهما ضابط شرطة في إدارة البحث الجنائي بالفيوم، وطالب نجل برلماني في الفيوم.

قالت مصادر أمنية مطلعة على التحقيقات، في واقعة مقتل الطفل يوسف العربي، 13 سنة، إن قوات الأمن بالجيزة، تحت إشراف اللواء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، تمكنت من تحديد أماكن اختباء المتهمين الهاربين في واقعة القتل، وهما ضابط شرطة في إدارة البحث الجنائي بالفيوم، وطالب نجل برلماني في الفيوم.

وأضافت المصادر، أن اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، أرسل 3 مأموريات تضم 18 ضابطا لضبط المتهمين الهاربين.

 وكان الطفل يوسف سامح العربي، 13 سنة، قد لفظ أنفاسة الأخيرة، داخل مستشفى "جامعة 6 أكتوبر"، بعد إصابته برصاصة استقرت في رأسه، وخضع للعلاج لمدة 11 يوما حتى لفظ أنفاسه الأخيرة داخل غرفة الرعاية. 

وقالت مصادر طبية بأن الطفل لفظ أنفاسة الأخيرة على أجهزة الإعاشة حيث إن عضلة القلب توقفت مرة أخرى ولم تنجح محاولات إنعاشها بالصدمات الكهربائية.

وأضافت مصادر أمنية وقضائية أن النيابة العامة سوف تعيد استجواب المتهمين الثلاثة المقبوض عليهم فى الواقعة، وسوف تعدل الاتهام من الإصابة الخطأ إلى القتل الخطأ، بالإضافة إلى تهمة حيازة أسلحة نارية وذخيرة بدون ترخيص.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Ask AI to edit or generate...