أبلغت بعض القيادات فى عدد من الينوك الوطنية المصرية هشام رامز محافظ البنك المركزى المصرى بعدم استمرارها في المناصب بتطبيق الحد الأقصى للأجور ووصوله إلى 42 ألف جنيه.
وقال مصدر مصرفى، أن رامز يبحث حاليا بدائل لتلك القيادات بعد عزمهم مغادرة مناصبهم فى القريب العاجل لرفضهم أبلغت بعض القيادات فى عدد من الينوك الوطنية المصرية هشام رامز محافظ البنك المركزى المصرى بعدم استمرارها في المناصب بتطبيق الحد الأقصى للأجور ووصوله إلى 42 ألف جنيه.
وقال مصدر مصرفى، أن رامز يبحث حاليا بدائل لتلك القيادات بعد عزمهم مغادرة مناصبهم فى القريب العاجل لرفضهم

: تغييرات مرتقبة لقيادات بنكية مصرية بسبب الحد الأقصى للأجور