هناك العديد من الأفعال التى يقوم بها الناس من أجل الأعمال الخيرية، فهناك من يشترك فى ماراثون جرى يلف المدينة كلها، وآخر يمشى لمسافات طويلة، ولكن هل فكرت مرة فى الشىء الأكثر جنونًا الذى يمكن أن يقوم به شخص لمساعدة الآخرين؟.. إذا كانت هناك جائزة بهذا الاسم فبالتأكيد سينالها البريطانى “ستيوارت كيتل” عن جدارة.

وكان “كيتل” اشترك فى تحدٍ من نوع خاص من أجل الربح بمبلغ كبير والتبرع به للأطفال المصابين بالسرطان، والتحدى هو عبارة عن الصعود بليمونة إلى قمة جبل باستخدام الأنف فقط دون لمسها باليد، وبالفعل وافق ستيوارت على التحدى وقام به.

وتوجه كيتل لجبل سنودون واستغرقت الرحلة أربعة أيام، وزحف مسافة 3560 قدمًا أى ما يعادل 1085 مترًا، على يديه وركبتيه، مرتديًا قفازات خاصة، وأشياء للركبة، وحامٍ الوجه لضمان أنه لن يؤذى نفسه، وبالفعل نجح فى مهمته وربح 5 آلاف دولار تبرع بهم للأطفال المصابين بالسرطان، كما جاء على موقع .viralnova

ستيوارت أثناء المغامرة

ستيوارت وهو يرتدى القناع لحماية الوجه

وهو يدحرج الليمونة

هناك العديد من الأفعال التى يقوم بها الناس من أجل الأعمال الخيرية، فهناك من يشترك فى ماراثون جرى يلف المدينة كلها، وآخر يمشى لمسافات طويلة، ولكن هل فكرت مرة فى الشىء الأكثر جنونًا الذى يمكن أن يقوم به شخص لمساعدة الآخرين؟.. إذا كانت هناك جائزة بهذا الاسم فبالتأكيد سينالها البريطانى “ستيوارت كيتل” عن جدارة.

وكان “كيتل” اشترك فى تحدٍ من نوع خاص من أجل الربح بمبلغ كبير والتبرع به للأطفال المصابين بالسرطان، والتحدى هو عبارة عن الصعود بليمونة إلى قمة جبل باستخدام الأنف فقط دون لمسها باليد، وبالفعل وافق ستيوارت على التحدى وقام به.

وتوجه كيتل لجبل سنودون واستغرقت الرحلة أربعة أيام، وزحف مسافة 3560 قدمًا أى ما يعادل 1085 مترًا، على يديه وركبتيه، مرتديًا قفازات خاصة، وأشياء للركبة، وحامٍ الوجه لضمان أنه لن يؤذى نفسه، وبالفعل نجح فى مهمته وربح 5 آلاف دولار تبرع بهم للأطفال المصابين بالسرطان، كما جاء على موقع .viralnova

ستيوارت أثناء المغامرة

ستيوارت وهو يرتدى القناع لحماية الوجه

وهو يدحرج الليمونة

: بالصور.. بريطانى يرفع ليمونة إلى قمة جبل بأنفه لصالح الأعمال الخيرية