قال العالم المصري الدكتور أحمد زويل، إنه لا يمكن لمصر أن تكون في القرن الـ21 ولا تزال أزمة الكهرباء مستمرة، مؤكدًا أن هذه الأزمة كانت بسبب الظروف الصعبة التي مرت بها. وأضاف «زويل»، خلال تفقده الجمعة للأرض الجديدة للمشروع القومي لنهضة مصر العلمية «مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا»، الموجودة خلف حي الأشجار بمنطقة حدائق أكتوبر، أن الطاقة الشمسية من أهم المصادر التى ستساعد مصر فى حل مشكلة الكهرباء بنسبة 90%، مؤكداً وجود أساتذة متخصصين فى تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية بطريقة عالية جداً بالمدينة، إلى جانب وجود مركز المواد الذكية والفوتونيات.