быстрый займ на карту без отказов

 

كمال الهلباوى يشاهد مسرحية “مرافعات الفرفور الفصيح” ويشيد بالعمل

  • فنون
  • 05 أغسطس 2014
  • 518 مشاهدة
كمال الهلباوى يشاهد مسرحية “مرافعات الفرفور الفصيح” ويشيد بالعمل

حضر الدكتور كمال الهلباوى، القيادى الإخوانى المنشق، أمس الأحد، مسرحية “مرافعات الفرفور الفصيح”، بطولة مجدى فكرى، ومجموعة كبيرة من الفنانين الشباب، من تأليف وإخراج د.هانى مطاوع، وهو العرض الذى يتناول حال البلاد خلال الفترة الأخيرة من حكم مبارك، مروراً بفترة حكم الإخوان حتى قيام ثورة 30 يونيو.

“اليوم السابع” التقى القيادى المنشق عن الجماعة الإرهابية، والذى أشاد بالعرض مؤكداً فى تصريحاته أنه حرص على التواجد بهذا العرض للترويح عن النفس ترويحا نظيفا وبسيطا، وحرصه على حضور المسرحيات التى يجدها تتفق مع أهوائه ورغباته الثقافية.

وأشار “الهلباوى” إلى أن الفن بجميع أنواعه من “سينما ومسرح وتليفزيون”، له أهميات كثيرة ومتعددة، منها التواصل مع الناس والتعلم من الإيجابيات التى تطرحها هذه الأعمال والسير على نهجها، كما أنه يخفف عن الناس الآلام والهموم، ويجعل لديهم الحس النقدى، بحيث يتعلمون من الأشياء التى تفيدهم، ويتجنبون الأشياء التى تجلب لهم الضرر، حينما يرونها فى الأعمال الفنية، مستشهداً بمقولة الفنان الكبير الراحل يوسف وهبى “ما الدنيا إلا مسرح كبير”، مؤكدا أن المسرح قد يكون أكثر أهمية من باقى الفنون، لأنك تشاهد الفنان مباشرة، وتجعلك قادراً على استيعاب ما يقول وتفهم الرسالة التى يقدمها بسهولة ويسر.

وأكد “الهلباوى” أن هناك علاقة وطيدة بين الفن والدين، بمعنى أن الناس تقرأ الكتاب الكريم منذ أكثر من 1400 عام، ولكن حينما تقدم لهم قصص القرآن فى عمل فنى لا ينسونها ويتعلقون بها أكثر وأكثر، وهو ما رآه بعينه على حد قوله.

وأوضح “الهلباوى” أن هناك كثيرين أبلغوه أنهم حينما شاهدوا مسلسل “يوسف الصديق”، أدركوا قصته تماما وتعلموا منها كثيرا، ولم ينسوها على الإطلاق، وأصبحوا يقرأونها فى القرآن بفهم وتمعن، مشدداً على ضرورة تقديم مثل هذه القصص التى تعلم الناس قصص الرسل والأنبياء والعظات التى يقدمها القرآن، فضلاً عن تقديم الأعمال الاجتماعية الهادفة التى تقدم المشكلات وتطرح حلولا لها، حتى يستفيد سيدات البيوت اللاتى تحصلن على ثقافتهن من مشاهدة التليفزيون فحسب.

وحث “الهلباوى” وزير الثقافة بضرورة إقامة مسارح فى جميع أنحاء مصر، وصناعة مسرحيات عالمية، وتشجيع المواهب الجادة من شباب الكتاب والمؤلفين والشعراء وأصحاب النظرات القصصية الصائبة.

كمال الهلباوى مع محرر اليوم السابع عمرو صحصاح

القيادى المنشق أثناء مشاهدته العرض

حضر الدكتور كمال الهلباوى، القيادى الإخوانى المنشق، أمس الأحد، مسرحية “مرافعات الفرفور الفصيح”، بطولة مجدى فكرى، ومجموعة كبيرة من الفنانين الشباب، من تأليف وإخراج د.هانى مطاوع، وهو العرض الذى يتناول حال البلاد خلال الفترة الأخيرة من حكم مبارك، مروراً بفترة حكم الإخوان حتى قيام ثورة 30 يونيو.

“اليوم السابع” التقى القيادى المنشق عن الجماعة الإرهابية، والذى أشاد بالعرض مؤكداً فى تصريحاته أنه حرص على التواجد بهذا العرض للترويح عن النفس ترويحا نظيفا وبسيطا، وحرصه على حضور المسرحيات التى يجدها تتفق مع أهوائه ورغباته الثقافية.

وأشار “الهلباوى” إلى أن الفن بجميع أنواعه من “سينما ومسرح وتليفزيون”، له أهميات كثيرة ومتعددة، منها التواصل مع الناس والتعلم من الإيجابيات التى تطرحها هذه الأعمال والسير على نهجها، كما أنه يخفف عن الناس الآلام والهموم، ويجعل لديهم الحس النقدى، بحيث يتعلمون من الأشياء التى تفيدهم، ويتجنبون الأشياء التى تجلب لهم الضرر، حينما يرونها فى الأعمال الفنية، مستشهداً بمقولة الفنان الكبير الراحل يوسف وهبى “ما الدنيا إلا مسرح كبير”، مؤكدا أن المسرح قد يكون أكثر أهمية من باقى الفنون، لأنك تشاهد الفنان مباشرة، وتجعلك قادراً على استيعاب ما يقول وتفهم الرسالة التى يقدمها بسهولة ويسر.

وأكد “الهلباوى” أن هناك علاقة وطيدة بين الفن والدين، بمعنى أن الناس تقرأ الكتاب الكريم منذ أكثر من 1400 عام، ولكن حينما تقدم لهم قصص القرآن فى عمل فنى لا ينسونها ويتعلقون بها أكثر وأكثر، وهو ما رآه بعينه على حد قوله.

وأوضح “الهلباوى” أن هناك كثيرين أبلغوه أنهم حينما شاهدوا مسلسل “يوسف الصديق”، أدركوا قصته تماما وتعلموا منها كثيرا، ولم ينسوها على الإطلاق، وأصبحوا يقرأونها فى القرآن بفهم وتمعن، مشدداً على ضرورة تقديم مثل هذه القصص التى تعلم الناس قصص الرسل والأنبياء والعظات التى يقدمها القرآن، فضلاً عن تقديم الأعمال الاجتماعية الهادفة التى تقدم المشكلات وتطرح حلولا لها، حتى يستفيد سيدات البيوت اللاتى تحصلن على ثقافتهن من مشاهدة التليفزيون فحسب.

وحث “الهلباوى” وزير الثقافة بضرورة إقامة مسارح فى جميع أنحاء مصر، وصناعة مسرحيات عالمية، وتشجيع المواهب الجادة من شباب الكتاب والمؤلفين والشعراء وأصحاب النظرات القصصية الصائبة.

كمال الهلباوى مع محرر اليوم السابع عمرو صحصاح

القيادى المنشق أثناء مشاهدته العرض

: كمال الهلباوى يشاهد مسرحية “مرافعات الفرفور الفصيح” ويشيد بالعمل

    

Share

شارك برأيك وأضف تعليق

تابعونا علي FaceBook

Facebook Pagelike Widget

الاستطلاعات

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع ؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
جميع الحقوق محفوظه لـ بوابة شامل 24 الاخبارية - برمجة وتصميم شركة داتا ايجيبت للبرمجيات وتقنية المعلومات 2021 ©