web analytics

جنيهان تراجعا في أسعار الذهب بالسوق المحلي وعيار 21 يسجل 605.50 جنيه

واصلت أسعار الذهب تراجعها في السوق المحلي خلال تعاملات اليوم /الجمعة/ متأثرة بإنخفاضه في الأسواق العالمية، مع ارتفاع هامشي لمؤشر الدولار، قبيل صدور بيانات الوظائف الأمريكية الشهرية.

وقال إيهاب واصف نائب رئيس شعبة الذهب بالغرفة التجارية إن أسعار الذهب تراجعت بنحو جنيهين ليسجل عيار (٢١) ما قيمته٥٠ر٦٠٥ جنيه، وعيار(١٨) ٥١٩، وسجل عيار (٢٤) نحو ٦٩٢ جنيه، فيما بلغ سعر الجنيه الذهب ٤٨٨٤ جنيه.
وأضاف أن حالة السوق محليا تعتبر مقبولة وذلك مع زيادة طفيفة في الإقبال على شراء عيار ٢١ بعد إنخفاض أسعار الذهب خلال الفترة الماضية، منوها بأن العاملين بالقطاع ما زالوا غير راضيين عن أداء السوق هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة.
وعالميا، انخفضت أسعار الذهب العالمية خلال تداولات اليوم الجمعة مع ارتفاع هامشي لمؤشر الدولار، قبيل صدور بيانات الوظائف الأمريكية الشهرية.
وتراجعت العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر 0.34% أو ما يعادل 4.20 دولار إلى 1215 دولارا للأوقية، وخسرت عقود الفضة نحو 0.39% إلى 15.3 دولار للأوقية.
وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات، هامشيا 0.1% إلى 95.27، في ظل استمرار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.
ومن المتوقع أن يكشف تقرير الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة الذي سيصدر لاحقا اليوم إضافة الاقتصاد الأمريكي 193 وظيفة خلال يوليو الماضي.
وحذر وزير التجارة الأمريكى ويلبر روس اليوم (الجمعة) على إحداث المزيد من الضرر للصين ما لم تغير نظامها الاقتصادى.
وقال روس في مقابلة مع شبكة “فوكس” الإخبارية أمس :”قد نضطر لخلق وضعا يكون فيه الأمر أكثر إيلاما بالنسبة لهم لمواصلة ممارساتهم السيئة بدلا من الإصلاح”.
وأوضح أن الولايات المتحدة سوف تواصل الضغط على الصين طالما أنها ترفض تحسين وضع الميزان التجاري مع الولايات المتحدة، واستكمل أن السبب في بدء فرض الرسوم الجمركية هو محاولة إقناع الصينيين بتعديل ممارساتهم التجارية.
وجاء تعليقه بعد أن اتهمت الصين الولايات المتحدة “بالابتزاز” يوم الخميس، وأنها لن تستسلم أبدا للتهديدات التجارية الأمريكية.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Ask AI to edit or generate...