أكد ناجون من كارثة المركب، الغارق بين السواحل المصرية والمالطية، أن مهربين أغرقوا عمداً المركب الذي كان ينقل أكثر من 450 مهاجرا، بينما نجا أحد الفلسطينيين ونقل إلى صقلية.